موسوعة مزارع الدواجن

موقع متخصص فى مجال الدواجن

{ التفريخ Incubation }تعريف التفريخ :
التفريخ هو عمليات حضن البيض ورعايته وتامين انسب الظروف البيئية للحصول على صيصان جديدة اما طبيعية او اصطناعية
- اما الطبيعي: فهو الأساس في طرق التفريخ حيث يتم مكن خلالها رقاد الإناث على البيض لفترة محدودة من الزمن تختلف حسب كل نوع من أنواع الدواجن
- واما الصناعي : فهو تامين الظروف البيئية اللازمة للفقس و التي تؤمنها الام عند الرقود على البيض وذلك بشكل ألي وهذه الظروف هي الحرارة – الرطوبة – التهوية – التقليب – و التبريد وبشكل اعم يقصد بالتفريخ تامين أعلى نسبة بيض مخصب أي تطبيق كل الشروط البيئية و الغذائية اللازمة للأمهات ومنع حدوث المرض للحصول على اعلى نسبة اخصاب عالية , بعدها رعاية البيض المخصب و العناية به عند جمعه وتخزينه للمحافظة على اعلى قيمة تفريخية له ومن ثم وضعه بالات التفريخ ورعايته ضمن الات التفريخ للحصول على أعلى نسبة فقس وأعلى نسبة صيصان صالحة للتربية بعد الفقس 0

المعنى الاقتصادي للتفريخ الصناعي :
التفريخ الاصناعي يعتبر من أهم حلقات انتاج الدواجن المكثف الذي يتطلب أمور عديدة أهمها؟
1- تامين صيصان على مدار العام
2- الاستفادة من الامات التي تبدأ في الانتاج بأي وقت من السنة صيفا ام شتاءا
3- الغاء إنتاج البيض الموسمي لبيض التفريخ بسبب رقاد الفرخات التي تمتنع عن وضع البيض اثناء الرقاد وبذلك يصبح انتاج موسمي 0
4- تحقيق خطط التربية المنشودة في الكم و الكيف
- وقد حقق التفريخ الصناعي كل هذه المزايا بفضل انتشار معامل التفريخ في كل دول العالم عامة و في سوريا خاصة , فأول معمل تفريخ صنع على الكهرباء واكن يعمل بشكل آلي هو عام 1923 لكن المعمل كان قليل السعة او الاستيعاب و تطور معامل التفريخ تمد مزارع التسمين ومزارع دجاج بيض المائدة باجود أنواع الصيصان التي تحقق الانتاجية العالية من اللحم و البيض
- كما اصبح شائعا في معامل التفريخ تجنيس الصيصان بعمر يوم واحد بالاعتماد على الطرق الشائعة للتجنيس مع دقة عالية في ذلك وبيع الصيصان الصغيرة مجنسة وهذا ما يوفر او يقلل من كلف التربية ان كان في افواج دجاج بيض المائدة حيث ان تربية الذكور في افواج دجاج بيض يرفع من كلفة الانتاج لان الذكور تكون عبء على افواج دجاج بيض المائدة
- وكذلك الحال فان تربية الذكور في افواج التسمين اكثر اقتصادية من تربية الاناث و خاصة عندما يكون سعر الصوص منخفضا 0

مزايا التفريخ الصناعي :
1- تامين نوعية جيدة من الصيصان ذات الصفات الوراثية الإنتاجية العالية جدا او الخالية صحيا بالإضافة الى المحافظة على أفواج الآمات من الإصابة بالأمراض الوبائية مثل الإسهال الأبيض أو السل وغيرها وعدم تفريخ البيض المنتج من هذه الآمات المريضة وتربية الصيصان السليمة فقط
2- تامين نسبة فقس بيض عالية تصل الى اكثر من 90% معامل التفريخ : عبارة عن حواضن و مفاقس و المفقس يكون سببه ثلث سعة الحاضنة
3- يجب ان يكون البيض المقدم منتج بشكل جيد ومخزن بشكل سليم ليحافظ هذا البيض على قيمته التفريخية عند وصوله إلى معامل التفريخ بحيث يكون القرص الجرثومي و كل أجزاء البيضة من صفار و بياض و قشرة كلسية بكامل مواصفاتها العالية

