البسمة للأرانب

اهلا ومرحبا بك فى موقعك

بسم الله الرحمن الرحيم

عند بداية المشروع يفضل للمربى خاصة إذا كان مبتدئاً شراء أعداد قليلة من الأرانب وعند عمر من 2 - 3 شهور وتظل بالمزرعة تحت رعاية المربى حتى تتأقلم على المساكن التى تربى فيها إلى أن تصل إلى عمر النضج الجنسى حيث يبدأ برنامج الإنتاج بالمزرعة .  
أولا لابد ان نعرف حقيقة مؤكده انه لا توجد ارانب نقية 100% فى مصر و معظم الارانب المتداولة هى ارانب اجنبية الاصل انما تم تهجينها و توطينها  و تاقلمها داخل مصر فلا هى اجنبية و لا هى  مصرية 0من هنا يتبين عدم اهمية اختيار نوع الارنب بقدر اهمية انتقاء الارنب على اساس العمر المناسب و الصحة العامة و معدلات النمو( بمعنى اختيار اكبر الارانب المرباه و التى تحقق اعلى معدل نمو فى زمن قليل متفوقة بذلك على  الارانب التى تكون معها فى نفس العمر) و التحصين هام جدا 0 لان تلك الامور بجانب الرعاية السليمة هى المعيار السليم لنجاح التربية من عدمه0 وانتشار الخلط بين السلالات  كثيرا هو السبب الرئيسى لانقراض السلالات الاصلية.و من السلالات الجيدة النيوزلندى لكنه فى مصر هجين و ليس اصلى
اما بالنسبة للسلالة الاصلية  فهى سلالاة الارنب الاسبانى.

(المصدر كلية الزراعة الاسكندرية)

اما الارانب البلدية المصرية هى ارانب كانت تربى فى الريف و تتميز بالمناعة العالية و لكن نموها ضئيل جدا و غير مجدية اقتصاديا لو استخدمت فى المشاريع التجارية لذلك ينصح بتربية ارانب كاليفورنيا فى المقام الاول و يليه شنشلا و نيوزيلندى و ركس و جانيت فلاندر لاقامة مشروع اقتصادى ذو عائد مادى مجزى مع العلم ان تلك السلالات ليست اصلية فى مصر و انما هى هجين لذلك يجب مراعاة الشروط السابقة 0

ومن الاشياء التى يجب الاهتمام بها جدا جدا للحصول على جدوى اقتصادية من تربية  الارانب هى:

              أسس اختيار السلالة

أ- أسس اختيار الأمهات :
1- المواصفات الظاهرية للأنثى :
وأهمها الحيوية والصحة العامة وخلوها من الأمراض والتشوهات الخلقية
ومطابقتها للوزن والحجم المناسب للسلالة .
2- تفحص الحلمات ويجب أن تكون 8 - 10 حلمات ظاهرة كاملة التكوين .
3- يفحص الجزء السفلى للإناث حيث يجب أن تكون عظام الحوض عريضةمما يساعد على الولادة السهلة بحيث تستبعد الإناث ذات الحوض الضيق أو العظام المشوهة أو الغير منتظمة لتجنب عسر الولادة والإجهاض. 

4- يجب أن تكون الأرنبة هادئة الطباع لأن الإناث العصبية لاتصلح كأمهات حيث يمكن أن تهجر ولدتها أو تمتنع عن الرضاعة أو تقوم بافتراسهم .
5- يجب استبعاد الإناث السمينة أى التى يظهر بها ترسبات دهنية ، نتيجة لانخفاض إنتاج الأمهات السمينة وقلة إنتاجها من اللبن وقد تؤدي السمنة إلى العقم .
ب- اختيار الذكر ( الطلوقة ) :
من المعروف أن دور الذكر فى تربية الأرانب مهم جداً ، فإذا عرفنا أن كل أم قادرة على إنتاج 30 - 50 أرنب فى السنة وأن الذكر يتسبب فى حمل 20 - 25 أنثى طوال الموسم . أى أن الذكر يتسبب فى إنتاج من 750 - 1000 أرنب فى السنة وينقل إليهم صفاته الوراثية . وهذا يظهر أهمية انتقاء الذكورالطلوقة وتخصيصها للتلقيح .
ويحدد ذكر لكل 5 - 10 إناث ويتوقف ذلك على كفاءة المزرعة وجودة العلف وبرامج التربية . ولذلك يجب اختيار الذكور بناء على سجل الإنتاج الخاص بالأب والأم الناتج منهم . كما يؤخذ فى الاعتبار الحالة الصحية للأرانب والتكوين العضلى والجسمانى وتناسق الشكل العام وتطابق وزنه مع معدلات الوزن والنمو الخاص بالسلالة . 

# ويجب التأكد من الآتى عند فحص الذكور :

1- فحص الخصيتين فى كيس الصفن فيجب أن يكونا صلبتين متماسكتين ومتماثلتين فى الحجم ولهما ملمس أسفنجى طرى .
2- تستبعد الذكور ذات الخصية الصغيرة أو ذات الخصية الواحدة ،أو الذكور التى يكون الخصيتين داخل الجسم ولم ينزلا إلى كيس الصفن .
3- يضغط على جانبى الفتحة التناسلية لخروج القضيب ويستبعد الذكر الذى يلاحظ به أى تشوهات
4- يفضل أن يكون الذكر أكبر حجماً من الأنثى ،ويكون ذو رأس كبيرة وعريضة ، وهيكل عظمى قوى ، وذو حيوية زائدة   

 

     وتختلف التربيه على حسب نوع الارنب اذاكان ارنب لانتاج اللحم او ارنب الفرو  او الزينة فارنب اللحم مثل النيوزلندى والكاليفورنيا و الشنشلا و ركس حيث تتميزهذه الانواع بكفاءتها العالية فى تحويل الغذاء الماكول الى لحم و هذه هى الانواع التى يفضل تربيتها لاغراض تجارية0
اما ارنب الفرو فالاهتمام يكون بالفرو وليس له سوق فى مصر ولا ينصح بتربيته لصغر حجمه

