أسرعت إلى غرفتِها
نظرُت إلى المرآةِ ،
تسَللَت اصابعُ يدُها إلى ربطةِ شعرِها،وسَحبَتها برقةِ،
تارَكة لخصلاتِ شعرِها المَموجة،
حرية الأنَسياب على كتفيِها ، بنعومةِ ورقةِ،
تناولت أحَمرَ الشَفاه،
وتركت له المَجاَل ليخطُ ،حبَة كرزِ مكتنزة،
وأغرقت جسَدَها النحيل، بزخاتِ عطرِ شهي،

nooralmsbah

نور المصباح

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 6 مشاهدة
نشرت فى 19 يونيو 2017 بواسطة nooralmsbah

ساحة النقاش

موقع حسين خلف موسى

nooralmsbah
.."""....... لا زالت الصفحات بيضاء، والمسافة بين الخطوة والطريق طويلة كمسافات الليل المتناهية. لم تأتي الكلمات . . . لم تنبعث الحروف، يبقى القلم صامتا، يمتص الجفاف أنينه فلا ينطق ولا يخترق المدى. الليل غارق بصمته وعيناي شاخصتان تحدقان بالأوراق في فراغ المسافة ، كم مضى من العمر ؟ ليس »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,428