فضاءات .. مقال اسبوعي

الشهيد

الأيام تمضي تجاوزت عدد أيامها عدد شهداءها وعلى أي جنب وفي أي ارض وبأي سلاح لم يحدث أن واجهنا شهيد على وجهه علامة حزن أو تعبير عن ندم قبل أن يسدل جفنيه على أخر ما يراه قطعة من ارض الوطن أو وجه للعدو قبيح أو مخيم محترق أو طيف أم أو خيال حبيبة أو فلذة كبد قبل أن يغمض عينيه على شريط حياته ويكف قلبه عن الخفقان ويصبح بلا حاجة لاستنشاق الهواء يأتيه صوتا من بعيد قادم إليك يا شهيد هو صوت الابن والابنة الأخ والأخت هو صوت الأجيال السائرة عل نفس الطريق.طريق الحرية والنصر الأتي لا محال.
* حسين خلف موسى

جارى التحميل

موقع حسين خلف موسى

nooralmsbah
.."""....... لا زالت الصفحات بيضاء، والمسافة بين الخطوة والطريق طويلة كمسافات الليل المتناهية. لم تأتي الكلمات . . . لم تنبعث الحروف، يبقى القلم صامتا، يمتص الجفاف أنينه فلا ينطق ولا يخترق المدى. الليل غارق بصمته وعيناي شاخصتان تحدقان بالأوراق في فراغ المسافة ، كم مضى من العمر ؟ ليس »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,262
جارى التحميل