تخطيط وتنظيم العمل في معامل التفريخ :المخطط الملائم لبناء معمل التفريخ مهم جدا بسبب عاملين أساسين :
1- يسهل تنظيم العمل بسرعة
2- يمنع التلوث ونقل المرض للصيصان
- يفضل ان يكون مخطط البناء جيدا بحيث ان الطريق الذي يمر عليه البيض لا يتقاطع مع الطريق الذي يخرج منه الصوص وذلك لمنع نقل أي عدوى من البيض الى الصيصان المنتجة وان الصيصان الفاقسة يمنع مرورها ولو للحظة او بقاؤها في أماكن وجود البيض
- العامل الذي يقوم على خدمة الأحواض يكون غير العامل المسؤول عن خدمة المفاقس
- البيض الواصل الى معمل التفريخ من المزرعة يوضع في غرف التبريد فورا وبأقصر طريق ووقت يوضب ويوضع في العربات المخصصة للتحضين ومن ثم يعقم
- غرف تخزين البيض يجب ان تكون قريبة ومتصلة مع الحواضن
- الطريق في قسم الحواضن يجب أن يكون مستقيم يسهل حركة عربات البيض فيه وموصول مباشرة مع قسم الفقس
- إخراج الصيصان من الدروج المفقس يجب أن يكون بلطف وحذر من اجل عدم أذى او إزعاج للصيصان
- فضلات المفاقس من قشر بيض وزغب وزرق صيصان نافقة يجب أبعادها بأسرع ما يمكن من معمل التفريخ لأنها مصدر عدوى لمعمل التفريخ كله
- أدراج المفقس يجب غسلها وتعقيمها ايضا بعد إخراج الصيصان و النواتج منها فورا
- بالمفاقس المتطورة و الحديثة كل هذه الأعمال تتم آليا حتى إخراج الصيصان من المفقس يتم على شريط ناقل عريض
- وبشكل عام تتم في معمل التفريخ الأعمال التالية :
1- تحضير البيض من اجل وضعه في الحواضن
2- خدمة الحواضن في فترة التحضين او الفقس مقومات التفريخ بشكل دقيق 0
3- تحضير الصيصان للتسليم أو للبيع
4- مسك سجلات تبين فيها
- مصدر البيض
- سير عملية الفقس وحساب نسبة الإخصاب ونسبة الفقس
- عدد الصيصان المسلمة و القيمة التسويقية لكل دفعة

اقسام معمل التفريخ :
يقسم معمل التفريخ الى ثلاثة عشر قسما و التي هي كمايلي :
1- غرفة استقبال البيض :
وهي الغرفة التي يتم بها استقبال البيض حين وروده الى معمل التفريخ , وفيها سجلات مدون فيها البيض الوارد لمعمل التفريخ ومصدره , وتاريخ وصوله وغيرها من المعلومات
2- غرفة التعقيم :
وتكون هذه الغرفة محكمة الإغلاق عند الاستخدام حيث يعقم البيض بها بطريقة التبخير قبل ادخاله الى الحواضن
3- غرفة تخزين البيض :
وهي غرف تبريد تكون درجة حرارتها 16-18 مْ ورطوبتها النسبية 70-75 % يتم بها تخزين البيض لحين اقتراب وضعه في الحواضن