 

 

 

لذلك فهناك سؤال يطرح نفسه فى عقل كل مبتدء او مقدم على تربية الارانب و هو:

  ماهى مواصفات الارانب الشائعة فى مصر من حيث الشكل الخارجى و الطولأ والوزن بالنسبة لسن الارنب  و مواصفات اخرى يمكن ان تكون ضرورية عند اختيار اى نوع منها

 

 

فمثلا  عند شراء السلالة يراعى الاتى:
- الوزن يمثل العمر يعنى لو خمس شهور يبقى متوسط الوزن 2.5
- لون الفرو يفضل انه يكون ممثل لسلالة محددة يعنى ابيض بالكامل ( نيوزيلندى)    

اسود بالكامل ( ركس)
بنى والبطن بيضاء ( جانيت فلاندر)
رصاصى والبطن بيضاء ( شنشيلا )
- الاهم الحالة الصحية يعنى مفيش مخاط بالانف او حشرجة عند التنفس وطبعا مفيش اسهال يعنى الذبل كروى ومفيش جرب يعنى قشر بالاظافر او صيوان الاذن . 

 أهم أنواع الأرانب المنتشرة فى مصر

 

 

يمكن تقسيم الأرانب المنتشرة فى مصر إلى نوعين هما السلالات المحلية والسلالات الأجنبية .

أولاً : الأنواع المحلية :

وهى أكثر الأنواع ملائمة لظروف البيئة المصرية ويمكن تقسيمها إلى ثلاث أنواع :

1- أرانب بلدية :

وهى أرانب صغيرة الحجم تتباين فى ألوانها وأحجامها وصفاتها الإنتاجية وتتميز بجودة لحومها وقبول جيد لدى المستهلك  :

وتمتاز الأرانب المصرية بملاءمتها للظروف المحليةوبقدرتها على مقاومة البيئة المصرية من
حيث المناخ والغذاء والأمراض كما تمتاز أيضاً بالطعم الجيد للحم وبكثرة النسل وهى ليست ذات لون موحد بل يوجد فيها كل الألوان تقريباً بجانب تفاوت أوزانها وأحجامها

ومن أهم السلالات المصرية
(الجيزة الأبيض ، البلدى الأحمر ، البلدى الأسود ، الجبلى المصرى)

2- أرانب جبلية :

وهى أرانب كبيرة الحجم ولونها رمادى وتتميز بكثرة الخلفة ومنها(الجبلى السيناوى والجبلى المطروحى ). وهى ماتزال تحت الدراسات البحثية .

3- أرانب بلدية محسنة :

حيث استنبطت عن طريق تطبيق أساليب التربية بإدخال دم من الأنواع الأجنبية على الأنواع البلدية ومن هذه السلالات (البلدى الأحمر والبلدى الأسود - الجيزة الأبيض) وتتفوقهذه السلالات فى صفاتها الإنتاجية والتناسلية على البلدية . وبالرغم من المميزات العديدة لهذه السلالات إلا أنها لم يتم استغلالها فى الإنتاج المكثف .

ثانياً : السلالات الأجنبية الموجودة فى مصر :

ينتشر فى مصر مجموعة من السلالات التى تم استيرادها منذ فترة لكبر احجامها عن الانواع المحلية ، ومنها
(النيوزلندى الأبيض والبوسكات والكاليفورنيا والفلاندر والركس الأسود والشنشلا والبابيون) .
ويعتبر النيوزلندى الأبيض والكاليفورنيا  و الشنشلا أكثرالسلالات المنتشرة فى مصر ويرجع ذلك إلى قدرتها الإنتاجية والتأقلم مع الظروف البيئية المصرية .

وفيما يلى سوف نتعرض لأنواع الأرانب بالتفصيل:

(أولا) سلالات انتاج اللحم:

 النيوزيلندى الأبيضNew Zealand White

نيوزلندى الأبيض

نشأهذا النوع فى الولايات الأمريكية ثم إنتشر فى معظم دول العالم ،لون الفراء أبيض متوسط الوزن الذكر البالغ من 4 – 5 كجم ومتوسط وزن الأنثى البالغة من 4.5 - ٥.٥ كجم ويمتاز بجودة اللحم وسرعة النمو وهدوء الطبع ذو خصوبة عالية يمكن للأنثى الجيدة إن تنتج حوالى 50 أرنب فى العام - ووزن النتاج عند عمر شهرين 1.8 كجم أيضا تمتاز إناثه بالمقدرة الأمية العالية ( إنتاج ورعاية الصغار ) . ينصح بتربيته لدى المبتدئين ومحدودى الخبرة .

 

 

الكاليفورنيـا: California

كاليفورنيا
نشأ فى الولايات المتحدة الأمريكية لونه أبيض فيما عدا الأنف والأذنين والذيل فإما أن تكون سوداء أو بنى غامق أو رمادى غامق وزن الذكر البالغ 4.5- ٥ كجم والأنثى البالغة ٥ - ٥.٥ كجم ذو خصوبة عالية تعطى الأنثى ٨٤ أرنبا فى السنه ووزن النتاج 1.8 كجم عند عمر شهرين وهو منتشر بكثرة فى معظم أنحاء العالم ونشأ هذا النوع من خلط ثلاثة أنواع من الأرانب هى الهمالايا والشنشلا والنيوزلندى الأبيض.

 

 البوسكــات: Bouscat

البوسكات
من الأنواع كبيرة الحجم نشأ فى فرنسا - اللون أبيض ولون العين أحمر قرنفلى والآذان طويلة والرأس كبير وهو من السلالات التى أدخلت فى مصر منذ مدة طويلة وله مقدرة على التأقلم ومتوسط وزن الأرانب البالغة 5 - 6.8 كجم ومتوسط عدد الصغار فى البطن 6 - 7 صغار ويربى لأغراض إنتاج اللحم والفراء ويستخدم أيضاً

هذا النوع فى الخلط مع الأنواع صغيرة ومتوسطة الحجم لزيادة مقدرتها على إنتاج اللحم .


