قد هدفت من هذا العرض تحقيق عدة أمور منها:إعطائكم فكرة ولو يسيرة عن موضوع الأحبار بغية الوصل إلى حل بعض المشكلات التي قد تعترضكم في هذا الإطار، والعمل على إصلاحها دون الحاجة الي الذهاب الي أي مكان. أما الهدف الثاني هو وضع منتدى البرج في مصافي المنتديات التي يتم الرجوع إليها من خلال محركات البحث مثل (جوجل) وغيره من المحركات وبخاصة أولئك الذين يرغبون في مزيد من المعلومات عن صناعة الأحبار وأنا متأكد أن هذا الموضوع لم يتطرق إليه احد باللغة العربية لكون صناعة الأحبار ظهرت حديثا على السطح.

حديثي سوف يتركز على الحبر النفاث Inkjet Cartridgesحيث أن مستخدميه كثيرين ولاحظت أن البعض يشتكي من بعض الملاحظات حتى ولو كانت العلبة جديدة ويسرني أن ابدأ بالاتي:
1. عادة تحفظ العلبة معقلة بحيث تكون الفتحة التي يخرج منها الحبر لأسفل وأنا متأكد من أنكم لاحظتم ذلك في المحلات. ولن تجد أي علبة معكوسة أبدا وهذا الأمر لم يأتي من فراغ والهدف من ذلك أن الحبر في الأساس محقون في قطعة إسفنج خاص في معظم العلب ولو عكسنا العلبة فان الأمر يحتاج إلى أربع ساعات حتى يعود الحبر الي مقدمة العلبة. وفي كثير من الأحيان نشتري علبة جديدة ونجدها لا تعمل ويبدأ تساؤلك لماذا؟ المشكلة تكمن في طريقة الحفظ أو انك قمت بوضعها بطريقة غبر مناسبة عند شرائك لها وفي تصوري لا داعي للقلق فقط عليك أن تضعها في مكان مناسب لعدة ساعات تم تقوم بتركيبها.
2. في أحيانا ليست باليسيرة بعض مستخدمي تلك العلب يتجاهل نزع الغطاء البلاستيكي من على فوهة العلبة عند التركيب وطبيعي أنها لن تعمل.
3. في أوقات يسيره جدا يزيل مستخدمي العلب، الخلية الالكترونية ظنا منهم أنها تابعة للغطاء البلاستيكي وأمر إعادتها ليس بالسهولة ولذلك يجب التعامل مع العلب بحذر شديد.
4. بعض آلات الطباعة مثلCanon وLEXMARK عند التركيب تطلب منك الآلة إعادة برمجة العلب وهذه الآلات مزوده ببرامج تقوم بهذه المهمة.

إعادة التعبئة:
دواعي التعبئة: الجميع يعلم أن تعبئة الأحبار ظهرت للقضاء على مشكلة القيمة العالية لعلب الأحبار وكثير من مستخدمي الطابعات عادة يفضلون شراء طابعة جديدة مع أحبارها في حال نفاذ الأحبار في الطابعة السابقة، لكون عملية الشراء توفر مبلغا من المال أكثر من شراء علب الأحبار وطبعا هذا في بعض الآلات وليس الكل، ولذلك فقد ظهرت صناعة تعبئة الأحبار والتي لها أكثر من طريقة وأهمها الآتي:

أولا: الطريقة اليدوية:
عن طريق ما يعرف refill kits وتتم عن طريق الحقن اليدوي (طريق الإبر) وأحيانا هذه الطريقة مفيدة وتكون نسبة نجاحها عاليا جدا ولكنها تحتاج إلى خبره ولكنها للأسف أصبحت طريقة تقليدية لكونها لا ترتكز لأساليب علمية، وان نجحت تمثل الصدفة فيها دورا كبيرا.

