تربية طيور النعام

 
تعتبر
صناعة النعام من المشاريع الزراعية الحديثة عالميا حيث بدأت بالانتشار في معظم دول العالم بعد كسر الاحتكار الذي كانت تفرضه جنوب أفريقيا حتى منتصف الثمانينات على هذه الصناعة

أصل هذا الطير هو بلاد الشام حيث وجد العديد من الرسومات والمنحوتات التي تدل على وجوده بالمنطقة وبالاخص الأردن في مأدبا والازرق , هذا وثبت أن مناخ الأردن وطقسه الشبه صحراوي هما البيئة المثالية لتربية وتكاثر هذا الطير الفريد بالأضافة الى موقع الأردن الجغرافي المتميز بين دول الشرق الأوسط و أوروبا وشمال إفريقيا بالإضافة الى الدول الأسيوية .

هذا وتم  إقامة أول مشروع لتربية طيور النعام في الأردن سنة 1997 , ثم تزايـدت هذه المـزارع خلال السنوات اللاحقة حيث يوجـد حاليـا على الأقـل (11) مزرعة متخصصة بتربية طيور النعام .

مشاريع تربية النعام :- 

يتم تربية طيور النعام للاستفادة من منتجاتها القيمة والتي تشمل اللحوم,الجلود,الريش  والدهن .

ازداد الاهتمام بمشاريع تربية طيور النعام عالميا بسبب القيمة الغذائية والصحية العالية حيث تعتبر من المشاريع الاقتصادية العالية الربحية وذلك للاقبال المتزايد على منتجات النعام عالميا وبخاصة لحوم هذا الطائر والانتاجية العالية لهذا الطير مقارنة بالحيوانات الاخرى والتكلفة المتدنية لاقامة مشاريع النعام و الحاجة الى مساحة محدودة للتربية  ومناعة هذا الطائر العالية ضد الأمراض بالاضافة الى أن الاعداد الموجودة عالميا من طيور النعام تعتبر ضئيلة مقارنة بأعداد الأبقار والأغنام وباقي الطيور الداجنة وبالتالي فإن أسعار بيع منتجات طيور النعام أعلى بكثير من أسعار منتجات الحيوانات الاخرى .

تبيض أنثى النعام خلال موسم التزاوج والذي يبدأ في شهر اذار وينتهي في شهر تشرين الأول من (40)  الى (100)  بيضة بعد بلوغها عمر سنتين , تذبـح طيور النعام بعـمـر ( 9  ــ 12 ) شهـر حيث تصل الى وزن قائـم مـن (85  ـــ  100)  كغم حيث ينتج الطيرالواحد (35)  كغم لحم صافـي وتكون 

نسبة تحويل الأعلاف بمعدل من 1:4 وهذه النسبة تعتبر عالية مقارنة بالابقار والاغنام والتي تصل الى 1:7 . وعند المقارنة بين النعام والأبقار نجد ما يلي :-

الأبقار

النعام

البيان

280

1

8

250

1

42

*25

15

875

25

مدة الحمل أو التفريخ

العدد المنتج سنويا

عدد سنوات الانتاج

كمية اللحم المنتجة

عدد الجلود المنتجة

*   بناء على أقل نسبة تفقيس 

  طرق البدء بمشاريع النعام :- 

للبدء في هذه الصناعة يوجد عدة خيارات أهمها :-

أ – مشروع التسمين :

ويعتمد على شراء طيور نعام صغيرة العمر وتربيتها بغرض الذبح أو البيع وتعتبر هذه الطريقة الأسهل والأقل تكلفة للبدء بمشروع تربية النعام .

يتكون مشروع تسمين طيور النعام من :-

·        مزرعة الكتاكيت

·        مزرعة التسمين
ب – مشروع أمهات النعام :-

الغرض من هذا المشروع هو إنتاج كتاكيت النعام محليا من طيور التكاثر المحسنة ومعروفة الأصول والإنتاجية بدلا من استيراد وشراء الكتاكيت , وهذا يساعد على تقليل التكاليف والحصول على نوعية أفضل من الكتاكيت .

يتكون مشروع طيور التكاثر والتسمين من :-

*     مزرعة طيور التكاثر

*     الفقاسات

*     مزرعة الصيصان

*      مزرعة التسمين

تسويق النعام :-

نظرا للطلب المتزايد على طيور النعام ومنتجاتها وقلة العرض في الاسواق المحلية والعالمية والذي يعزى الى قلة الاعداد العالمية لطيور النعام والاقبال الكبير عليها والذي جعل أسعار طيور النعام ومنتجاتها في تزايد مستمر فإن تسويق هذه المنتجات يكاد يكون سهلا للغاية ولا يشكل أية مشكلة .

هذا وتمنح المؤسسة قروضا" وتمويلا" لهذا النوع من المشاريع بعد ثبوت جدواها المالية وتعتبرها المؤسسة حتى هذا التاريخ من المشاريع الريادية ومشاريع تشجيع الصادرات , وتأمل المؤسسة أن يصبح الأردن مصدرا"عالميا" رئيسا" لهذا النوع من الانتاج حيث أن كافة معطيات نجاح هذه المشاريـع متوفـرة .