الجاينت فلاندر
توجد حوالى ثمانى سلالات منها الرمادى و الأبيض والجبلى وهو من السلالات كبيرة الحجم ، ومتوسط وزن الذكر البالغ 5 - 7 كجم و الأنثى البالغة 6 كجم - اللون رمادى يشوبه البياض خاصة فى منطقة البطن والرأس عريضة والآذان طويلة ومتوسط إنتاج البطن حوالى 8 أفراد - ويربى لإنتاج اللحم والفراء كما يستخدم فى برامج الخلط مع الأنواع الأخرى لتحسين صفاتها الإنتاجية.

 

الفلمش جاينت: Flemish Giant

فلمش جانت

 

او الفلمنكي العملاق

موطنه الأصلي هولندا وهو من الأنواع التجاريه عالميا وموجود في مصر ولكن ليس بتلك الصوره نظرا لكبر حجمه فالشائع عندنا ان يباع الأرنب اقصى حد 2 كيلو للحم ..كما ان غذاؤه ليس كالغذاء العادي فهو يأكل بكثره وهو من الأنواع الغير عدوانيه رغم كبر حجمه أكتشف سنة 1860 في هولندا وانتقل الى امريكا سنة 1880 ولكن لم يتم انتشاره ويذاع صيته الا في 1910 وألوانهالأكثر شيوعا يعتبر اللون الرملي وهو اللون الطبيعي له والمنتشر ولكن له الوان اخرىمنها الأسود والأزرق والرمادي الفاتح والأبيض وغيرها من الألوان كما يتميز بطول اذنيه وله قدره عاليه في السمع والترقب انتاجه كبير نسبيا في الحجم ولن عدد النتاج يكون قليل نسبيا مقارنة بالأنواع الأخرى ويتميز بسرعة نموه وشراهته في الأكل

 

 

الركسrex

 تعتبر مجموعه أرانب الركس من اهم أرانب الفراء 0 وللركس العديد من السلالات مثل ( الهافانا- والبرتقالى - والرمادى - و البنى ) والركس من الانواع التى نشأت فى كل من فرنسا وألمانيا ( ويزن الارنب البالغ حوالى 2.7 -3.6 كيلو جرام فى كل من الذكور و الاناث

 

                                

 

الشنشلا: Chinchilla

الشنشلا
نشأ فى فرنسا - اللون الرمادى - و هو من الأنواع التى لاقت قبولا لدى المربيين فى مصر متوسط وزن الأرنب البالغ 2.5 - 3.1 كجم ومتوسط عدد الخلفة فى البطن 5 - 7 أفراد وعادة ما يربى لإنتاج الفراء و اللحم معا.

 

(ثانياً ) : سلالات إنتاج الشعر : ومنها
الأنجورا: Bouscat

الأنجورا
نشأ هذا النوع من الأنجورا ذات ألوان متعددة إلا أن أهمها وأكثرها إنتشاراً هو اللون الأبيض . ويربى بغرض إنتاج الصوف ويغطى الصوف الوجه والآذان والأرجل بغزارة حيث ينتج الأرنب 0.8 - 1 كجم من الصوف فى السنة وتنتج الأم خمسة بطون فى السنة ومتوسط عدد الخلفة فى البطن 4 صغار ، ويخلط صوف الأنجورا مع صوف الأغنام أو الخيوط النايلون ويصنع من هذا الخليط أقمشة غالية الثمن. وهناك عدة أنواع من الأنجورا هى الإنجليزى والفرنسى والألمانى والصينى.

 

(ثالثاً ) سلالات الزينة والمعارض :

ومنها الإنجليزى

 

وهو مشهور بالأنجليزي المبقع أو المنقط وموطنه الأصلي هو انجلترا وهو ذو شهره عالميه ماعادا مصر لا أعلم لمذا هل لظروف الجو ام ماذا ولكن لقرائتي في خصائصه ومتطلباته لم اجد اي شئ يعوقه في مصر او يعوق عموما اي ارنب ان يعيش في مصر مع وجود التكيفات والمراوح والشفات والأساليب العلميه الحديثهاكتشف هذا النوع 1849 ولكن بدأ ازدهاره ما بين فترة 1855 الى 1860 ولكنه اختفى مره واحده او ما شابه الإنقراض النسبي بعدها ولكنه عاود الظهور مره اخرى سنة 1880 وبدأ التناسل منه بكثره حتى يحافظو على سلالته ثم نمر بإنتقاله الى الولايات المتحده الأمريكيه سنة 1910 واعتمد رسميا سنة 1924 ومن وقتها بدأ شهرته الواسعه على العالم وتنقال سلالته في جميع انحاء العام حتى وقتنا هذاهو من الأرانب التي تنتج اللحم والفرو ف نفس الوقت لكن مبيعاته اكثرها للحم يمكن ان يصل الى وزن 5 كيلو خلال 6 شهور وانتاجه يشابه الريكس فعدد نتاجه يتراوح من 5 الى 12 نتاج في البطن ويتميز بنقط سوداء على ظهره بشكل عشوائي مع وجود خط اسود ممتد على العمود الفقر من رأسه الى ذيله وله الوان مثل الشيكولاتي وعظم السلحفاء والرمادي وغيرها من الألوان الاخرى ولكن المنتشر والشائع

 

       

 والبابيون

 

والهيمالايا واللوب .