4- - غرفة فرز البيض
وهي غرفة يتم بها فرز البيض الى بيض صالح للتفريخ وبيض غير صالح للتفريخ وهو البيض المكسور – المشعور – المشوه – الصغيرالحجم – الكبير الحجم – المتطاول – الكروي – ويمكن ان يصنف اليه البيض الملوث بالزرق حيث لا يفرخ البيض الملوث بالزرق ألا عند الضرورة
5- غرفة ماقبل التحضين :
يبقى فيها البيض بعد خراجه من غرف التبريد عدة ساعات وتكون حرارتها 28-30 م ْ حتى تتفادى الانتقال الفجائي للبيض من الحرارة 16-18 مْ الى الدرجة 37.8 مْ
6- قسم الحاضنات : وفيها يوجد آلات التحضين
7- قسم الفقاسات : وفيها يوجد آلات التفقيس
8- غرفة التجنيس :
غرفة يتم فيها تجنيس الصيصان الفاقسة الى ذكور وإناث وتكون حرارتها 32-34 مْ
9- غرفة فرز الصيصان وتسليمها :
يتم في هذه الغرفة فرز الصيصان الى صيصان صالحة للتربية و صيصان غير صالحة للتربية وتكون حرارة هذه الغرفة بين 32-34 مْ
10-غرفة الغسل و التطهير :
ويتم بها غسل الأدوات المستخدمة و الصواني و العربات في الآلات التفريخ
10- غرفة تجميع وترحيل بقايا الفقس
11- غرفة مولد الكهرباء
اعداد وتشغيل الات التفريخ : المقصود بأعداد الات التفريخ هو
1- تنظيف آلات التفريخ
2- تعقيم آلات التفريخ
3- التأكد من سلامة آلات التفريخ بتجربتها لمدة 24-48 ساعة بعد التأكد من جاهزيتها يعبا البيض في أدراج خاصة موضوعة ضمن عربات خاصة بعد ان يكون قد تم فرزه وتعقيمه بحيث يوضع البيض في الأدراج بان يكون الطرف الرفيع الى الأسفل و الطرف العريض الى الأعلى و يراعى بقاء البيض خارج غرف ماقبل التفريخ عدة ساعات لمنع الانتقال المفاجئ للبيض من الحرارة المنخفضة الى الحرارة العالية – ثم تدخل العربات الى الحواضن وتغلق الحواضن ولا تمس خلال الـ24 ساعة الاولى ثم تطبق مقومات التفريخ بشكل دقيق ويتم اختبار البيض وفحصه بالمصباح الكهربائي في غرفة مظلمة بعد 6-9 أيام لاستبعاد البيض غير المخصب او البيض الذي نفقت اجنته

