لمحة عن النيماتودا الناقلة للفيروس

قبل ان نتكلم بالتفصيل عن انتقال الفيروسات بواسطة النيماتودا لا بد ان نذكر بعض الطرق الاخرى لانتقال الفيروسات .

ما هى طرق انتقال الفيروسات ؟

يوجد العديد من طرق الانتقال تذكر منها:

  •  الانتقال الميكانيكي Transmission by mechanical  method:

·        direct contact, handling, and pollen

  •  الانتقال عن طريق التكاثر الخضري  Transmission by vegetative reproduction   خلال الدرنات مثل فيروسات البطاطس - الأبصال مثل فيروس موزايك البصل - في الثمار الجذرية مثل فيروس موزايك اصفرار البنجر . بالتطعيم كما في الموالح .
  •  الانتقال بواسطة النباتات المتطفلة  (Transmission by parasitic plants)
  •  الانتقال بواسطة الحشرات (Transmission by insects )
  •  الانتقال بواسطة النيماتودا  Transmission by Nematoda

 انتقال الفيروسات بواسطة النيماتودا:

يتم نقل الفيروسات من خلال تغذية النيماتودا الناقلة من جذور النباتات المصابة بالفيروسات ثم تتغذى على جذور النباتات السليمة وبالتالي تقوم بنقل الفيروسات إليها من النباتات المصابة.

ويجب الانتباه إلى أن النيماتودا لاتستطيع نقل الفيروسات إلا إذا قامت بأخذ الغذاء من المصادر الفيروسية النباتية و تنقلها إلى النباتات الأخرى.

لمحة تاريخية عن النيماتودا الناقلة للفيروس:

 يعود أول تنويه إلى إمكانية انتشار بعض الفيروسات النباتية في التربة وإصابة النباتات عن طريق جذورها إلى العالم Mayer عام 1886 ، حيث وجد أن هناك بعض الفيروسات يمكنها البقاء في التربة لمدة طويلة دون عائل أو ناقل معروف وأن هذه الفيروسات لاتنقل بواسطة الملامسة المباشرة للجذور ولاتقضي فترة التشتية في مصادر الفيروس في الطبيعة، وهذا ما ساعد العلماء في توضيح الدور الذي تلعبه النيماتودا كناقلات لفيروسات التربة كما هي ناقلة للمسببات المرضية الأخرى كالفطريات والبكتيريا من النباتات المصابة إلى النباتات السليمة.

 لقد كان العالم Shop (1941) أول من أثبت وجود الفيروسات المنقولة بالنيماتودا فقد لاحظ أن فيروس الأنفلونزا ينقل إلى الخنازير عن طريق يرقات ديدان نيماتودا رئوية Metastronglysus spp.  وبعد مجموعة من التجارب والبحوث تم الوصول إلى التقرير الأول للفيروس والمنقول بالنيماتودا المتطفلة على النبات من قبل العالم Hewitt     W.B.  وزملاؤه عام 1958 عندما أثبتوا انتقال مرض فيروس الورقة المروحية فى العنب عن طريق النيماتودا الخنجريةXiphinema index  

وهذا فتح باباً جديداً ومثيراً للبحث في علم أمراض النبات وعلم الفيروسات وعلم النيماتودا وخصوصاً النيماتودا المتطفلة خارجياً . وتنفرد الأجناس التالية: Paratrichodorus.spp – Trichodorus.spp – Longidorus.spp – Xiphinema.spp – Paralongidorus.spp التابعة لرتبة Dorylaimida من بين النيماتودا المتطفلة على النباتات بقدرتها على نقل العديد من الفيروسات  النباتية.

أماكن احتفاظها بالفيروسات

تختلف الأجناس الناقلة للفيروسات في أماكن احتفاظها بالفيروسات، وللشكل المورفولوجي للنيماتودا دور في ذلك ففي المجموعة الأولى التي تضم :

Longidorus spp. – Xiphinema spp. Paralongidorus spp. يتم الاحتفاظ بالفيروسات على سطح الكيوتكل المبطن لامتداد الرمح وعلى السطح الداخلي للحلقة الموجهة للرمح في حين يحتفظ الكيوتكل المبطن لامتداد الرمح وعلى السطح الداخلي للحلقة الموجهة للرمح

في حين يحتفظ الجنسان Paratrichodorus spp. – Trichodorus spp. بالفيروسات على سطح الكيوتكل المبطن للمريء .