 لعل البعض الكثير عندما يراه يعتقد انه كليفورني ولكنه ليس كاليفورني ولكن هناك شبه اشبه بالتوأمه بينه وبين الكاليفورني نظرا لتلون انفه واذنيه واقدامه وذيله باللون الأسود لكن درجة الأسود فيه اشد من درجة الأسود في الكاليفورني كما انه يتميز بطوله عن الكاليفورني وايضا سهرته بأنبطاحه ووضع رأسه امامه مثل ماهو موجود بالصورله عدة مسميات حول العالم يقال عليه الروسي في بعض البلدان ويقال عليه الصيني ويقال الأرنب ذو الانف الأسود في بعض البلدان والأغرب ان هناك بلدان تطلق عليه الأرنب المصري وبحث لماذا هذه التسميه بالذات نظرا لانه لا علاقه له بنا ولكن لا اعرف ويقال عليه هيمي المطيعه نظرا لهدوئها الشديد وألفتها الشديده الهيمالايا من الأنواع شديدة الحساسيه بدرجات الحراره المتقلبه سواء الإرتفاع او الأنخفاض كما ان لون فروها يتأثر مع درجات الحراره العاليه يتلاشي او يخف اللون الأسود وعندما تنخفض درجات الحراره تزداد وضوحا وأرنب الهيمالايا رغم طولها الا انها من الأنواع النحييفه صغيرة الحجم والوزن وتعتبر ارانب الهيمالايا من أقدم انواع الأرانب ولكن اصلها يعتبر مبهم ولكن الأرجح ان اصلها هو اوربا الشرقيه كما يقال انها نتيجة تهجين سلالتين والبعض الأخر يقول انه لا توجد تهجين لها وانها اصليه لذا فتاريخا مبهم

 

المتقلب او الملبط

 Checkered Giant

 وهو من النوعيه كبيرة الحجم ولكنه مازال تحت الأبحاث لتحسين سلالته وهو حتى الأن لم يثبت كفائته التجاريه رغم كبر حجمه الذي يصل الى 9 كيلو في بعض الأحيان ولكن كبر الحجم ليس كل شئ فهو بطئ النمو إذن بطئ الأنتاج ومازالت الأبحاث قائمه لتحسين هذه السلالة

الدوتش أول الهولندي

Dutch

بلد المنشأ هولندا او في الأصل بلجيكا عندما كانت ملكا لهولندا أكتشفت عام 1864 وهو من نوعية الزينه أو المعارض وأيضا ينتج اللحم ولكن ليس له علامه تجاريه قويه في مجال اللحم ولكن شهرته واسعه جدا في العالم بمظهره المميز وجاذبيته لكل من ينظر اليه و يطلق عليه ذو البدله الرسميه نظرا لمنظره الشيك الجذاب ومن ألوانه الأبيض في الأسود والأبيض في الشيكولاتي والأبيض في البيج

 

(رابعاً ) : الأنواع المحلية :
أما بالنسبة للأنواع المحلية فهناك السلالات التالية

البلــدي الأحمــر:

البلدى الأحمر
تم إستنباطه فى محطات البحوث التابعة لمعهد بحوث الإنتاج الحيوانى منذ أكثر من 50 عاما وهو ناتج من خلط الأرانب البلدية بالفلاندر الرمادى ثم الإنتخاب للون الأحمر . متوسط وزن الأرنب البالغ 4 كجم ومتوسط عدد الخلفة بالبطن 7 صغار ويمتاز بتحمله للظروف البيئية المحلية ومقاوم للأمراض بدرجة كبيرة.

البلــدي الأسود:

البلدى الأسود
تم إستنباطه أيضاً بمحطات معهد بحوث الإنتاج الحيواني وهو ناتج من خلط الفلاندر الرمادى مع الأنواع البلدية ثم الإنتخاب للون الأسود وهو مشابه فى صفاته للبلدى الأحمر إلا أن لون الأرنب أسود غامق

الجبلى :

الجبلى
ويوجد هذا النوع فى المناطق الصحراوية بمصر خاصة شمال سيناء والساحل الشمالى ويغلب اللون الرمادى فى هذا النوع ووزن الأرنب البالغ 3.5 - 4.5 كجم وعددخلفة البطن عند الميلاد 8 - 12 فرد إلا أنها تصل إلى 4 - 5 عند الفطام نتيجة ضعف إنتاجية اللبن عنده وهو متأقلم على الظروف الصحراوية القاسية وما زال هذا النوع تحت البحث والدراسة لتحسين كفاءته الإنتاجية

 

تربية الأرانب

أين تربى الأرانب ؟ :
بالنسبة للمبتدئ يمكن تربية الأرانب بالطريقة التقليدية على الأرض فى أى غرفة أو استعمال الصناديق الخشبية،مع العناية الفائقة بالنظافة اليومية، مع توفير صناديق خشبية او معدنية للولادة تكون أبعادها 50 سم طول، 30 سم عرض، 30 ارتفاع، على ان تكون فتحة صناديق الولادة تسمح بالكاد دخول الأرنب الأم. ولكن هذه الطريقة أحيانا تكون غير جيدة ولها مساوىء كثيرة وذلك لأن التربية بهذه الطريقة تؤدي إلى الكثير من الأمراض أهمها الجرب ، والكوكسيديا ، والأمراض التنفسية نتيجة الملامسة المباشرة بين الأرانب والأرضية الملوثة بالبول والمخلفات إضافة إلى أنه لا يمكن فصل الذكور عن الإناث وفصل المواليد عن بعضها علاوة على أنها تسبب فقداً للأعلاف والمياه وتلوثها أيضاً.
إن الطريقة الأمثل لتربية الأرانب هي ضمن الأقفاص الشبكية السلكية بشرط أن لا تزيد فتحات الشباك الأرضية عن 1.5 سم × 1.5 سم لضمان سلامة أرجل الأرنب وفى نفس الوقت تسمح بسقوط روث وبول الأرنب.
ويكون لكل أم قفص خاص بها يوضع داخله بيت الولادة المعدني، وتوضع أيضًا "المعالف" و"المساقي". وأبعاد القفص اللازم لكل أم هي: الطول 80 - 120 سم، والعرض 50 - 70 سم، والارتفاع 40 - 60 سم. كما يمكن شراء بطاريات خاصة بتربية الأرانب بها جميع التجهيزات اللازمة من معالف "عادة معدنية وتملأ بالعلف الخاص بالأرانب"، ومزودة بأنابيب بلاستيكية والتى يخرج منها فى كل قفص حلمة يشرب منها الأرنب عند الحاجة، بالاضافة بتزويد البطاريات بصناديق الولادة وعادة ما تكون معدنية، كما تحتوى البطاريات أسفل الاقفاص على أحواض لتجميع الروث والبول والتى يجب تنظيفها يوميا.
أما فى الحظائر ذاتية التحكم Full-Automatic فان بطاريات الاقفاص تكون افقية ويتم ازالة الروث والبول من على الارضية آليا