المبادىء الحيوية للتفريخ :
للحصول على نتائج فقس ممتازة يعتمد على مدى صلاحية البيض للفقس التي تحددها عوامل تؤثر على مايلي :
1- تخلق البيضة وبنيتها
2- الاخصاب
3- تشكل الجنين
تخلق البيضة وبنيتها egg formation egg comoonents
ان عمليات تخلق البيض تبدأ تحت تأثير هرمونات الجونادوتروبين المفرزة من الفص الأمامي للغدة النخامية ومع سير عمليات البلوغ الجنسي يزداد إفراز هرمونات الجونادوتروبين وترتفع نسبتها بالدم وهي هرمون نمو الحويصلات البيضية FSHوهرمون انفصال الصفار عن الحويصل LH ويكون تأثير هذه الهرمونات كمايلي
LH أي احد هرمونات الجنادوتروبين عندها يكون قطر الصفار حوالي35ملم عند الدجاج.
ثم تبدا مراحل تشكل البياض والأغشية البيضية والقشرة الكلسية في قناة البيض.
- يتلقف البوق الصفار المنفصل من المبيض ويبقى الصفار المنفصل في البوقوعلى سطحه الخليةالبيضية حوالي15-20دقيقة ويتم الإخصاب في البوق اذا توفرت الحيوانات المنوية القادرة على الإخصاب بعد البوق نهائيا،سواء تم الإخصاب أم لم يتم يتابع الصفار رحلته في الجزء الذي
يلي البوق والذي يسمى المعظم حوالي2.5-3ساعات حيث تتشكل في المعظم طبقات البياض
الأربعة حول الصفار وهي من الداخل إلى الخارج:
A – طبقة البياض الداخلي السميك أو طبقة مولدة الكلازا وتشكل هذه الطبقة حوالي2.7%من
وزن البياض.
B- طبقة البياض الداخلي الخفيف وتشكل هذه الطبقة حوالي16.8%من وزن البياض
C- طبقة البياض الخارجي السميك وهو اكبر طبقات البياض ويشكل حوالي57.3% من وزن البياض.
D –طبقة البياض الخارجي الخفيف ويشكل حوالي 23.3% من وزن البياض.
بعدها تنتقل البيضة إلى القسم الثالث من قناة البيض وهو البرزخ حيث يتم فيه تشكل الأغشية
البيضية والتي هي عبارة عن غشائين ملتصقان مع بعضهما البعض في كل اجزاء البيضة وهما غشاء داخلي رقيق وغشاء خارجي سميك وتبقى البيضة في البرزخ حوالي1.15 ساعة وربع.
- ثم تنتقل البيضة الى الغدة القشرية ا و ما يسمى خطأ في المراجع العربية بالرحم وتبقى فيه البيضة حوالي 20 ساعة .تتشكل فيه القشرة الكلسية وطبقة هلامية بروتينية تسمى طبقة الكيوتيكل غير نفوذة للمسببات المرضية.
- ثم تنتقل البيضة الكاملة إلى المهبل حيث لم تذكر المراجع أي دور للمهبل في عملية تشكل البيضة والمهبل هو الجزء الذي يلي الغدة القشرية.فقط في المهبل تدور البيضة 180 درجة ليصبح طرف البيضة العريض الى الأمام وتخرج البيضة من الفرخة والطرف العريض اولا رغم ان الطرف الرفيع للأمام طوال رحلة البيضة في قناة البيض.
- وتعليل دوران البيضة في بعض المراجع 180في المهبل ان بهذا الدوران تسبب البيضة الالم للأنثى وتخرج بعدها من الأنثى وتصبح قناة البيض فارغة ومناسبة لمرور الحيوانات المنوية فيها لذلك تصدر الأنثى عند الدوران والألم أصواتا تدعو الذكر للالقاح.
اخصاب البيض :
- إخصاب الخلايا البيضية يعني دخول الحيوانات المنوية الى الخلايا البيضية عبر الغشاء السيتوبلازمي و الغشاء النووي ويحدث الالتحام وتتشكل البيضة الملقحة
- تقاس نسبة الاخصاب : بنسبة البيض التي تحدث عليه تغيرات بعد وضعه في الات التفريخ لمدة 24 ساعة على الاقل حيث يلاحظ تشكل الجنين بالبيض المخصب و البيض غير المخصب لا يطرأ عليه أي شيء
- يحدث الاخصاب في القمع الذي تصل أليه الحيوانات المنوية بعد التزاوج سواء كان التزاوج طبيعيا ام اصطناعيا حيث تشكل الحيوانات المنوية التي تصل الى القمع الى حوالي 10% من الحيوانات المنوية المقذوفة في بداية قناة البيض ( المهبل ) و90% يعود الجهاز التناسلي عند الفرخة لطرحها بعد التخزين المؤقت لها وزمن وصول الحيوانات المنوية الى القمع بعد التلقيح حوالي 15 دقيقة
- بعض الباحثين يعتبر انه بعد حدوث التزاوج التأثير الأكبر على الإخصاب تملكه الأنثى لانها هي التي تؤمن الوسط الملائم لوجود الحيوانات المنوية في قناة البيض عدة ايام من دون فقد قدرتها على الإخصاب
- هناك جيوب على شكل غدد في قناة البيض يتم فيها تخزين الحيوانات المنوية , المجموعة الاولى من الغدد توجد في المنطقة بين المهبل و الرحم , والمجموعة الثانية من الغدد في القمع لكن المجموعة الاولى التي توجد بين المهبل و الرحم تمتاز بانها تخزن كميات اكبر من الحيوانات المنوية فيها من الغدد الموجودة بالقمع
- لكن وظيفة هذا الغدد الى ألان غير معروفة بشكل كامل عدة أبحاث أجريت في هذا الاتجاه أشارت نتائجها الى أن هذه الغدد لها وظيفة تفعيل الحيوانات المنوية التي فقط عند التخزين بداخلها تكتسب القدرة على الاخصاب , هذا التفعيل يعتمد على تنشيط العامل الحال للاغشية الخلوية للمساعدة على دخول البيضة والقاحها
- الغدد الموجودة في المنطقة الفاصلة بين الرحم و المهبل تختلف عن الغدد الموجودة في القمع من حيث الإفرازات حيث تحتوي الأولى على كميات لابأس بها من الغلوكوجين وكمية كبيرو من الدهون , اما الغدد الموجودة بالقمع فلا تنتج الغلوكوجين وكمية الدهون اثرية
- آلية تحرير الحيونات المنوية من هذه الغدد غير معروفة لكن في السنوات الاخيرة قامت ابحاث بهذا الخصوص واثبتت ان الحيوانات المنوية لا تختلط مع بعضها البعض واثبتت ابحاث اخرى ان الحيوانات المنوية القديمة تتوضع بالطبقات السفلى و الحيوانات المنوية حديثة الدخول الى القناة البيض تتوضع على السطح وهي التي تغادر هذه الغدد اولا القمع , و الدليل على ذلك هو زيادة اعداد الصيصان من الديوك التي لقحت اخيرا على اعداد الصيصان من الديوك التي لقحت اولا ,
- هذه النتيجة توكد لنا حقيقة ان الحيوانات المنوية مدة بقائها حية في هذه الغدد أطول من مدة بقائها قادرة على الإخصاب
- وبذلك فان الأجنة الميتة تكون اكثر عندما تكون البيض ملقح من حيوانات منوية مضى على بقائها في قناة البيض مدة طويلة وها ما لوحظ عند الحبش 0
- الحيوانات المنوية المغادرة للغدد في المنطقة الفاصلة بين الرحم و المهبل على اغلب الظن تصل الى القمع و تكون قد فعلت واصبحت قادرة على الإخصاب والية مغادرتها من غدد الرحم و المهبل يكون نتيجة ضغط البيضة عند مرورها في هذه المنطقة فتحرر الحيوانات المنوية وتهاجر الى منطقة البوق 0
- كما اجرت ابحاث لمعرفة علاقة المقدرة على الإخصاب بكمية جرعة الحيوانات المنوية المعطاة للانثى فوجدوا انه كلما زادت جرعة الحيوانات المنوية المعطاة للأنثى كلما طالت قدرة هذه الحيوانات على اعطاء بيض مخصب

