المواد المثبطة للنمو في العليقة

المواد المثبطة للنمو في مواد العلف او ما يسمى بالمواد الثانوية لتفاعلات الميتابوليزم Secondary plant bolites
هذه المواد تعوق النمو و تعوق التغذية بالنسبة للطيور و يجب ازالتها و التخلص منها للحصول على الصفات الانتاجية المرغوبة مع العلم أن بعض هذه المثبطات قد تكون اضافتها بنسبة بسيطة لها فوائد حسنة مثل الجلوكوسينولات و التي تعتبر مادة مضادة للسرطان ، كذلك العديد من هذه المواد تكون مواد مضادة للأكسدة و مواد مضادة للالتهاب كما ان هذه المواد لها وظيفة في ان بعضها يحافظ على النبات من بعض الحشرات أو الحيوانات الآكلة للعشب و في هذا وسيلة للحفاظ على نفسه .

التأثيرات السيئة لهذه المواد الثانوية :

تختلف ما بين التأثيرات الآتية :

1- قد ترتبط بالانزيمات الهاضمة و تمنعها من عملها الهاضم مثل مثبط التريسين .

2- بعضها يرتبط بالبروتين و يمنع امتصاصه مثل حامض التانيك .

3- بعضها يرتبط بالعناصر المعدنية و يمنع امتصاصها مثل حمض الفيتيك اسيد .

4- بعضها يتعارض مع بعض المستقبلات الهرمونية أو يتشابه مع تركيب الهرمونات مثل الفيتواستروجين الموجود في فول الصويا و بعض البقوليات و لكن تأثيراتها تكون بسيطة جدا ووجد أن التبويض يقل 25% في النعاج التي ترعى النباتات التي بها هذه المركبات الاستروجينية .

أمثلة لبعض مثبطات النمو :

1- مثبطات انزيم التربسين:

الموجودة في فول الصويا الخام و هي تقلل من نمو الكتاكيت وتتسبب هذه المثبطات كذلك فى تضخم البنكرياس .و قد امكن التغلب عليها بالمعاملة الحرارية للبذور سواء في عملية الاستخلاص للزيت و انتاج كسب فول صويا 44% أو 48% او انتاج فول الصويا كامل الدهن بالطريقة العادية أو بطريقة البثق .

2- التانيتات (Tannins)

و هي مواد ذات تركيب فينولي متعدد و تعتبر التانيتات من المواد التي ترتبط بالبروتين وتمنع هضمه فى الدواجن ، أما الحيوانات الكبيرة فيكون وجود التانيتات ميزة حتى تحمي البروتين من التحلل في الكرش و الهروب الى الامعاد الدقيقة حيث الاستفادة القصوى من البروتين ومن اشهر الامثلة على النباتات التي تحتوي على التانيك هو نبات Sorghums الذرة الرقيعة و فول الحقل و ايضا من الملاحظ ان التانيك يرتبط مع الحمض الأميني برولين- ايضا يسبب زيادة في افراز endogenous amino acid excretion .

3- السابونين Saponin

و هي مادة سامة توجد في كثير من المواد مثل دريس البرسيم الحجازي و فول الصويا و تسبب مشاكل في ارتباطها بالخلايا الطلائية و كذلك الكوليسترول و كذلك تعمل على خفض مستوى فيتامين A,E . و توجد بعض محاولات للتخفيف من اثارها عن طريق اضافة كبريتات الحديدوز ، وكذلك مركب بولي ايثيلين جليكول الذى يعمل على الأرتباط بها وسهولة التخلص منها.

4- الجلوكوسينولات :

و هي موجودة في بعض النباتات مثل بذور الكانولا و السورجم و كسب الكتان، و تتسبب هذه المواد في زيادة الوفيات في الدجاج البياض و كذلك رائحة السمك في البيض و تدمير في خلايا الكبد و تضخم الغدة الدرقية .

5- الفيتات Phytate

وهي مادة توجد في كثير من مواد العلف مثل كسب السمسم و يرتبط بها الفوسفور و ايضا بعض العناصر المعدنية مثل الزنك و المنجنيز ، و قد امكن اخيرا تصنيع انزيم الفيتيز التجاري و يضاف في اعلاف الدواجن بمعدل من 600 - 750 وحدة دولية / كجم علف و نتج عنه تحسن في الاستفادة من الفوسفور و بقية العناصر المعدنية و كذلك تأثير محسن للاستفادة من الطاقة و البروتين والاحماض الامينية .