 الأقفاص المعدنية أو البطاريات

 : وهى الأساس السليم لتربية الأرانب وهو وإن كثرت الاجتهادات إلا أنه ثبت أن الطريقة السليمة لتربية الأرانب أن تكون فى بطاريات ( كل أنثى فى عين منفصلة ) حتى يمكن رعايتها ومتابعتها بطريقة فردية وتتكون البطارية من أقفاص فى كل قفص عدة عيون وبها الغذايات ومواسير الشرب بها حلمات ( نبل)وبيوت الولادة للأمهات + خزان المياه . والبطاريات أنواع منها المسطحة أوالهرميةأو النصف هرمية ويحدد شكل البطارية ملائمتها للمكان الذى سوف توضع فيه .
هذا النوع من مساكن الأرانب هو أحدث ماوصل إليه التطور فى مساكن الأرانب حيث تصنع الأقفاص من أسلاك المعادن المجلفنة وتجمع فى بطاريات ذات دور واحد أو متعددة الأدوار . وتصنع الهياكل أو الحوامل من زوايا الحديد أو الصاج السميك المربع المقطع ، وهناك نظم متعددة من البطاريات المعدنية فمنها الرأسى والهرمى والنصف هرمى ومنها البطاريات المسطحة ذات الدور الواحد وهناك بطاريات الأمهات وأخرى للنتاج وكذلك بطاريات للذكور .
وتزود هذه البطاريات بنظام للشرب عن طريق الحلمات أو النبل كما يزود كل قفص بمعلفة من الصاج وتزود أقفاص الأمهات ببيوت الولادة سواء داخل أو خارج القفص ويكون من الصاج أو البلاستيك .


    ايجابياتها :
مصنوعة من المعدن لذلك هي تمنع انتقال الفطريات كالجرب , ويسهل تنظيفها كل اسبوع بالمعقمات لذلك توفر الجهد والوقت .
لكن لها بعض سلبيات وهي :
قد تسبب التهاب العرقوب لبعض الارانب التى لم تعتد العيش في البطاريات .
البوكسات الخشبية :
تصنع من السلك والخشب بحيث يكون هيكل القفص والأرجل من المراين الخشبية .
وهى من دور واحد مرفوعة على أرجل طولها 50 - 70 سم حتى يكون ارتفاع القفص ملائم للأعمال اليومية .
ويكون القفص مقسم إلى جزئين أحدهما يمثل ثلث المساحة ويكون من الخشب ويخصص للمبيت والولادة . والثانى يخصص كملعب ومكان للمعالف

2- التربية الارضية :
وهي اغلب الطرق استخداما عند المربين المبتدئين ,ولاينصح باستخدامها لصعوبة السيطره على الامراض .
ايجابيتها :
تتيح الراحه للأرانب , فـمثلاً الولادة في جحر الارنب احد مصادر الراحه النفسيه للأرانب ..
وتتيح للأرانب التوالف بين الذكر والانثى حيث يتم التوافق على اوقات التلقيح , وتتم مساعدة الذكر للأنثى ايام الولادة .
سلبياتها :
-تؤثر على نظافة الارنب فـ تصاب بالجرب . والكوكسيدا بسبب عدم نظافة الماء والطعام. -وايضاً تستهلك وقتاً وجهداً لانه يجب على المربي المحافظه على النظافه اليوميه !!

 

• إدارة تربية الأرانب :
تشمل الإدارة الناجحة معرفة الأمور التالية ومحاولة التقيد بها لضمان نجاح التربية وتحقيق الهدف المرجو :
عمر التزاوج :
تصل الارانب لسن البلوغ عند عمر 3 - 4 شهور. ويفضل تلقيح الإناث عند عمر 5 شهور ، أما استعمال الذكور للتلقيح فيفضل عند عمر 6 شهور، حيث تكون الارانب ناضجة جنسيا ومستعدة للتكاثر بصفة أفضل من تلقيحها عند عمر أصغر.
- فترة الحمل :
هي الفترة من التزاوج إلى الولادة وتكون حوالي 31 - 32 يوماً ، بعض الإناث قد تلد مبكراً عند يوم 28 أو 29 أو قد تتأخر إلى اليوم الخامس والثلاثين ، ولكن غالبية الولادات تكون ما بين 30 - 33 يوم .