- فعندما تكون الجرعة 0.01 مل تكون فترة إعطاء بيض مخصب بعد التلقيح 14 يوم
- = = = 0.02 مل تكون فترة اعطاء بيض مخصب بعد التلقيح 5.5 يوم

- الحيوانات المنوية تنتج نتيجة عملية تشكل النطاف حيث تبطن الظهارية الجرثومية الصفيحة القاعدية للانيبة المنوية في الصوص حديث الفقس وتتكون هذه الظهارة الجرثومية من خليط من نوعين من الخلايا , امهات الحيوانات الحيوانات المنوية و الخلايا الداعمة
- حيث قسم نمو الخصي وتكو النطاف بعد الفقس الى ثلاث مراحل
1- ( 10-40) أسبوع من العمر مرحلة ماقبل البلوغ الجنسي
2- (20-24) أسبوع مرحلة البلوغ الجنسي
3- (25 واكثر ) أسبوع مرحلة النضج الجنسي
المرحلة الاولى :
يكون نمو الخصية في المرحلة ماقبل البلوغ بطيئا ومرتبطا مع كل من العمر ووزن الجسم وبعد ستة أسابيع من العمر تقريبا يتكون أعداد متزايدة من الخلايا المنوية ويتم تكاثر الخلايا الداعمة غير المتمايزة 0
المرحلة الثانية :
وهي مرحلة البلوغ الجنسي تتميز بزيادة كبيرة في معدل نمو الخصية وتمر الخلايا المنوية الأولية خلالها بانقسام اختزالي اول وثان و تنتج منها أربع نطييفات من النطفة الواحدة وتتحول هذه النطيفات بالتمايز الى نطاف
المرحلة الثالثة
- وتسمى مرحلة النضج الجنسي وهي المرحلة الأخيرة من تكون النطاف وهي أيضا مرحلة نهاية نمو الخصية , عندها يصل عدد النطاف ونوعيتها الى أقصى قيمة لها مع التذكير بان نضج النطاف يتم جزئيا في البربخ وجزئيا في الوعاء الناقل للنطاف ومن ثم في قناة البيض يتم النضج الكامل للنطاف وتصبح قادرة على الإخصاب
- طول الحيوان المنوي الطبيعي 0.095ملم - 75% من هذا الطول يكون الذيل , الرأس يحتوي على النواة و الصيغة موجودة فيه
- الحيوانات المنوية محمولة بالبلازما وتسمى السائل المنوي