6- الجوسيبول :

و هي مادة سامة توجد في كسب القطن سواء المقشور أو غير المقشور و تكاد تكون معدومة في كسب القطن المستخلص بالاذابة و يتسبب وجود هذه المادة في ضعف الشهية و اخضرار لون صفار البيض و كذلك ضعف النمو و توجد طريقة للتخلص من بعض الاثار السيئة لها عن طريق كبريتات الحديدوز .او ايدروكسيد الكالسيوم

مواد العلف المستخدمة في علائق الدواجن بعد المعالجة

الشعير:

استخدامه محدود في علائق الدواجن لاحتوائه على بعض السكريات العديدة صعبة الهضم مثل بيتا جلوكان. متوسط نسبة البروتين فيه من 9 ـــ 12% والألياف حوالي 6% ناقص في الأحماض الأمينية خاصة الليسين الذي يعتبر الحمض الأميني المحدد. يضاف في العلائق بنسبة لا تزيد عن 25% ويفضل تقديمه للطيور البالغة بعد جرشه جيدا نظرا لان جرشه ينتج عنه كمية كبيرة من السفا و التي تحدث جروح في القناة الهضمية لذلك ينصح بان لا يقدم للكتاكيت
وقد أوضحت بعض الدراسات أنه يمكن استخدام الشعير في علائق الدواجن بنسبة 75 ـــ 100% بدلا من الذرة مع استخدام بعض الإنزيمات التجارية مثل B glucanase للتخلص من بيتا جلوكان صعب الهضم بالنسبة للدواجن مع إضافة الأحماض الأمينية مع مراعاة النواحى الإقتصادية عند استخدامه في تغذية الدواجن.

القمح:

تتراوح نسبة البروتين من 8 ـــ 12% ونسبة الألياف 3 ـــ 4% ويستخدم في تغذية الإنسان وقد يستخدم كسر القمح في تغذية الدواجن ويمكن أن يحل محل الذرة ويستعمل حتى 25% وإذا استخدم بنسبة أكثر من ذلك يجب إضافة بعض الإنزيمات التي تزيد من هضمه.

الذرة الرفيعة (السورجم):

تتراوح نسبة البروتين من 8.3 ـــ 11% والطاقة المستفادة منها في الكتاكيت تختلف أكثر في حبوب السورجم ذات الغطاء البنى القشرة عن عديمة الغطاء، ويلاحظ وجود مادة التنين Tannin بها وهى مادة سامة تقلل من النمو وهناك أنواع تحتوى على نسب ضئيلة من هذه المادة مثل السورجم الابيض و الاصفريمكن إحلالها من جزء أو كل الذرة في علائق الدواجن.

الفول :

يتبع البقوليات ويستخدم كسر الفول فى تغذية الدواجن ونسبة البروتين به 26 - 30 % وهو مصدر جيد للفوسفور والطاقة ونسبة الدهن 1.5 % ، فقير فى الكالسيوم منخفض فى السستين والمثيونين ويحتوى على نسبة عالية من الليسين ويمكن إستعماله بنسبة تصل إلى 25 %

كسب فول الصويا:

من أهم البروتينات النباتية التي تستخدم في تغذية الدواجن لإحتوائه على معظم الأحماض الأمينية التي تحتاجها الدواجن وبنسب متزنة، ولا ينصح باستخدام بذور فول الصويا الخام في تغذية الدواجن لإحتوائها على عامل معيق للنمو يوقف عمل إنزيم التربسين، فيعمل بالتالى كموقف لهضم بعض الأحماض الأمينية خصوصا المثيونين والسيستين ويعمل على عدم الإستفادة منها ـــ ويحتوى فول الصويا الكامل الدهن على 35% بروتين خام و16 ـــ 21% من الزيت.
وعند إضافة كميات صغيرة من بذور فول الصويا الخام في عليقة الكتاكيت يحدث الآتى:
قلة النشاط المعوى في الكتاكيت.
قلة النمو.
قلة الطاقة الممثلة.
زيادة حجم البنكرياس.
زيادة أحماض الصفراء.
حيوانات المعدة الواحدة (البسيطة) تتأثر باستخدام فول الصويا بعكس الحيوانات المجترة حيث تكون قادرة على استخدام فول الصويا غير المعامل بالحرارة.
يمكن التخلص من مثبطات التربسين التي تخفض القيمة الغذائية للبروتين بالمعاملة الحرارية المناسبة (بحيث لايزيد نشاط إنزيم اليوريبز عن 0.02 ـــ 0.2% وتختلف درجة حرارة التسخين ومدته حسب طرق الاستخلاص وهى:
o الاستخلاص بالمذيبات.
o الضغط الهيدروليكى والكبس.
o الاستخلاص بالمذيبات والكبس.
وفول الصويا منه عدة أنواع)الأميركي ـــ الهندى ـــ البرازيلى ـــ المصرى) وهناك نوعان من كسب فول الصويا المستخدم على نطاق تجارى في تغذية الدواجن أحدهمها يحتوى على 44% من البروتين الخام 2230 كيلو كالورى طاقة ممثلة كجم، 7.3% من الألياف الخام والآخر كسب فول صويا عالى الاستخلاص بدون قشر يحتوى على 48.5% من البروتين الخام، 2440 كيلو كالورى طاقة ممثلة كجم وحوالى 3.9% ألياف خام.
ويستخدم كلا النوعين في تغذية الدواجن وتعطى نتائج جيدة والعامل الأساسى المحدد في إختيار أحدهما العامل الإقتصادى، بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام فول الصويا كامل الدهن Full fat soybeans المعامل بأحد الطرق الآتية: (التحميص ـــ الأشعة تحت الحمراء ـــ التسخين بتيار الهواء المندفع البثق الرطب أو الجاف) حيث يستخدم في علائق الدواجن دون الحاجة إلى استخدام الدهون وتحتوى بذور فول الصويا كاملة الدهن المعاملة بأحد الطرق السابقة على 36 ـــ 38% بروتين خام وطاقة ممثلة 3500 ـــ 3750 كيلو كالورى / كجم.

كسب بذرة القطن:

يحدد استخدام كسب القطن في علائق الدواجن احتوائه على مادة الجوسبيول (.03 ـــ.2%) وهى سامة للحيوانات وحيدة المعدة حيث يتأثر نمو الكتاكيت إذا زادت نسبة الجوسيبول الحر عن.0.4 ـــ.0.6%، ويتأثر إنتاج البيض إذا زادت نسبته عن.03% بالإضافة إلي نقصه في بعض الأحماض الأمينية الأساسية (المثيونين ـــ الليسين ـــ الثريونين)، وعندما يعطي للدواجن عند مستوى أعلى من 5 ـــ 10% في العليقة يكون له تأثير سئ على جودة البيضة ويكون لون الصفار أخضر زيتونى والبياض قرنفلى وعادة ينصح بالا تزيد نسبة الجوسبيول عن.02% ولحسن الحظ أن عملية العصر تقلل كفاءة الجوسيبول الخام ويمكن استخدام كسب القطن المقشور كمصدر للبروتين في العليقة حيث يحتوى على 42%بروتين ويستعمل بنسبة لا تزيد عن 5% في الكتاكيت أو عليقة البياض مع تغطية الأحماض الأمينية الناقصة في العليقة ولكن باضافة كبريتات الحديدوز بنسبة 0.2% او ايدروكسيد الكالسيوم بنسبة0.5% يمكن استعمال الكسب بعد هذه الاضافةبنسبة تصل الى 30%من علائق الدواجنحيث ان هذه الاملاح تقوم بربط اكثر من 90% من الجوسيبول الحر

كسب بذرة عباد الشمس:
محتواه منخفض من الأحماض الأمينية الليسين والتربتوفان وتصل نسبة البروتين إلى 40% في بعض الأكساب المقشورة ويلاحظ إرتفاع نسبة الألياف به وأوضحت الدراسات الحديثة أنه يمكن إضافته بنسبة تصل إلى 20% من العليقة ويمكن احلاله محل كسب الصويا إحلال جزئ أو كلى دون تأثير سلبى على أداء الدواجن مع ضبط البروتين الكلى والطاقة الممثلة في العلائق.