برنامج التزاوج

في حالة التربية الجماعية (الاناث والذكور مختلطة مع بعض فى مكان واحد) فليس للمربي دور في عملية التلقيح، ولكن يجب عليه ملاحظة الإناث التي لا تحمل، ويجب معرفة السبب وتلاشيه أو يتخلص من هذه الإناث.
والذكر يكفي لعشرين أنثى، ولكن يفضل أن يخصص له 5 - 10 إناث فقط. وبعد عمر 3 سنوات تقل كفاءة السائل المنوي، ويفضل تغيير الذكر إلا إذا كان من سلالة نادرة. في حالة البطاريات يخصص قفصًا للذكر، وتنقل إليه الأنثى عند التلقيح وليس العكس حتى لا ينزعج وحتى تخضع له الأنثى وهي في مكان جديد عليها، ثم نعيد الانثى الى مكانها بعد انتهاء التلقيح، ويتم تلقيح الأنثى عند عمر 5 شهور، ويجري التلقيح بعد الولادة بأسبوع أو اثنين، بعض المربين يقومون بتلقيح الإناث في نفس يوم الولادة، ولكن هذا فيه إجهاد شديد للأم.
ويجب تجنب التلقيح والولادة خلال شهور الصيف الحارة إلا إذا كان المكان مكيف الهواء صناعيا، أو حتى بطرق بسيطة. بعد إتمام التلقيح الناجح يقع الذكر على أحد جوانبه صارخًا، ويفضل أن تكون لمزرعة الأرانب سجلات خاصة حيث يسجل موعد التلقيح حتى نعرف موعد الولادة المنتظر مع وجود كروت خاصة بحيث يكون لكل أرنب كرت خاص بها ومثبت على قفصها يدون به كل التواريخ المهمة من تلقيح وولادة وعدد المواليد وغيرها من المعلومات المهمة.

اختبارالحمل :
بعد إتمام عملية التزاوج بعدة أيام (4 - 5 أيام) تعاد الأنثى للذكر مرة أخرى فإذا كان هناك حملاً فغالباً ما ترفض الأنثى الذكر . لكن الطريقة الأفضل لاختبار الحمل هي طريقة الجس فى منطقة البطن ، ويتم ذلك بعد 10 - 14 يوماً من التزاوج حيث تكون الأجنة بهذا العمر بشكل كريات يمكن لمسها وتحسسها ، وطريقة الجس تتم بمسك الأرنب من الظهر من ثنيات الجلد فوق الأكتاف باليد اليمنى ، وتوضع اليد اليسرى أسفل البطن بين الرجلين الخلفيتين بحيث يوضع الإبهام على جانب وبقية أصابع اليد على الجانب الأخر ثم تحريك اليد للأمام والخلف برفق لتحسس الأجنة والتى يمكن تحسسها على شكل كريات.

- الولادة :
يوضع عش الولادة بعد 27 يوماً من تلقيح الأنثى والتأكد من الحمل من أجل إعطائها الفرصة الكافية لتجهيز عش الولادة بالشكل المناسب والمريح لها . وعادة تنزع الأنثى الفراء الموجودة على بطنها للقيام بفرش عش الولادة وهنا يمكن مساعدتها بوضع الأعشاب الناعمة أو نشارة الخشب أوالقطن من أجل التخفيف قدر الإمكان من كمية الفراء المنزوع منها . وتقوم الأنثى بنتف شعر بطنها لتوفير مهد ناعم، كما تغطي الصغار بهذا الشعر للتدفئة. قبل الولادة بيوم أو يومين يقل استهلاك الأنثى للغذاء ويجب عدم إزعاجها وتوفير الهدوء التام لها وبعد الولادة أيضاً تكون الأنثى قلقة ، وان إزعاجها يشعرها بالخوف على صغارها مما قد يؤدي إلى موت الولادات جميعها. في اليوم الثالث يقوم المربي بفحص النتاج بهدوء وحذر، وإذا كان عدد الصغار يزيد عن 8 صغار يأخذ العدد الزائد ويضعه لأم أخرى وضعت عددًا أقل من ثمانية مع تلويث الصغار ببول الأم الجديدة حتى لا تقتلهم، وكذلك إذا هجرت الأم أولادها يتم توزيعهم على الأمهات الأخرى.
ترضع الأم أولادها مرة أو مرتين يوميا، وتستمر الرضاعة 4 - 5 أسابيع. يقتصر الصغار على الرضاعة في أول أسبوعين، ثم تبدأ في مشاركة الأم في العليقة الخضراء والجافة، وتتدرج في الأكل حتى ميعاد الفطام. نقوم بنقل الأرانب بعد الفطام إلى أقفاص جديدة، ويقدم لها علائق التربية إذا كانت ستستخدم كأمهات أو يقدم لها علائق تسمين إذا كانت ستذبح. تذبح هذه الأرانب عند عمر 2 - 3 شهور، ويكون وزنها عندئذ 2 - 2.5 كجم.

 

الحمـل الكـاذب:
إذا حدث تنبيه للأنثى بالدرجة التى تكفى لإحداث التبويض كأن تثار الأنثى بأنثى أخرى أو تلقح بذكر عقيم يحدث ما يسمى بالحمل الكاذب حيث تسلك الأنثى مسلك الأنثى الحامل وتبدأ فى ندف الشعر من جسمها وتقوم بتجهيز عش الولادة بعد 16 يوماً من التلقيح ويستدل من ذلك على أن الحمل كاذب وليس حملاً حقيقياً وفى هذه الحالة يمكن تلقيح الأنثى فوراً ويحدث الحمل بنسبة كبيرة .

