الان الغرفه تذهب اما الى المعرض للعرض فى انتظار صاحب النصيب الذى يقوم بشراءها

او تذهب الى قسم التغليف حيث يتم تغليفها بحرفيه عاليه كى لاتتجرج او حتى تخدش وذلك كى توضع فى حاويه وتصعد الى سطح المركب  اوظهر السياره النقل وذلك فى طريقها الى الدول الاوروبيه او الى الدول العربيه وهو مايسمى التصدير

وللعلم الاثاث الدمياطى اصبح له سوقا رائجه بالدول العربيه والخليج العربى وايضا فى دول اوروبا وامريكا حيث يمتاز بالجوده العاليه والسعر المناسب

المصدر: صاحب الموقع

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

297,658