<!--<!--<!--<!-- --><!--<!--<!--

الخلاصة

 أجريت الدراسة الحالية على 140 بقرة من كلا الجنسين وبأعمار مختلفة واستمرت مدة الدراسة من شهر كانون الأول 2005 إلى شهر أيلول 2006، أهم العلامات السريرية التي تمت ملاحظتها على الحيوانات الخمجة ارتفاع في درجة الحرارة مع تضخم العقد اللمفاوية وخاصة العقدة أمام الكتفية وأمام الفخذية, إفرازات أنفية, إسهال متقطع, شحوب واصفرار الأغشية المخاطية, هزال الحيوان, صعوبة التنفس, تدمع واحتقان ملتحمة العين, فقدان الشهية مع وجود القراد على جسم الحيوان وخاصةً الأذنين والضرع والسطح الداخلي من الجزء العلوي للأطراف الخلفية.

بلغت نسبة الإصابة الكلية 48.5%, بينما سجلت أعلى نسبة للإصابة في فصل الصيف إذ بلغت 22.8% وفي فصل الخريف بلغت 10.7% وفي فصل الربيع بلغت 10% وسجلت أوطأ نسبة للإصابة في فصل الشتاء إذ بلغت 5%.

بلغت نسبة التطفل الدموي 62% حيث لوحظ الطفيلي داخل كريات الدم الحمراء بمعدل (1-4) طفيلي داخل الكرية الواحدة وبالأشكال مختلفة وبلغت نسبة وجود المفلوقات في سايتوبلازم الخلايا اللمفية (4%-25%).

 أظهرت الدراسة أن طفيلي الثايليريا يؤثر بشكل كبير على القيم الدموية حيث لوحظ انخفاض في العدد الكلي لكريات الدم الحمراء وخضاب الدم وحجم خلايا الدم المرصوصة(PCV)  حيث بلغت القيم 6.200 X106 /مايكروليتر, 7.7غم/ديسيليتر, 30.6% على التوالي, كما ارتفعت نسبة خلايا الدم البيضاء ارتفاعاً ملحوظاً وسبب الارتفاع يعود إلى زيادة عدد الخلايا اللمفية حيث بلغت 11.2 X103/مايكروليتر.

بينت الدراسة ان كل الأعمار تتعرض للخمج بطفيلي الثايليريا, كما أظهرت الدراسة أيضا إن كلا الجنسين من الأبقار يتعرضان للخمج بطفيلي الثايليريا.

إن من أهم التغيرات المرضية العيانية للعقد اللمفاوية التي أظهرتها الدراسة تمثلت بتضخم حجم العقد اللمفاوية, كما أنها بدت عيانياً رخوة الملمس نتيجة للخزب الالتهابي هذا في حالة الإصابة بالطور الحاد, أما في حالة الإصابة بالطور المزمن لوحظ أن بعض العقد اللمفية يكون حجمها غير متضخماً لكن عند عمل مقطع في هذه العقد لوحظ وجود نزف واحتقان واضحين وعند عمل لطخات لمفية من كلا الحالتين الحادة والمزمنة لوحظت أجسام كوخ(Koch's blue bodies) فقط في الحالة الحادة, أما الحالات المزمنة فينحصر وجود الطفيلي في الدم فقط. وأظهرت الدراسة النسيجية للمقاطع المأخوذة من العقد اللمفاوية وجود تكاثر في الخلايا اللمفية مع فرط التنسج مع وجود أعداد كبيرة من الخلايا اللمفية مختلفة الأحجام في الجريبات اللمفية والجيوب اللبية, كما لوحظ زيادة في أعداد البلعمات الكبيرة, أما في حالة الإصابة المزمنة نلاحظ ارتشاح النسيج الضام مابين الجريبات اللمفية والألياف وتثخن في محفظة العقدة اللمفية.

<!--أكدت الدراسة فعالية عقار (Butalex   ) بعد مزجه مع Oxytetracycline في علاج الإصابة بمرض الثايليريا حيث أعطي بجرعة2.5mg/kg. B.W.  وأعيدت الجرعة بعد 48 ساعة وأظهرت الدراسة، أن جميع الأعمار تستجيب للعلاج وأيضاً كلا الجنسين الخمجة استجابت للعلاج بصورة جيدة.

اتضح من خلال الدراسة أن القراد يتواجد على جسم الحيوانات طيلة أيام السنة غير أن وجوده يكثر خلال الربيع والصيف والخريف نتيجة لملائمة الظروف المناخية من حرارة ورطوبة بينما تقل نسبة وجوده خلال فصل الشتاء.

 لقد تم تصوير إناث القراد الممتلئة وهي تقوم بعملية طرح البيض.



المصدر: منقوووووول
  • Currently 42/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 611 مشاهدة
نشرت فى 6 يوليو 2011 بواسطة poultryscience

ساحة النقاش

Abohemeed Aly

poultryscience
_تابعونا على : http://www.veterinarysci.blogspot.com/ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,130,940