يهدف هذا البحث إلى محاولة تقديم قراءة تحليلية لمحتوى رسائل الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بالتوحد بداية من 26 مارس 2007 و صدور قرار الإعلان اليوم العالمي للتوعية بالتوحد من 02 افريل 2008 إلى غاية اخر 2 افريل 2021 و مقارنتها بالتطورات الحادثة في مجال التوحد (المفهوم و التدخلات التشخيصية و العلاجية و كذلك جانب التوعية و التحسيس) سواء من منظور DSM الدليل التشخيصي الاحصائي للاضطرابات العقلية الصادر عن الجمعية الأمريكية لعلم النفس و مختلف نتائج البحوث و الدراسات الأكاديمية في هذا المجال هذه المراجعة تم تقديمها ضمن البحوث الكيفية (النوعية) و ذلك باستخدام المنهج الوصفي الذي يعتمد على التحليل و الاستنتاج و لتحقيق هذا الهدف تم الاعتماد على استمارة تحليل المحتوى لمجموع الرسائل موضوع البحث و قد تم التوصل إلى أن اضطراب طيف التوحد هو تحد عالمي يستوجب تشارك الجهود و تظافرها من طرف جميع الدول و المجتمعات كما أن تقبل هذه الفئة هو مسؤولية جميع الشرائح المجتمعية و مسؤولية التكفل به هي مسؤولية متعددة التخصصات

ساحة النقاش

rabahhaydar

rabahhaydar
دكتوراه في التربية الخاصة، استاذ محاضر في جامعة يحي فارس المدية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,279