السلوك في الحمام

سلوك الحمام في العالم يختلف عن جميع الطيور حيث ان الحمام يكون احادي التزاوج بمعنى ان الذكر يعيش مع انثى واحدة و كذلك الانثى لا تتزاوج الا مع ذكر واحد فقط و هذا لا يمنع وجود بعض الشذوذ عن القاعدة حيث نشاهد في بعض الحالات القليلة حدوث تزاوج لذكر مع انثتين من الاناث او ذكرين لانثى واحدة كما يمكن مشاهدة تزاوج انثى مع انثى او ذكر مع ذكر و هذا يحدث خاصة في حالة عدم وجود النسبة الجنسية المتساوية في العشوش

كما نلاحظ وجود وفاء للحمام حيث انه بموت احد الزوجين يظل الطرف الاخر حزينا ويمنتع عن ممارسة حياته الطبيعية لفترة من الوقت تختلف باختلاف الافراد داخل القطيع

وفي الحقيقة يجب فهم سلوك الحمام جيدا لكى نعطي اعلى انتاجية للحمام
والان نعرض وصف مختصر لسلوك الحمام

اولا النضج الجنسي :

يصل الطائر الى النضج الجنسي في عمر 180 يةم تقريبا و لكن نجد ان الذكر يبدا في اظهار صفاته الذكرية عند عمر 90 يوما بينما الانثى لا تبدا في وضع البيض الا عند عمر 180 يوم و توجد فروق بين الذكر و النثى اهمها :

1ـ بالنسبة للصغار (الزغاليل) تحت سن 30 يوم وأثناء وجودهم بالعش ، يمكن تمييزهم غالبا بادخال يدك الى العش وتقريبها من أحد الفرخين ستجد أن أحدهم قد انكمش على نفسه محاولا الاختباء (وهذه الأنثى) بينما الأخر يحاول الوقوف أو ينفش ريشه وقد يصدر صوت أشبه بالطقطقة (وهذا الذكر).

2 ـ بعد سن 30 يوما الى 60 يوما تجد الزغلول الذكر دائم المشاحنة مع الذكر الأب ، بينما الأنثى هادئة.

3 ـ فترة النضوج ويمكن تمييز الحمام بها بأحدى الطرق التالية :

-الذكر يكون اكبر حجما من الاناث غالبا

-راس الذكر اكبر في الحجم و تكون مستديرة اما الانثي تكون راسها اصغر و يوجد في الراس انخفاض في اعلى نقطة

-منقار الذكر أقصر من منقار الأنثى وذات سماكة أعلى غالبا

_الذكر اكثر عنفا عند الامساك به من الانثى

- تجد الذكر بدءت تظهر عليه ألوان لامعة كالأزرق أو البنفسجي (بعض الأنواع) عند الرقبة ، بينما لا تظهر عند الأنثى  و عنق الذكر اضخم من عنق الانثى


ـ للذكر صوت (هديل) بينما للأنثى لا يوجد ، وفي بعض الأحيان تصدر الأنثى هديلا ولكن ليس بقوة صوت الذكر.


ـ عظمتي الحوض عند فتحة المجمع ، عند الذكر غالبا ما تكون المسافة بينهما أصغر من اصبع البنصر ، بينما الأنثى تكون المسافة أكبر (لوجود قنوات البيض وخلافة)وغالبا ما تتسع لوضع اصبعي السبابة و الوسطى

ثانيا التزاوج :

يظل الحمام متزاوجا طوال حياته الا اذا حدث موت مفاجئ لاحد الزوجين ففي هذه الحالة يمكن عمل ما يسمى بالتزاوج الاضطراري بمعنى انه يتم وضع وضع الزوج الجديد في مكان منعزل به ماء و غذاء ويفضل حبسهما في مكان فيه اضاءة خافتة ومن المتوقع ان يحدث التزاوج الجديد في حدود 3_4 يوم واذا رفض احد الزوجين الاخر فانه يستبدل بطائر اخر الى ان يتم التزاوج بعدها يتم وضع الزوج الجديد في العش لممارسة حياتهما الطبيعية
سلوك الحمام في التزاوج :

- الانحناء:

في هذه المرحلة يقوم الذكر بالدوران حول الأنثى ، نافشاً ريش رقبته ، صادراً بعض الأصوات ، مع حني الرأس عدّة مرات إلى أسفل ، والدوران حول الأنثى.

2- سحب الذيل :

وهنا يلاحق الذكر الأنثى ، مع نشر ذيله وسحبه على الأرض وإصداره صوت مميّز.

3- االقياده :

يجرى الذكر وراء انثاه

4- التقبيل :

تلبى الانثى طلب الذكر بالتزاوج والدليل على ذلك ان تقبل الأنثى بوضع منقارها بداخل منقار الذكر ويبدأ الذكر باسترجاع الطعام من حوصلته وزقه فى فم الانثى

5- التلاقح :

ويتم لمرات متكررة ، وفيه تنحني الأنثى للذكر ليقع عليها ، وفي محاولة من الذكر لإبقاء موازنته يقوم بخفق أجنحته لمدّة قصيرة الى ان يبدا بالرفره ومعنى هذا
انه تمكن من تلقيحها .

