💚✍ على المربي الواعي أن يستوعب أن من صفاته تعالى أنه : { يُدَبِّرُ الأَمْرَ } في هذه الحياة ، كل الأمر من صغير وكبير وسهل وعسير، وأنه سبحانه { الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ } ، وله جنود تحقق هذا القهر : { وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالاَرْضِ } ، ولكنه قهر برحمة ؛  فقد قال سبحانه : { كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ }  عامة .

🌟💚 ومنها رحمة خاصة ينزلها على من يشاء { وَاللَّهُ يَخْتَصُّ  بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ } ، ثم هو قهر بعدل ، فإنه سبحانه يثيب من يعمل صالحاً ، ويكتب ما يعمل العبد من صالحات ، حتى ينساها العبد ، ثم يجزيه عنها خيراً حين يلقاه ، وهو الوعد الصريح في قوله سبحانه : { وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا } .

🔗💞 لا تظن جهدك التربوي يحفظ الأبناء ، أو فهمك اللولبي هو المربي أو قربك من أبنائك ، فكم من بعيد وفق ،  وكم من قريب عسر ، والكل توفيق منه وتدبير ؛ فهو الفتاح والواسع والوهاب . فكن بين الأمر والقهر والرحمة والعدل  . 

كتب . نزار رمضان

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 36 مشاهدة
نشرت فى 28 أكتوبر 2017 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

309,535