ثانيا الطريقة الآلية: Inkjet cartridge refilling machine حيث ظهرت في السوق عدة آلات لتعبئة الأحبار وطبيعي أنها عالية التكاليف لكونها مزودة ببعض الأدوات التي تمكن مستخدمها من إتقان عملية التعبئة وتكون نسبة النجاح فيها عالية وأرجو الانتباه لكلمة عالية بمعنى أنها قد لاتصل إلى نسبة 100% ولكن نستطيع إعطائها 90-95%.
وسوف أوضح لكم مثال على كيفية تعامل آلات التعبئة الإلية مع العلب المرغوب تعبئتها لمعرفة الفرق بين التعبئة اليدوية والآلية، وذلك على التالي:
1.علبة ذات اللون الأسود بحجم 8 ملم. حيث يتم لها الإجراءات التالية:
 التأكد من خلوها من الحبر وذلك عن طريق فحصها بجهاز خاص وفي حالة وجود حبر فيها يجب التخلص منه بنفس آلة التعبئة، وعندما تكون خالية تماما يتم غسل فوهة العلبة بمحلول خاص وتحت ضغط معين من البخار.
 يتم تعبئتها بواسطة الآلة بعد أن يتم برمجة معطياتها في الآلة والمزودة ببرمجة خاصة تتعامل مع العلبة.
 يتم التأكد من أن العلبة تم فعلا حقنها بالقدر الذي أعدت من اجله.
 يتم التأكد من أن العلبة خالية من أي تسريب ربما تكون لها عواقب وخيمة عند الاستخدام.
 تغلق فوهة العلبة بغطاء بلاستكي خاص حتى لا يغلق الشمع مخارج العلبة في حال استخدام لاصق آخر(التيب مثلا).
 بعض أنواع العلب مثل علب آلات الطباعة إبسون Epson تحتاج إلى برمجه وذلك عن طريق جهاز خاص بالبرمجة.
 تغلف العلبة وتصبح جاهزة للاستخدام ويفضل الانتظار لمدة ساعتين قبل استخدامها لحين يستقر وضع الحبر بحيث لا ننسى وضع العلبة كما اشرنا سابقا.
 بعض العلب لا تحتوي على الإسفنج وبتالي فانه يمكن تعبئتها لأكثر من مائة مره شريطة أن تكون الخلية الالكترونية صالحة للعمل وعادة هذا النوع يتم حقنه بمحلول خاص قبل التعبئة عن طريق آلة التعبئة والغرض من ذلك غسلها من الداخل والتخلص من بقايا الحبر السابق، أما التي تحتوي على إسفنج فان أمر غسلها قد يضر بها حيث أن الغسيل يضر بقطعة الإسفنج ويعرضها للتلف ونحن هدفنا الاستفادة من العلبة لأكثر من مره.

2.علب ذات الألوان: الحقيقية يستغرق تعبئة هذا النوع بعضا من الوقت نظرا لحساسية هذا النوع من العلب وتكمن صعوبة هذا النوع في كميات الحبر الموجود ة فيها قبل التعبئة ويبدو لكم أن الحديث غير مفهوم إلى هذا الحد ولتقريب الفهم اضرب لكم هذا المثال.
(مستخدم استخدم الطابعة في طباعة أشياء ملونة ويغلب على تلك الأشياء أو الصور اللون الأحمر مثلا وبطبيعة الحال سوف تستنزف الطابعة معظم اللون الأحمر الموجود في تلك العلبة وعادة بيانات العلبة الخارجة تبين للشخص الذي يقوم بتعبئتها أو حتى المستهلك أنها ذات مقايسس محدده مثلا5/5/5 او8/8/8ملم بمعنى أن كل لون له مقدار معين من الحبر وبالتالي كيف يتم تعبئة هذه العلبة؟) هنا سوف اشرح لكم الطريقة وهي على النحو التالي:
 غسل العلبة بالمحلول الخاص وتحت تأثير الضغط العالي وذلك للتأكد من أن مسامات العلبة عاملة ولا يوجد بها أي خلل وقابلة للعمل بكفاءة عالية.
 التأكد من نسب الحبر الموجود في كل لون.
 تعبئة العلبة بالمقدار الذي يتناسب مع كل لون لنصل في النهاية إلى تناسب جميع الألوان.
 تغلق مسامات العلبة بغطاء خاص منعا لاندماج الأحبار مع بعضها وطبعا هذا الغطاء يختلف عن غطاء العلب ذات اللون الأسود.
 تبرمج علب الحبر للآلات التي تتطلب ذلك تم تغلف وتصبح جاهزة للعمل بعد ساعتين من التعبئة
أهم المشكلات التي قد تعترض المستهلك:
وفي الواقع هناك عدة مشكلات من أهمها:
1. عدم نزع الأغطية البلاستيكية التي على فتحات العلب عند التركيب مما يشتكي بعدم عمل العلبة.
2. عدم وضع العلبة بطريقة صحيحة عند نقلها وبالتالي قد تعمل الآلة ولكن الكتابة بها نوع من عدم الوضوح(باهته).
3. في بعض الأحيان لم تكن الألوان بصورة مرضية وعادة هذا الأمر له عدة أسباب تتمثل في: أن العلبة مضى عليها وقت طويل قبل التعبئة وقد يكون لأكثر من أسبوعين (بمعنى خلص الحبر تركت حتى الحاجة للتعبئة) وهذا له علاقة بجفاف الإسفنج داخل العلبة.

