إن إكساب الأطفال طرق التعامل مع أقرانهم سواء في الأسرة أو الحضانة موضوع كبير بعض الشيء، والمهم به هو تعويد الطفل على الكرم مع أقرانه وعدم استعمال أسلوب الضرب كأسلوب للتفاهم، وهناك بعض النقاط في التربية يجب علينا أن نعلمها ونلتزم بها في تربية الأطفال دون سن السادسة وهي:

1-عدم لطم وجه الطفل في هذه المرحلة بتاتًا (فهذا يسبب له جبن وشخصية ضعيفة في المستقبل وينشأ إنسانًا جبانًا يخاف من أي إنسان يلوح بيده في وجهه).

2- عدم الصياح أي التحدث بصوت مرتفع جدًا في وجوههم بمجرد فعل أي شيء خاطئ من وجهة نظر الوالدين (فهذا الأسلوب يجعل الطفل يتبع نفس الأسلوب في التعبير عن آرائه).

3-عدم التعصب أمام الأطفال في أي موقف وعدم تكسير أي شيء بعصبيه بحجة الانفعال فهذا السلوك أيضا ينتقل إلى الطفل ويشعر أن تكسير الأشياء في الانفعال هو السبيل لهدوء الأعصاب)

4-عدم تدخين الأب أو الأم أمام الأطفال وهذا بصرف النظر عن البيئة غير الصحية فان الطفل يبدأ في وضع أي شيء بفمه لتقليد الوالدين في التدخين.

5- لا يجب إجهاد عضلة الكتابة في اليد قبل 5 سنوات وهذا هو السن الذي تكتمل فيه نموها...أي لا يستعجل الوالدين الطفل في الكتابة قبل اكتمال هذه العضلات حتى لا تجهد ولكن يسمح للطفل بالتلوين والشخبطة والرسم ولكن لا يمكنه التحكم في الخطوط وإظهارها بمظهر المبدعين حيث انه لن يستطيع التحكم بعد.

6-لابد من إعطاء الطفل فرصه ليجرب أن يأكل بنفسه حتى لو احدث مشاكل في المرات الأولى ولكن بتوجيهات بسيطة بدون انفعال وبتوفير الأدوات التي لا تكسر وعوامل الأمان له .

7-لا ننسى العادات الصحية السليمة منها غسيل الأسنان والأكل باليد اليمنى والاهتمام بالشعر والعناية به وغسيل اليدين قبل الأكل، هذا إلى جانب عادات النظام مثل الاهتمام بالملابس وتنظيمها، المكتب وتنظيمه. السرير وتنظيمه الخ

8-إكساب الأطفال طرق التعامل مع أقرانهم سواء في الأسرة أو الحضانة وهذا موضوع كبير بعض الشيء المهم به هو تعويد الطفل على الكرم مع أقرانه وعدم استعمال أسلوب الضرب كأسلوب للتفاهم بينهم.

9-الحرص على الحكايات قبل النوم وتختار بعناية بالغة وتستبعد القصص التي تعتمد على الثعلب المكار وما يفعله لان هذا يسبب خوف للأطفال من البيئة المحيطة بل يجب أن تكون القصص مغزاها حب الناس للناس ومساعدتهم والرفق بالحيوان والطاعة لله...الخ.

10- يعطى الطفل فرصة لتكوين شخصيته في بعض الأمور مثل شراء بعض ما يختار من احتياجاته من الملابس أو الحلوى وهذا تحت أشراف الوالدين كما يكون شخصيته أيضا عند اصطحاب والديه له في زياراتهم للأقارب وإعطاءه فرصه للتحدث وعدم الحجر على تصرفاته بل توجيهه بمفرده بدون تعنيفه .

  • Currently 481/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
161 تصويتات / 4720 مشاهدة
نشرت فى 18 إبريل 2009 بواسطة om-yazeed

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

21,680