6- طيران الاستعراض :

بعد التلاقح ينزل الذكر من على ظهر الأنثى ، ويقوم بفرد ذيله وسحبه على الأرض كذلك تفعل الأنثى وهذا من علامات خجل
، ثم يطير الذكر بحركة استعراضية مصفقاً بجناحيه ، وكثيراً ما تشارك الأنثى الذكر في هذا الاستعراض .

ثالثا المطاردة :

بمجرد بناء العش و حدوث التزاوج يصبح الذكر غيور جدا على الانثى و يتبعها في كل مكان تذهب اليه و يحاول في هذه الحالة ابعادها عن الذكور الاخرى

رابعا وضع البيض :

الطبيعي ان تضع الانثي بيضتان فقط في كل دورة تناسلية واذا حدث ان وضعت النثى اقل او اكثر من ذلك فتعتبر حالة غير طبيعية و تدل على ان المبيض و اعضاء التناسل بهم مشاكل
و اول بيضة يتم و ضعها في السادسة مساءا تقريبا و بعد حوالي 44 ساعة من وضع البيضة الاولى يتم و ضع البيضة الثانية في حوالي الثانية ظهرا و بعد ذلك يبدا الزوجان التحضين

خصوبة البيض:

ويمكن تحديد خصوبة البيض بالنظر عن طريق اللون و عن طريق ثقل ووزن البيضة
حيث يلاحظ ان البيضة المخصبة يميل لونها قليلا الى الاخضرار ويخف وزن البيضة نظرا لاستنفاذ مخزون الكالسيوم من القشرة و تبخر جزء من المحتوى المائي للبيضة
وهذه صفة هامة يجب ملاحظتها دوريا حتى لا تنكسر البيضة و يحدث تلوث للعشة
و يمكن عمل الفحص بعد 3_5 ايام من التحضين حيث يبدا الجنين في هذه الفترة بالظهور كبقعة تخرج منها شعيرات دموية خفيفة في البيضة

خامسا التحضين :

غالبا لا يتم التحضين الا بعد وضع البيضة الثانية و يلاحظ هنا ان الذكر يختلف عن جميع انواع ذكور الدواجن حيث يقوم بدوره في التحضين
يقوم الذكر بالتحضين من الساعة العاشرة صباحا حتى الثانية ظهرا و تقوم الانثى بحضانة البيض باقي اليوم
و تبلغ فترة التحضين الكلية حوالي 18 يوما

سادسا الفقس :

عند فقس الزغاليل تكون غير مكتملة النمو الجنيني حيث تكون عمياء و تعتمد على الابوين بالكانل اثناء فترة العشرة ايام الاولى و غالبا ما تفقس البيضة الاولى اولا ثم تتبعها البيضة الثانية بوقت قصير
يبدا الاباء بتغذية الزغاليل بعد فقسها بفترة قصيرة تبلغ حوالي 3 ساعات من الفقس

سابعا نمو الزغاليل :

نمو الزغاليل يختلف عن باقي الدواجن في النمو حيث ان الزغاليل تصل الى اقصى نمو لها في اثناء ال 28 يوما الاولى من حياتها بعد ذلك يكون النمو ضعيف جدا و يبدا اللحم في الصلابة بعد ال 28 يوما الاولى نتيجة زيادة سمك الليفة
وهذا النمو السريع نتيجة تغذية الزغاليل على اللبن الحويصلي و ذلك نتيجة تضاعف طبقات الحويصلة تحت تاثير هرمون البرولاكتين حيث تنسلخ هذه الخلايا من من جدار الحويصلة و تتخمر و تصبح هي المادة المغذية للزغاليل

ويمكن توضيح تركيب اللبن الحويصلي كالتالي :

-بروتين 63.01%
-دهن 33,21%
-ماء 2,5%

ومن هذا التحليل نلاحظ ان نسبة البروتين و الدهن في اللبن الحويصلي عالية مما يسبب النمو السريع للزغاليل في الفترة الاولى من حياتها

ثامنا الفطام في الزغاليل :

يتم فطام الزغاليل بعد 28 يوما حيث تبدا الزغاليل في الاعتماد على نفسها في التقاط الغذاء حيث ان الاباء تتركها لانها تكون مشغولة في التحضين لدورة اخرى من البيض

المصدر الصحيفة الزراعية العدد 60 لسنة 2005

المصدر: المصدر الصحيفة الزراعية العدد 60 لسنة 2005
  • Currently 16/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 5396 مشاهدة
نشرت فى 18 يونيو 2011 بواسطة poultryscience

ساحة النقاش

Abohemeed Aly

poultryscience
_تابعونا على : http://www.veterinarysci.blogspot.com/ »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

993,673