👦🏻👧🏻 (( و بنين شهودًا )) ج ( ١ ) 👧🏻👦🏻

 

 

👧🏻💚👦🏻 { و بنين شهودًا } خطاب معني به الوليد بن المغيرة و من على شاكلته جزءً أو كُلاً ( البنين ) بين يديه حضورًا بمكة لا يفارقونه للتصرف في عمل أو تجارة ، لأنهم مكفيون لوفور نعمة أبيهم و استغنائهم عن التكسب و طلب المعاش بأنفسهم .

🌟❤️ فهو مستأنس بهم لا يشتغل قلبه بغيبتهم ، و خوف مصائب السفر عليهم و لا يحزن لفراقهم و الاشتياق إليهم ؛  فيكون في كربٍ .. و همٍّ .. و تساؤلات .. ماذا يفعلون ؟ ماذا يأكلون ؟ كيف صحبتهم ؟ و صحتهم ؟ ما بهم ؟ ما لهم ؟ ما الخطب ؟ ......؟؟؟؟؟؟

 

👦🏻💚👧🏻 { و بنين شهودًا } أو معنًى لطيف أنهم رجال يشهدون معه المجامع و المحافل أي كبروا و أصبحوا مثل كبار القوم لهم كلمتهم و رجولتهم .

🌟❤️ و هذا من كمال النعم ، و موجبات الشكر .. اجتماع المال و الجاه وا لبنين ( قيل عشرة أو يزيد ) . 

🌟❤️ فأحياناً يتثاقل البعض ، و يمتعض الآخرون من تعب التربية و شهود الأبناء ؛ فتنزع منه النعمة بعارض من العوارض لكسب عيش أو هجرة دراسة أو فرار دين كأصحاب الكهف .

 

👧🏻💚👦🏻 { و بنين شهودًا } متابعة و صناعة الأبناء على أعين الآباء نعمة لا توازيها نعم .

 

 👦🏻💚👧🏻 { و بنين شهودًا } فمشاهدة نمو و تطوير و تربية و تنمية الأبناء هناء و سرّاء .

 

👧🏻💚👦🏻 { و بنين شهودًا  } لا تبخل على نفسك بالاستمتاع بهم ومعهم و لهم  ...

 

👦🏻💚👧🏻 { و بنين شهودًا } قبلة حبٍ و ودٍّ تقي انحرافات سلوكية في ظنك ليس لها علاج .

🌟❤️ قبلوا جميع الأبناء حالاً صغيرًا كان أو كبيرًا ، مستيقظًا أو نائمًا .

 

👧🏻💚👦🏻 { و بنين شهودًا } عند التقبيل و السعادة تزداد الوصلات بين الخلايا و سرعة السيال العصبي ، و تترجم لفهمٍ .. و استيعابٍ .. و اتزانٍ .

 

👦🏻💚👧🏻 { و بنين شهودًا } و حدثتني ثقة عند عدم تقبيلها لطفلها الصغير قبيل نومه فإنه يتبول ليل اً.

 

👧🏻💚👦🏻 { و بنين شهودًا  } فوضى أبنائنا و ضحكتهم و هم يلعبون بحرية لها حلاوة لا نعرف قيمتها إلا إذا راحوا عنا ! مثل ما راحوا عن ( عمر بهاء الدين الأميري ) ، و بقي يتأمل آثارهم و ذكرياتهم و صورها أبدع تصوير في الأبيات التالية ( أنصح بمراجعتها حيث قال عنها شوقي : خير ما قيل في الأدب العالمي ) بقوله :    

أين الضجيج العذب و الشغب                   

أين التدارس شابه اللعِبُ 

أين الطفولة في توقُدِها                  

أين الدمى في الأرض و الكتبُ 

أين التسابق في مجاورتي                     

شغفًا إذا أكلوا و إن شَرِبوا 

يتزاحمون على مجالستي 

 و القرب مني حيثما انقلبوا 

فنشيدهم ( بابا ) إذا فرحوا                     

و وعيدهم ( بابا ) إذا غضبوا 

و هتافهم ( بابا ) إذا ابتعدوا                   

   و نجيهم ( بابا ) إذا اقتربوا 

بالأمس كانوا ملء منزلنا  

و اليومَ وَيح اليومِ قد ذهبوا 

حتى إذا ساروا و قد نزعوا                   

من أضلعي قلبًا بهم يجبُ 

ألفيتني كالطفل عاطفة                          

فإذا به كالغيث ينسكبُ     

 

👦🏻💚👧🏻 { و بنين شهودًا } استثمر كل لحظة ود مع الأبناء ، فهم أنت و هم مستقبلك و هم امتدادك ، عبروا عن حبكم لهم بألوان متنوعة و وسائل مختلفة ، و عش مع بن المعلى قائلاً .

و إنّـمـــا أولادُنـــا بيننـــا

أكـــبادُنـا تمشـــي علـــى الأرضِ

لو هَبّــتِ الريحُ على بعضهـم

لامتنـعتْ عيـني من الغَمْـضِ

 

👧🏻💚👦🏻 { و بنين شهودًا  } البوح بالحب لهم و معهم و بهم من علامات الوالدية النوعية ؛ فلا نستخسر فيهم مالًا .. و لا وقتًا .. ولا قوةً .. تعبدًا لله بتربيتهم ؛ فنتنغم بصوت الحب الأبوي الراقي على لسان الأخطل الصغير لابنته وداد بكل ودادٍ .

 

يا قطعةً من كــــبدي فداكِ يومي و غـدي

يا قامة من قصب الســــكّر رخص العِـقَدِ

حلاوة مهــــما يزد يــــــوم عليـــها تـــزدِ

 

👦🏻💚👧🏻 { و بنين شهودًا } أو نشيد البوح مع البلبل الغريب لمحمد سليمان معربًا عن شهوده لطفله الوسيم الذي لا يعدله كنوز الدنيا و جمال السماء :

وسيمًا من الأطفال لولاه لم أخـفْ

على الشّيب أن أنأى و أن أتغربا

تودّ النّجوم الزّهر لو أنّها دمــــــىً

ليختــار منها المترفـات ويلـعبا

و عندي كنوز ٌ من حنان ورحمــةٍ

نعيمي أن يغـــــرى بهنّ و ينهبا

 

 

      🌟📝 كتبه نزار رمضان 📝🌟

              📅 ١٦ / ١ / ٢٠١٨ م  

           🍀 مصر - قويسنا 🍀

         📱ج / ٠٠٩٦٦٥٠٨٧٠٥١٢٤

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 21 مشاهدة
نشرت فى 17 يناير 2018 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

280,829