إعادة تلقيح الأم بعد الولادة:
تكون الخصوبة عالية جداً فى إناث الأرانب عقب الولادة بعدة ساعات وتقل تدريجياً حتى تصل أدناها بعد 21 يوم من الولادة ثم تأخذ فى الارتفاع التدريجى من جديد . لذا فإن تلقيح الأنثى ثانى يوم بعد الولادة يعطى أعلى نسبة حمل إلا أن اتباع هذا الأسلوب بدون أى اعتبارات أخرى يؤدى إلى الإجهاد الشديد للأم وتعرضها للضعف والهزال وقد يؤدى بحياتها نتيجة تكرار الحمل والولادة.
لذلك يلجأ المربى إلى وضع برنامج لإعادة تلقيح الأمهات بعد الولادة على أساس عدد الصغار التى ترعاها الأم كالآتى:
1- الأمهات التى تلد ثلاثة صغار فأقل تلقح فى خلال  ساعة 48بعد الولادة. ويتم فطام صغارها قبل اليوم 28 من الولادة حتى تتاح الفرصة للأم للاستعداد للولادة التالية.
2- الأمهات التى تلد من 4- 7 صغار تلقح بعد 6 أيام من الولادة.
3- الأمهات تلد ثمانية صغار فأكثر تلقح بعد فطام صغارها حفاظاً على صحة الأم وحيوية النتاج.
4- الأمهات التى تلد خلفة ميتة أو أن تموت خلفتها بعد الولادة بفترة قصيرة تلقح فى اليوم التالى بعد الولادة.
5- حالات الإجهاض تترك للراحة 3 أيام ثم تعرض الأم للتلقيح.
وبعض المربين يتبعوا نظاماً آخر لتلقيح الإناث بعد الولادة حيث يتم تلقيح الأمهات فى نفس يوم الولادة لبطنين متتاليتين وفى المرة الثالثة تترك الأنثى دون تلقيح حتى يتم فطام صغارها لإعطاء فرصة للراحة واستعادة حيويتها ثم تلقح . . . وهكذا .
والهدف من وضع هذه البرامج هو الحصول على أكبر عدد من البطون من الأم فى السنة حتى تكون التربية اقتصادية.
وهنا يجب ملاحظة أن نظام الإنتاج الجيد هو الذى يمكن الأمهات من أن تنتج عدداً كبيراً من الصغار ذات الحيوية الجيدة عند الفطام وليس فقط عند الميلاد.
فطـام الخلفـة:
يتم فطام الصغار المولودة عندما يصل عمرها من 28 – 35 يوماً حيث تقل كمية اللبن التى تنتجها الأم خاصة إذا كانت حاملاً كما أن الصغار فى هذا العمر تكون قد تعودت على تناول الغذاء الموجود فى معلفة الأم وبالتالى فإنها تكون مستعدة للتغذية على العلف فقط بالإضافة إلى أنها تستفيد منه بدرجة أكبر مما لو غذيت الأم على هذا العلف مباشرة ثم تحوله فى جسمها إلى لبن ترضعه لهذه الصغار.
وقد يحدث للأرانب الصغيرة حديثة الفطام مايسمى بصدمة الفطام نتيجة إبعادها عن أمها وعن المكان التى تعودت عليه . لذا يفضل نقل الأم إلى قفص آخر حيث أنها أكثر تحملاً من النتاج المفطوم لصدمة ترك القفص إلى قفص آخر .
ويجب أن يتأكد المربى من أن الأرانب المفطومة قد تعلمت كيف تشرب من الحلمات أو النبل المخصصة للشرب وإذا لم تتناول الأرانب حديثة الفطام الغذاء المقدم لها دل ذلك على أنها لم تتناول مياه الشرب وعلى المربى فى هذه الحالة أن يقوم بفك صمام حلمات الشرب قليلاً حتى ينساب الماء  منها على شكل قطرات وبذلك تستدل الأرانب حديثة الفطام على الماء.
ويفضل تحديد كمية الغذاء التى تقدم إلى الأرانب خلال الأسبوع الأول من الفطام ( حوالى 50 جم ( اليومثم تزداد تدريجياً اعتباراً من الأسبوع الثانى لتجنب مشاكل الإسهال فى النتاج عقب الفطام كما ينصح بعدم تقديم البرسيم أو العليقة الخضراء الأسبوع الأول بعد الفطام.
 
تمييز الجنس( التجنيس):

يتم تجنيس الأرانب الصغيرة عند الفطام حيث يمكن هذا المربى من الوفاء بإحتياجاته من حيث توفير الأرانب المباعه سلالات والمعدة لقطيع الإحلال وأرانب التسمين.
وتجرى هذه العملية بمسك الأرانب على راحة اليد بحيث يكون فى وضع مقلوب ( أى الرأس إلى الأسفل) ويبعد الذيل إلى الخلف بواسطة الإبهام ويضغط برفق على الفتحه التناسلية حتى يظهر الغشاء المخاطى المحمر والذى يكون مايشبه الدائره فى الذكور ومايشبه الشق الطولى فى الإناث. 
ترقيم الأرانب :
إذا ربى عدد كبير من الأرانب أو ربى قطيع لإنتاج السلالات فمن الضرورى أن يكون هناك وسيلة للتمييز بين الأفراد حتى يتمكن المربى من تسجيل نسب الحيوانات للرجوع إلى السجلات عند إنتخاب قطيع الإستبدال . وأفضل طريقة لترقيم الأرانب هى طريقة الوشم حيث يجرى وشم رقم وحرف على السطح الداخلى للأذن ويستخدم لهذه العملية ألة وشم يدوية وعادة مايتم وشم الإناث فى الأذن اليمنى والذكور فى الأذن اليسرى ، أو أن يتم ترقيم الإناث بأرقام زوجية وترقيم الذكور بأرقام فردية لسهولة التمييز بين الجنسين ، وتجرى عملية الوشم بتنظيف الأذن من الداخل بمطهر مثل الكحول ثم يخرم السطح الداخلى للأذن بألة الوشم ثم يوضع حبر الوشم على هذه الثقوب فى الحال.
وقد يجرى ترقيم الأرانب بإستخدام نمر معدنية أو من البلاستيك وهذه الطريقة غير مفضله لأن النمر قد تسبب إلتهاب الأذن أو قد يجذبها الأرنب فتسقط ويصبح الأرنب مجهول ويصعب تحديد رقمه وتمييزه خاصة مع وجود حالات أخرى بدون ارقام .

