الثروة البحرية :

الجمهورية اليمنية واحده من الدول الغنية بثرواتها البحرية المتميزة ليس فقط بحجمها وكثافتها بل وبتنوعها وجودتها ، فاليمن تطل الى 2500 كم من الشريط الساحلي وهذا الشريط يطل على البحر الأحمر والبحر العربي المطل على المحيط الهندي ، وهي ميزه هامه تعبر عن جيو إستراتيجية المنطقة وسبب رئيس في الثراء والتنوع وكثافة الشعاب المرجانية ، وتبلغ اعداد الأسماك المتنوعة قرابة 450 نوع أو يفوق ذلك .

ان مخزون الثروة البحرية في اليمن قلما يتوفر مجتمعاً بعناصره في بقية الأقطار العربية ومعروف أن العديد من دول العالم بما فيها الدول الساحلية كاليابان والصين وماليزيا واندنوسيا ومصر والأردن يستثمرون في المياه اليمنية ويستوردون من أسماكها وآخرون يصطادونها بانفسهم بطرق جائرة كالتفجير أو الجرف ودون مراعاة لمواقع الشعاب المرجانية وموسم تكاثر الأسماك .

أن الثروة السمكية وحدها كافية لإنتشال اليمن من فقرها ومأزقها الاقتصادية أن حضيت بالرعاية والاستخدام المنظم والحماية المطلوبة ، ويكفي من تلك الثروة الهائلة خمسة أنواع سمكية فقط ،

1ـ الشروخ

2ـ الجمبري

3ـ الحبار

4ـ الثمد

الديرك

علماً بأن المغرب العربي يعتمد في جزء من ثروته البحرية التصديرية على السردين والسردين في اليمن يأتي تربيته في آخر قائمة الأسماك والشعب اليمني غير مهتماً أو غير مولعاً بهذا النوع من الأسماك .

تصنف الثروة البحرية ضمن الثروات الغير قابلة للنضوب لأنها تتجدد بتوالدها وتكاثرها وتعيد بناء ذاتها ، ولكن هذا يتم في البيئة النظيفة والبريئة وفي حالة الاصطياد المنظم والسليم ، بيد أن ما يحصل لهذه الثروة من نهب وإهدار وفتك وحشي لهو كاف لإبادتها ، والكثير من الدول البحرية تعتمد في الأساس على ثرواتها البحرية كأحد أهم الموارد الاقتصادية ، بينما لا تشكل هذه الثروة في بلادنا سوى نسبة بسيطة جداً في الاقتصاد اليمني لاتكاد تذكر إذ أن قيمة الأسماك المصدرة الى الخارج عام 2009م بـ 223 مليون دولار

إعداد/ أمانى إسماعيل

redsea5

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

redsea5
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

349,248