كسب الفول السودانى:

البذور تحتوى على 25 ـــ 35% من البروتين الخام وحوالى 35 ـــ 60% مواد دهنية. والقشرة الخارجية عالية في الألياف ـــ ويحتوى الفول السودانى على Trypsin inhibitor activity وخاصة في القشرة والمعاملة الحرارية لم تحسن القيمة الغذائية، ويحتوى على lectinومسببات تضخم الغدة الدرقية وبعض المركبات الشبيهة بالسابونينات.
والمشكلة في كسب الفول السودانى هو نمو الفطريات عليه بصورة سريعة وتنتج السموم (الأفلاتوكسينات) وأهما B1 ويجب ألا تزيد الأفلاتوكسينات عن 20 جزء في البليون وعلى ألا يزيد تركيز B1 منها عن 10 جزء في البليون.
ولاتقل نسبة البروتين الخام عن 45% في كسب الفول السودانى المقشور ويمكن إستعماله بنسبة تصل إلى 15% ويحتوى على نسبة مرتفعة من الأحماض الأمينية خصوصا الأرجنين ـــ الجليسين ونسبة منخفضة من المثيونين ـــ الليسين ـــ التربتوفان ـــ والأحماض الأمينية الكبريتية.

كسب بذرة السمسم:

يحتوى على معظم الأحماض الأمينية الأساسية بمستويات تكفى لنمو الكتاكيت ودجاج البيض خصوصا المثيونين والحامض الأمينى الناقص هو الليسين وكسب السمسم محتواه عال من Phytic acid ويحتوى على عامل مضاد للبيرودكسين وكذلك يحتوى على حوالى 40% من البروتين الخام ويمكن إستعماله بنسبة تصل إلى 25% وهو غنى بالأملاح المعدنية وخصوصا الكالسيوم والفوسفور ولكن بصورة غير متاحة بنسبة 100%.

كسب بذرة الكتان:

يحتوى على مستوى منخفض من المثيونين ـــ الليسين ولايعتبر كسب الكتان غذاء مناسبا للدواجن لاحتواءه على مادة الجلوكوسينولات حيث وجد أن الكتاكيت التي تتغذى على علائق تحتوى على 5% كسب كتان تأخر نموها، كما سبب موت كتاكيت الرومى عند مستوى 10% ويمكن إعطاءه للدواجن في حدود لاتزيد عن 3% وأمكن التغلب على التأثير الضار بمعاملة الكسب بالتسخين الأوتوكلافى وبزيادة نسبة معدل فيتامين بـ 6 في العليقة (نسبة البروتين في كسب بذور الكتان غير المقشور حوالى 34%).

كسب بذرة اللفت:

قد يحتوى على جليكوسيدات وحمض الأيروسيك وهى مواد سامة تقلل من نمو الطيور ويحتوى كسب بذرة اللفت على 3% تقريبا Tannic acid ونسبة البروتين تتراوح من 35 ـــ 40% ويمكن أن يضاف إلى علائق الدواجن بنسبة 5 ـــ 10% وقد تم إنتاج سلالات حديثة من بذرة اللفت تحتوى على نسبة منخفضة جدا من الجلوكسيدات وحمض الأيروسيك Eureic acid ويمكن استخدامها في علائق الدواجن حتى نسبة 15% من العليقة.

كسب القرطم غير المقشور:

بذور القرطم غير المقشور تحتوى على 16 ـــ 20% بروتين، 29 ـــ 31% من الألياف ومنخفض في الليسين، المثيونين لذلك تكون قيمته قليلة في أعلاف الدواجن، ولكن التقشير يعطى كسبا يحتوى على 44% بروتين و9% ألياف و1.5% من الزيت وعند إضافة الليسين والمثيونين أو كسب فول الصويا أو مسحوق السمك إلى كسب القرطم غير المقشور فإنه يمكن استخدامه حتى مستوى 10%.

المصدر :
الصحيفة الزراعية العدد 59 لسنة 2004
دليل المربى فى تغذية الطيور الداجنة نشرة الثقافة الزراعية
مقال ل d\moro منتدى محبي الحيوانات الاليفة

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 2557 مشاهدة
نشرت فى 27 يونيو 2011 بواسطة poultryscience

ساحة النقاش

Abohemeed Aly

poultryscience
_تابعونا على : http://www.veterinarysci.blogspot.com/ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,084,010