- التغذية :
لا يمكن النجاح في تربية الأرانب دون إعطاء العناية الكافية بالتغذية ،إذ يجب توفير الأغذية الجيدة بالكميات الكافية. في الظروف الطبيعية تتغذى الأرانب على المواد الخضراء الطازجة والجافة والجذور. ففى الريف مثلا لا يقدمون للأرانب سوى البرسيم والحشائش. عند تقديم الأعلاف الخضراء (الحشائش أو الخضار الطازجة) يجب تذبيلها بتعريضها للشمس 4 -5  ساعات قبل تقديمها للأرانب من أجل فقدان أكبر جزء ممكن من المياه وإلا فإن الأرانب تكون عرضة للإصابة بالتسمم المعوي والإضطرابات الهضمية التي قد تؤدي إلى نفوقها.
أما فى التربية المكثفة فان مصانع الاعلاف تنتج اعلاف مركزة خاصة بالأرانب. إن تغذية الإناث المخصصة للتناسل لدرجة الشبع بالمواد المركزة )أعلاف) يتسبب في زيادة وزنها وبالتالي انخفاض في نسبة الحمل، فيتم اعطاؤها 115 غم من العلف المركز يوميا. أما المواليد من عمر شهرين وما فوق يمكن إعطائها 85 - 100 غم من الأعلاف المركزة يومياً. بعد 18 يوماً من التزاوج    يترك العلف المركز أمام الإناث باستمرار . أما ذكور التلقيح فتبقى أمامها الأعلاف المركزة باستمرار حيث تستهلك ما معدله 115 - 170 غم يوميا

-افضل غذاء للأرانب هو علف الارانب او مكعبات الارانب . ويفضل إضافة البرسيم وخبز البر .. ويفضل عدم إكثار الخضروات لآنها تسبب الاسهال !!
-طبعاً يختلف علف الارانب .. بعضها للتكاثر وبعضها للتسمين .والجرجير مفيد للتكاثرفـهو يزيد الخصوبة .

 


- الاضاءة :
الإضاءة لها علاقة وثيقة بالخصوبة، وتحتاج الأرانب  ساعة 14إضاءة حتى نصل إلى إنتاج مثالي؛ لذلك يجب إضاءة مكان التربية أثناء الشتاء حيث يكون النهار قصيرا. والأرانب حيوانات تنشط ليلا وتختبئ نهارًا؛ لذلك يجب تخفيف إضاءة النهار بعض الشيء، ويجب ألا تكون إضاءة الليل باهرة بل يكفي 3 وات لكل متر من مساحة الأرضية )أي مصباح كهربائى بقوة 50 وات لغرفة مساحتها 4x4 متر).

أهم أمراض الأرانب وكيفية علاجها:

 

الإسهال :
السبب:
- تغيير الغذاءِ الغير متوقعِ والفجائى دون التدريج فى تقديم العلف الجديد.
- الأطعمة السامّة مثل عروش البطاطا.
- التغذية على غذاءً أخضر بصورة زائدة عن اللازم.
- حليب سيئ مِنْ الأم الحاضنةِ.
- الإجهاد .

العلاج: 
إزالة الماء من أمام الأرانب، تخفيض كمية العلف المحبب المقدم و إستبداله بدريس مجفف نظيف. إستعمال الاملاح المعدنية ومحاليل معالجة الجفاف والفيتامينَ في الماءِ، اليوم التالي يوضع معه دواءِ مضاد حيوي.
الجـــرب :
وينتج عن الإصابة بطفيل يحفر داخل الجلد مما يتسبب فى تهيج الجلد وسقوط الشعر فى المناطق المصابة وتتكون القشور وتبدأ الإصابة فى منطقة الرأس والأنف والذقن وحول الأعين ثم تنتقل إلى الأرجل الأمامية ثم باقى أجزاء الجسم ويشاهد الأرنب وهو يحك الأجزاء المصابة من جسمه بأرجله أو يحك جسمه فى القفص ويصاب بالهزال ثم يموت.
العلاج :
حقن الارنب المصاب نص سم مكعب كل شهر من الايفوماك الانجليزي 15 وإذا كان الايفوماك غير انجليزي كل يوم ..
البرد :
العلاج:
للفوارغ 1سم طويل المفعول
للعشار 1سم استربتو بنيسيد ( تفك العبوه على 15سم مياه مقتره )
 معلومات عامة:
-يبلغ الارنب من عمر شهرين ونصف ., وينضج جنسياً بعمر 6 شهور للذكر و 4 شهور للأنثى .. ويفضل ترك الانثى إلى ان يصبح عمرها 6 شهور ثم يتم تلقيحها .
- يتم تلقيح الانثى حديثة الولادة بعد يوم واحد من الولادة لان الخصوبة تكون عاليه وتنخفض تدريجياً لمدة 20 يوم وبعدها تستقر الخصوبة .
-كل أنواع الأرانب لايتوقف نمو اسنانها وأظافيرها .. لذلك يفضل اعطاء الارنب وجبات قاسيه مثل الجزر , او اعطائها قطعة خشب نظيفه ليقرضها .
-الأرانب تنتمي لفصيلة الأرنبيات وليس كما يعتقد البعض انها تنتمي للـقوراض !! .
-وضع الليمون في الصيف للتقليل من الأجهاد الصيفي .
-وضع الزنجبيل في الشتاء للتقليل من اثار البرد .
-يمكن استخدام الثوم كمقوي للمناعه كما انه مفيد للارانب حديثة الفطام . ويقلل عنها صدمة الفطام .

أخيرا:

هناك استكمال لهذه المقالات بشكل أوسع لكننى أردت تناول الموضوع بشكل كامل أولا ثم بعد ذلك بتوسع

أرجوا أن ينال اعجابكم

ودائما بانتظار آرائكم واستفساراتكم


المصدر: منتدى الخيرات الزراعية
rabbitforall

البسمة للارانب

ساحة النقاش

01094821952

ماسبب كثرة النافق فى مواليد الارانب

dahshandahshan

من الاسماعيليه

dahshandahshan

ما هو افضل مصدر لشراء الارنب للتربيه

البسمة للارانب

rabbitforall
نعدكم عملائنا الاعزاء دائما بالافضل هدفنا دائما هو ارضائكم وننتظر دائما استفساراتكم واقتراحاتكم. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

582,057