التسويق :

 
يتم تسويق النعام باحدى الطرق التالية :-

 1.     تسويق النعام حيا" :-

إن الاقبال على منتجات طيور النعام حفز المستثمرين على البدء بمشاريع النعام والذي يدعوهم الى شراء طيور النعام على مختلف الاعمار وذلك لتربيتها إما لذبحها أو الاحتفاظ بها لتصبح أمهات منتجة وهذا الاقبال خلق سوق للطيور الحية , ونظرا لموقع الاردن المتميز بين الدول المجاورة والمنطقة بالاضافة أن تكلفة التربية بالأردن
تعتبرالادنى  مقارنة بالدول المربية فإن تسويق وبيع الطيور الحية يعتبر سهلا حيث تباع طيور النعام على أعمار مختلفة الى معظم الدول المجاورة وبالاخص سوريا , لبنان العراق ودول الخليج العربي بالاضافة الى الدول الاسيوية وشمال أفريقيا .


2 - تسويق منتجات النعام :-


تذبح طيور النعام لمنتجاتها القيمة والتي تشمل اللحوم , الجلود , الريش والدهن ويتم
 تسويق هذه المنتجات في السوق المحلي والاسواق العالمية حيث يتوقع تصدير ما لا يقل عن (90%) من الانتاج المحلي الى الاسواق العالمية والعربية

  1 - اللحوم 

تعتبر لحوم النعام من اللحوم الحمراء الصحية جدا حيث يمتاز بالاضافة الى قيمته الغذائية والصحية العالية بأنه طري جدا حيث يشبه فيليه العجل من حيث اللون ولكن يمتاز بمذاقه الخاص وتدني نسبة الدهون والكوليسترول حيث ينصح  به المصابين بأمراض القلب حاليا خاصة أنه يحتوي على نسبة طاقة أقل من اللحوم الحمراء الأخرى .

توضح المقارنة التالية تفوق لحم النعام الأحمر على غيره من اللحوم من حيث القيمة الغذائية :-


كولسترول (ملغم)

الحديد (غم)

الطاقة   كيلو كلوري

الدهون (غم)

البروتين %

100 (غم) لحم مطبوخ

83

89

76

86

118

112

3.2

1.2

1.8

3

1.2

4.5

140

190

170

211

196

158

2.8

7.4

5.0

9.3

6.6

3.2

26.9

28.9

29.3

29.9

31.9

30.2

نعام

دجاج

ديك رومي

عجل

غنم

غزال

 


2 - جلد النعام 

تبلغ مساحة جلد طير النعام من (12) الى (15) قدم مربع , ويمتاز جلده بوجود عقد الريش والتي تكون على شكل نتوءات صغيرة حيث تكثر في منطقة الظهر والتي تميز جلد النعام عن باقي الجلود الاخرى , وكلما زاد عدد هذه العقد في منطقة الظهر كلما زاد سعر الجلد ويكتمـل نمو هذه العقـد عند بلوغ الطـير عمر (9) أشهر .

يتم بيع جلود النعام قبل الدباغة أو بعدها وفي حالة البيع قبل الدباغة يباع الجلد مملح ضمن سعر موحد أما في حالة البيع بعد الدباغة فإنه يتم تصنيف الجلد الى أربعة أصناف ترقم من (1) الى (4) حيث يعتمد بالتصنيف حالة الجلد وخلوه من الضربات والتشوهات وكثافة عقد الريش ونموها في منطقة الظهر بالاضافة الى مساحة الجلد ويصل سعر القدم المربع الواحد لجلد طير النعام من الصنف الأول تقريبا (11) دينار أردني .

يستخدم جلد النعام في الصناعات الجلدية مثل الحقائب والأحذية والمحافظ بالإضافة الى أنه يستعمل كعازل للصوت في بعض دور السينما العالمية .

3 - ريش النعام والدهن والبيض المفرغ 

يستعمل
ريش النعام في صناعة الوسادات واللحف ويستعمل أيضا للتزيين في المهرجانات الكبيرة ودور الأزياء العالمية . ويمتاز ريش النعام بخاصية الكهرومغناطيسية لذلك فهو يستخدم في صناعة نفاضات الغبار حيث يقوم بالتقاط الغبار وجذبها .

يدخل دهن النعام في تصنيع الدهون الطبية حيث يعتبر علاج لكثير من الأمراض الجلدية  و يعتبر مرطب ممتاز للبشرة كما أنه علاج مجرب للروماتيزم .

يستخدم بيض النعام للأعمال الفنية كالرسم والنحت عليه حيث يتم الحصول عليه من تفريغ البيض غير المخصب وتبلغ سماكة قشرة البيضة (2.2)  ملم ويبلغ وزنها قبل التفريغ (1.5) كغم وتعتبر أكبر بيضة طائر في العالم .

  • Currently 154/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
52 تصويتات / 2178 مشاهدة
نشرت فى 11 مايو 2006 بواسطة poultry

ساحة النقاش

د/ محمود سعيد

poultry
مدير ومؤسس موسوعة عالم الدواجن الالكترونية Mob: + 201224960635 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,269,433