كيف نتغلب على هذه المشكلات:
1. التأكد من وضع العلبة في مكان مناسب بحيث تكون الفوهة لأسفل وقد أوضحنا لماذا هذا الإجراء.
2. نزع الأغطية البلاستيكية من على فوهة العلبة قبل التركيب.
3. المبادرة بإعادة التعبئة فور الانتهاء.
4. يتطلب بعض الأحيان الدخول في خيارات الطابعة لتغميق الصور ووضوح الألوان ولذلك يجب الانتباه لهذا الأمر حيث أن في العادة حبر التعبئة لا يعطيك دقة تتناسب مع الحبر الجديد وهذا سر من أسرار الشركات التي تصنع الأحبار حيث تحتفض الشركة عادة بمكونات أحبارها(احتكار بالمعنى المعلوم)
أخوتي رواد منتدى البرج الكرام:
إن صناعة تعبئة الأحبار فن وعلم وقد تحدثنا عن بعض الإجراءات العلمية في التعبئة والتي تمثل الجانب العلمي ، أما فيما يتعلق بالفن فهذا مرده إلى الشخص الذي يقوم على أمر التعبئة حيث يتطلب الأمر من الشخص الذي يتعامل مع هذه الآلة أن يكون حاذق ونبيه وسريع البديهة وتحليل العمل قبل التنفيذ، وصدقوني لو انشغل لحظة عن العمل الذي ينفذه لفسدت العلبة ولذلك انصح من له رغبة في العمل بهذا أن يتصف بمثل تلك الصفات إضافة إلى ذلك لديه الاستعداد للوقوف أمام الاله لساعات طوال لا يضجر ولا يتأفف وأيضا لدية مستوى جيد من اللغة الإنجليزية تمكنه من التواصل عبر الانترنت للشركة المصنعة للآلة والأحبار لينقل لهم مشاكله ويتلقى ردودهم وتوجيهاتهم.
أرجو أن أكون قد وفقت في وضعكم في صورة الأحبار كما أرجو أن تكونوا قد استفدتم وإذا لديكم أي استفسار لا تتردوا في طرحة سواء هنا أو علي البريد الخاص وأرجو قبول عذري في حال تأخري عن الرد نظرا لانشغالي في الامتحانات وإعداد البحوث المطلوبة، ولي لقاء آخر بكم مع الأحبار التونر أو البود

  • Currently 377/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
89 تصويتات / 6203 مشاهدة

ساحة النقاش

Wesamzidan

شكراعلى هذا الموضوع .. ممكن تدلنا على أفضل الشركات المصنعة لآلات التعبئة ومصادر الخام المستخدم

Wesam mahdi فى 29 نوفمبر 2017 شارك بالرد 0 ردود
printingpapers
<h1><strong>يارب ينال الموضوع اعجابكم ويكون مفيد</strong></h1> <p style="text-align: center;">&nbsp;</p>

احمد هانى السيد عبد العزيز قدور

printingpapers
حاصل على بكالريوس تجارة جامعة الزقازيق اهتماماتى بالتكنولوجيا والكمبيوتر احب الموسيقى الهادئة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

581,529