- 1سم سائل منوي لديوك الدجاج فيه 800 ألف – 7 مليون حيوان منوي
- = = = لذكر الحبش = 7- 13 مليون حيوان منوي
- = = = = الاوز فيه 200-300ألف حيوان منوي
- ان انخفاض مستوى الإخصاب ممكن أن يكون سببه عدم قدرة الحيوانات المنوية من الدخول الى غدة التخزين و السبب في ذلك يعود الى :
1- قلة حيوية الحيوانات المنوية
2- قلة عدد الحيوانات المنوية /سم3
3- ارتفاع نسبة الحيوانات المنوية الميتة في السائل المنوي
4- ارتفاع نسبة الحيوانات غير الطبيعية في السائل الموي
- ويفق معظم الباحثين الى أن أهم عامل مؤثر على الإخصاب هو حيوية الحيوانات فكلما كانت العوامل السابقة التي تؤثر على الإخصاب هناك العوامل البيئية لها تأثير هام على الإخصاب واهم هذه العوامل هي :
- ان لتغذية الديوك المستخدمة في التزواج اثر هام على الاخصاب فأذا كانت العليقة المقدمة للديوك منخفضة الطاقة او البرويتن تؤثر سلبا على الاخصاب حيث ان اختلاف نسبة البروتين في علائق الديوك يؤدي الى اختلاف كمية السائل المنوي عموما وعدد الحيوانات المنوية في السم3 خصوصا 0
- ايضا تقل كمية السائل المنوي عند إعطاء الديوك عليقة لا تحتوي على بروتين حيواني
- تجويع الديوك و الفرخات لعدة أيام يسبب قلة إنتاج السائل المنوي عند عند الديوك وكذلك قلة إنتاج البيض عند الفرخات 0
- زيادة الأنسجة الدهنية عند الذكور الرومي يقلل كثيرا من الرغبة الجنسية او النشاط الجنسي لديها لذلك الذكور المستخدمة للتكاثر عند الدجاج أو الرومي يجب أن تحصل على الحد الأدنى من الطاقة المسموح به بعلائقها 0
- زيادة حمص اللينوليك في عليقة الديوك الكبيرة في هذا الحمص بالعليقة يمكن ان يسبب توقف الديك عن الاخصاب نهائيا 0
- نقص فيتامين A من العليقة الديوك يقلل من حيوية الحيوانات المنوية المنتجة من هذه الديوك 0
- ايضا نقص فيتامين C من عليقة الديوك يؤثر سلبا على الاخصاب
- من العوامل البيئية التي تؤثر على الاخصاب الإضاءة مدتها شدتها , لايمكن التحديد بالضبط ماهو طول مدة الإضاءة في الحظيرة للحصول على افضل نسبة للإخصاب ولا شدة هذه الإضاءة 0
- اقل شدة إضاءة ضرورية للحصول على أعلى إنتاج بيض عند الفرخات هو 10 لوكس
- عند الرومي للحصول على افضل نتائج إنتاج بيض يجب تأمين 14ساعة إضاءة باليوم
- احدث العلماء اثبت أن إعطاء الاوز إضاءة يومية 15 ساعة اعتبارا من عمر 90يوم سرع في عملية البلوغ الجنسي بعمر 170 يوم بدلا من 320 يوم
- كما يجب التنويه ان يتغير مدة الإضاءة اليومية في الحضائر يؤثر سلبا على كمية
- السائل المنوي المنتج وعلى نسبة إخصاب البيض
- أيضا من العوامل التي تؤثر على الاخصاب الحرارة وفصل السنة
- نوع الحظائر المغلقة او المفتوحة – التربية الأرضية او التربية على القفاص حيث ان التربية على القفاص تكون حيوية الحيوانات المنوية افضل
- عمر الفرخات و الديوك تؤثر على نسبة إخصاب البيض
- الحالة الصحية للفوج
- عملية التلقيح وموعد وضع وإزالة الديوك

poultry4u

المهندس/ محمد محمود

  • Currently 269/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
74 تصويتات / 2577 قراءة
نشرت فى 19 مايو 2009 بواسطة poultry4u

ساحة النقاش

Def

اريد عمل مزرعة دواجن كيف لي ان احصل على صيصان تسمين ومن ثم كيف لي ان اسوقها

مهندس/ محمد محمود

poultry4u
عضو حملة التوعية ضد انفلونزا الطيور عام 2006 002-01008767879 »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

187,341