ريم الروم " خواطر زوجية "

احفظو حقوقي حفظكم الله بذكر المصدر عند النشر

سحر الحنين للماضي
فكم تحرك الذكريات مشاعرنا وتبعث فينا خليطا عجيبا من الأحاسيس ، فسعادة وفرح وقد يصحبها بعض الدموع شوقا لا ألما ، ويعقبها نشوة في القلب
وراحة
الحنين الى الماضي مشاعر يحب أن يعيشها كل ذو قلب محب
طفلك اكثر من يستحق أن يعيش لحظات الرجوع للماضي
فالطفل بحاجة للحب والإنتماء الذي يُشعره بالأمان
الحب يتحقق بالأحضان والمدح
ولكن
هل تعرفين كيف يشعر الطفل بالإنتماء ؟

استرجعي مع طفلك ذكريات ماضيه


كيف كان يتحرك في بطنك ، وكيف كنت تميزين رأسه من قدميه
كيف بكى لحظة خروجه ، وكيف كان صغيرا


كيف كان يسترخي في حضنك وانت ترضعيه ، وكيف كان شكله مع أول سن
أول كلمة نطقها وكيف كانت مشاعرك أنت ووالده حينها

احكي له كيف كان ألدغا في بعض الحروف

وكيف كان يخطئ في نطقه لبعض الكلمات
احكي واحكي
ادمجي في حكاياتك بين لحظاته السعيدة والمؤلمة ، بين ضحكه وخفة دمه


هل تتخيلين مقدار المشاعر التي ستبثينها في قلب طفلك ؟
هل تشعرين بمقدار الإنتماء والإطمئنان الذان ستحييهما في وجدانه؟
لا تكتفي بالخيال والحكايات
بل اريه قطعة كان يلبسها وهو صغير


دكانا اعتدتي على شراء مستلزماته منه
حديقة كان يحب اللعب بها
صورا كان يرسمها


ورقة بها أول كلمة كتبها أو بعض رسوماته المضحكة
سيشعر وقتها بقيمته لديك . وحرصك على ماضيه
ولكن !!
احذري من الذكريات السلبية
مثل : كيف كانت ولادته مؤلمة
كيف تركتيه لتسافرين مع والده لتستمتعا بهدوء
كيف ضرب ابن الجيران وأسال دمه
كيف كان شقيا ومشاغبا ومزعجا
لا تذكريها ابدا ولا تحدثي بها من من حولك
فقد يكون لهذه الحكايات أثرا كبيرا على نفسه
هذه الذكريات وما يشابهها ستشعره أنه كان مصدر ازعاج في يوم من الأيام وغير مرغوب به
تمنياتي لكما بذكريات سعيدة

المصدر: صاحبة الموقع
reemalroom

كل ما ذكر هنا من وحي أفكاري فاحفظو حقوقي حفظكم الله بذكر المصدر عند النشر ... مع حبي

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 501 مشاهدة
reemalroom
ريم الروم " مستشارة أسرية باحثة في أسرار السعادة الزوجية »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

17,579