تمثل التغذية عنصرا هاما من عناصر نجاح أو فشل أى مشروع إنتاجى و بخاصة مشروعات النعام حديثة العهد بالتربية الحديثة فى وطننا العربى. لذا يجب أن يلم المربى بالأسس العلمية التغذية ومعرفة الاحتياجات الغذائية للنعام فى جميع المراحل السنية المختلفة .
ومنالمفضل ان تزود مزارع النعام بوحدات لتصنيع الاعلاف للوقوف على أثر هذه العلائق على زيادة إنتاجية النعام.
ولقد وجد أن صورة تقديم العلف تختلف باختلاف عمر الطائر , فأفضل صورة لتقديمها للكتاكيت حتى عمر 3 أشهر هى الصورة الناعمة mash بينما من عمر 3 - 6 أشهر تكون أفضل صورة هى المفتتات crumbles ثم يتم التدريج فى حجم ا لاصبعيات Pelletes مع التقدم فى العمر .

ويجب مراعاة ان حجم الزائدة الاعورية يختلف فىالنعام عنه فى الدواجن و هو المكان الذى يحدث به هضم ميكروبى يماثل ما يحدث للمجترات فىالكرش ولكنمع الاخذ فى الاعتبار ان حجم الزائدة الاعورية يختلف باختلاف العمر ولهذا يجب وضع نسبة الالياف فى العليقة موضع اعتبار عند عمل علائق النعام ,ان معامل هضم الألياف يزداد مع الزيادة فى العمر من 6% عند عمر 3 أسابيع الى 27 % عند عمر 6 أسابيع , 58% عند عمر عند عمر 17 أسبوع, ولذلك يراعى عدم زيادة نسبة الالياف فى الاعمار المبكرة لعدم حدوث تلبك معوى Impaction .
ويمكن استخدام الدهون فى العلائق للنعام بحيث تصل نسبتها إلى 1.5% و هى ضرورية لامدام الطائر باحتياجاته من الاحماض الدهنيةالضرورية وكذلك تساعد على توفير احتياجاته منالفيتامينات الذئبة فى الدهون مثل ( أ, د , هـ, ك).

هذل و تصل احتياجات النعام من البروتين فى الأعمار المبكرة الى 22% بروتين ثم تقل تدريجيا الى ان تصل 14 % عند عمرالذبح الذى يكون على عمر 10-14 شهر
و عادة ما يتراوح معدل النمو اليومى بين 233 الى 433 جرام فى اليوم عند الشهر السادس و يقل الى 166 جرام فى اليوم منالشهر السادس الى العاشر و يقل بعد العاشر الى 100 جرام يوميا
هذا و يعتبر الحمض الأمينى ميثيونين هو الحمض الأمينى الأساسى الأول للنعام والثانى هو الحمض الأمينى السيستين.
ومن اهم ما يجب مراعاته فى تغذية النعام منالناحية التطبيقية ان هناك علاقة معنوية جدا بين وزن الجسم و محيطالصدر. ولذلك يمكن تقدير معدل النمو بقياس محيط الصدر لطيورالنعام.
يراعى توفير العلائق الخضراء بكمية كافية امام طيور النعام مع مراعاة عدم وضع نسبة عالية من األياف امام الطيور الصغيسرة فى العمر و عادة ما يصا استهلاك الطيور البلغة من العلف يوميا الى 2.1 كيلوجرام .
يراعى ايضا عند تغذية النعام الحرص على عدم وصول اى اجزاء معدنية او زلط او اسلاك او زجاج الى الطيور حتى لا تتغذى عليها وتؤدى لحصول مشاكل معوية من الممكن ان تؤدى لنفوق الطيور
عن اللجوء لتغيير نوع العليقة يراعى ان يتم ذلك تدريجيا و ببطء حتى لا تجث مشاكل معوية للطيور
يراعى عند تكوين العلائق ان يتم الخلط الجيد للعليقة و عدم استخدام اى مكون به عفن مع عدم تعريض العليقة للشمس, كذلك يفضل وضع العلائق و تقديمها فى الأوقات الباردة من اليوم مثل الصباح الباكرو الليل

  • Currently 190/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
64 تصويتات / 1525 مشاهدة
نشرت فى 5 يناير 2007 بواسطة poultry

ساحة النقاش

د/ محمود سعيد

poultry
مدير ومؤسس موسوعة عالم الدواجن الالكترونية Mob: + 201224960635 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,269,388