 

ويتعلق نقل الفيروسات من قبل النيماتودا بشكل الرمح وبنيته

فالأنواع التابعة للأجناس التالية :
Longidorus.spp – Xiphinema.spp Paralongidorus.spp تعد خارجية التطفل وطويلة (5-12) مم ذات رمح طويل 100-150 ميكرون، تستطيع طعن الأنسجة النباتية والتغذية عليها وهي بذلك تسهم في نقل الفيروسات النباتية (جدول) فيروس ذات الشكل متعدد السطوح المعروفة باسم Nebo-viruses المسببة لأعراض التبقع الحلقي والتبرقش على الكثير من النباتات .

 أما الأنواع التابعة للأجناس : Paratrichodorus.spp – Trichodorus.spp فهي قصيرة 0.6-1.2 مم ذات رمح منحني غير مجوف

يعمل كأداة كاشطة وليست كأنبوبة ثاقبة ماصة ، تتم تغذية هذه الأنواع على خلايا البشرة حيث تسهم في نقل الفيروسات العصوية الشكل Tobra-viruses وتضم فيروس خشخشة التبغ TRV وفيروس التلون البني المبكر في البازلاء PEBV.

 

الارتباطات الممكنة للفيروسات بمواقع الاحتفاظ بها داخل جسم النيماتودا الناقلة:

أ- لايحدث ادمصاص لجزيئات الفيروس ،

ب – يحدث امتصاص ولكن لاتتحرر الجزيئات ،

ج – يحدث ادمصاص ولكن تتحرر بعض الجزيئات انتقال غير فعال،

د- تدمص بعض الجزيئات ويتحرر جزء منها انتقال غير فعال،

هـ - ادمصاص وتحرر يترتب عليه انتقال فعال للجزيئات

 

ويمكن أن تقسم العلاقات بين النيماتودا المتطفلة على النباتات والفيروسات النباتية إلى مجموعتين :

أ‌- علاقة ذات تأثيرات عامة للفيروسات النباتية على النيماتودا المتطفلة على النباتات:

حيث بينت الدراسات المختلفة وجود إصابات يرقات نيماتودا تعقد الجذور بالفيروسات حيث تبدي اليرقات المصابة أعراض الشلل ثم تموت النيماتودا وينتقل مسبب المرض من النيماتودا المصابة إلى النيماتودا السليمة . كما أن اليرقات المصابة بالفيروسات تكون غير قادرة على التطفل وإصابة النبات وينطبق ذلك على أنواع النيماتودا الحرة الأخرى الموجودة في التربة حي تتأثر بشكل كبير بالفيروسات مما يؤدي إلى الشلل ثم الموت.

ب‌- علاقة متبادلة نوعية بين أنواع النيماتودا خارجية التطفل وبعض الفيروسات التي تنقلها :

مثل الأجناس الخمسة سابقة الذكر الناقلة للفيروسات ويتعلق نقل الفيروسات من قبل النيماتودا بشكل الرمح وبنيته فالأنواع التابعة للأجناس التالية : Longidorus.spp – Xiphinema.spp Paralongidorus.spp تعد خارجية التطفل وطويلة (5-12) مم ذات رمح طويل 100-150 ميكرون، تستطيع طعن الأنسجة النباتية والتغذية عليها وهي بذلك تسهم في نقل الفيروسات النباتية (17) فيروس ذات الشكل متعدد السطوح المعروفة باسم Nebo-viruses المسببة لأعراض التبقع الحلقي والتبرقش على الكثير من النباتات . أما الأنواع التابعة للأجناس : Paratrichodorus.spp – Trichodorus.spp فهي قصيرة 0.6-1.2 مم ذات رمح منحني غير مجوف يعمل كأداة كاشطة وليست كأنبوبة ثاقبة ماصة ، تتم تغذية هذه الأنواع على خلايا البشرة حيث تسهم في نقل الفيروسات العصوية الشكل التي تدعى Tobra-viruses وتضم فيروس خشخشة التبغ TRV وفيروس التلون البني المبكر في البازلاء. PEBV

 إن الخسائر التي تسببها النيماتودا الناقلة للفيروس أعظم من الخسائر التي تسببها النيماتودا بمفردها لأن في الأولى تنقسم الخسائر لقسمين : خسائر ناتجة عن الإصابة بالنيماتودا وخسائر ناتجة عن الإصابة بالفيروسات.

 

 

 

 

 

المصدر: منقول

ساحة النقاش

د. على حسين حامد محمد

plantvirus
د. على حسين حامد من مواليد محافظة قنا جنوب مصر باحث بقسم بحوث الفيروس والفيتوبلازما – معهد بحوث أمراض النباتات – مركز البحوث الزراعية-الجيزة بكالوريووس علوم زراعية 2000 ماجستير فى أمراض نبات 2006 دكتوراة فى أمراض النبات-كلية الزراعة -جامعه القاهرة 2011 البريد الإلكتروني ali_[email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

307,627

انشىء هذا الموقع فى اكتوبر2011