النجاح لعلم المكتبات والمعلومات

التواصل بين طلبة علم المكتبات و المعلومات

 تمهيد:

ومع انتشار الإنترنت وشيوع استخدامه من قبل جميع فئات وأعمار المجتمعات فى أنحاء العموم والكم الهائل من المعلومات المتاحة عليها نجد أنفسنا حائرين حول اختيار ما يناسبنا وسط هذا الكم ، ومدى مصداقية المعلومات .

لذا نجد الحاجة ملحة إلى تقييم مواقع الإنترنت، وخاصة عدم خضوع غالبيتها للتقييم قبل نشرها.

أهمية تقييم مواقع الإنترنت:

يكمن أهمية التقييم من خلال تساؤل يطرحه " خالد الجبري " يتعلق بموثوقية أو مصداقية ما ينشر على الإنترنت من معلومات ، وهل يمكن الاعتماد عليها كمراجع أساسية في البحوث العلمية ، وكيف يمكن التمييز بين ما هو جيد وما هو رديء .

مع دخول الإنترنت إلى كثير من المكتبات ومراكز المعلومات والبحث العلمى والمنازل أصبح من الصعب الحكم على مصداقية المعلومات بشكل عام حيث لا وجود لوسيط بين الناشر والإنترنت فالمعلومات المهمة والمفيدة جنباً إلى جنب مع الرديئة والهابطة . 

ويكمن أهمية التقييم أن اختصاصي المعلومات يحتاجون إلى إجراء التقييم لسببين هما:

أولاً : تقرير ما إذا كان الموقع صالحاً لإدراجه ضمن مصادر المعلومات في المكتبة .

ثانياً : خدمة المستفيد وذلك بإحالته إلى مواقع تفيده في بحثه ([1]).

أنواع مواقع الإنترنت:

أن المتصفح لشبكة الإنترنت يلاحظ اهتماماً متزايدا في بناء مواقع مختلفة . وهناك تقسيمات وتصنيفات متعددة للمواقع . ويمكن تقسيم المواقع المتاحة على الإنترنت على أساس الجهة المعدة للموقع  ، وبهذا يمكن تقسيم المواقع إلى ما يأتي :

1ـ مواقع حكومية : وتقوم بإعدادها جهات حكومية للتعريف بنفسها ونشاطها والخدمات التي تقدمها .

2ـ مواقع تعليمية / أكاديمية : وهى مواقع تقوم ببنائها مؤسسات تعليمية خاصة ، خاصة الجامعات والكليات للتعريف بمناهجها وكيفية الانتساب إليها  ، وقسم منها يوفر التعليم عن بعد بواسطة الإنترنت واستخدام تقنيات تعليمية متطورة لبناء بيئة التعليم الافتراضية (Virtual Learning Environnement) .

3ـ مواقع ثقافية : وهى مواقع تقدم معلومات عامة للزوار كمعلومات عامة عن بلد معين وصفحات أشخاص فى مجال ثقافي معين كالشعر والمسرح وغيره .

4ـ مواقع إخبارية / إعلامية : وهى المواقع التابعة لمؤسسات إعلامية .

5ـ مواقع شخصية : وهى صفحات يقوم ببنائها أشخاص للتعريف بأنفسهم ومجالات اختصاصهم ، وأحياناً تكون تابعة لأشخاص فى غاية الأهمية .

6ـ مواقع تجارية / تسويقية : هى مواقع تهتم بالتجارة الإلكترونية وتسويق البضائع عن طريق الإنترنت .

7ـ مواقع ترفيهية : هى مواقع الغرض منها ترفيه الزائر ، وتحتوى على ألعاب وموسيقى وأفلام .   

عناصر التقييم:

وفيما يلى نستعرض الخطوات التي يتم إتباعها في عملية تقييم مواقع الإنترنت :

فنجد روبرت هاريس يستعرض عدة معايير لتطبيقها فى تقييم مصادر البحث فى الإنترنت حيث يقوم بتجميعها فى أربع فئات رئيسية يطلق عليها جوده المعلومات ويعبر عنها ب CARS وهى :

1ـ المصداقية Credibility : ـ يتحتم على الباحث التأكد من مصداقية التى يوفرها الموقع ومدى صحتها .

2ـ الدقة Accuracy : يتضمن هذا المعيار صحة البيانات وحداثتها والشمولية والجمهور المستهدف ، لأن تطور العلوم أسفر عن نتائج ونظريات جديدة أدت إلى إلغاء نظريات سابقة .

3ـ المعقولية Reasonableness  : تشمل هذه الفئة مدى الالتزام والمعقولية والاعتدال فى تقديم المعلومات ، وعدم التعصب فى الدفاع عن فكرة أو مبدأ بطريقة منحازة .

4ـ الدعم Support : هذا المعيار يتمثل فى ذكر المعلومة الأصلى ، وذكر المراجع التى اعتمد عليها فى إعداد المادة العلمية ، وتوفير إمكانية الرجوع إليها ، وإن توفر وسائل الاتصال بأصحاب المسئولية الفكرية يولد نوعاً من الموثوقية والمصداقية للمعلومات المتاحة فى الموقع ([2]).

نجد " مود اسطفان هاشم " يذكر أنه لابد فى بداية التقييم من تحديد الغاية من البحث ، وبالتالى نوع المعلومات التى تنتظرها ، وهل الهدف علمى أم أخبارى ، تجارة ، أم ترفيهى ؟ ، ثم نبحث عن وقائع أم عن آراء وتحليلات . يليه التعرف على نوع الموقع واسم المجال . فاقترح سبع معايير لتقييم المواقع هى :

1ـ سهولة الوصول إلى الموقع :

وهى مقاييس مرتبطة بالوصول إلى المعلومات وهى من العوامل التى تشجع على استخدام المواقع والعودة إليه كسرعة الاتصال بالجهاز الخادم والثمن أو مجانية الاستخدام ، وأوقات الزوار والحاجة إلى برامج خاصة لقراء الموقع .

2ـ الجمهور :

لمن يتوجه الموقع ؟ ( فئات العمر ، والتخصص ، وعدد الزوار ، ونحوها )

3ـ الإسناد :

تبدو مصداقية الموقع من خلال شهرة المؤلف والهيئة المسؤولة عن الموقع عامل جذب وثقة بالموقع .

4ـ حداثة المعلومات :

 يعد تحديد تاريخ الإنشاء ونمط تحديث المعلومات والإعلان عنه لمستخدمى الموقع عامل جذب وثقة بالموقع .

5ـ المحتوى :

هل يتضمن الموقع نصوصاً كاملة أو إحالات ؟ اللغة ، التغطية الموضوعية وعمق المعالجة .

6ـ المعالجة وتنظيم المعلومات :

توفر المعلومات الدقيقة وتقديمها إلى المستخدمين بشكل منظم وحسب احتياجاتهم .

7ـ شكل تقديم المعلومات :

يرتبط بالتصميم والاعتبارات الفنية للموقع لجذب الزوار.

كما يؤكد على ضرورة التمييز بين الجزء والكل فى الموقع ، وهل الموقع جزء من موقع آخر أكثر شمولاً ، ثم تطبيق مقاييس التقييم بعد ذلك ([3]).  

ويوضح " خالد الجبرى " كيفية تطبيق مقاييس التقييم بأنها عبارة عن استخدام قائمة اختيار لقياس المعايير المحددة للتقييم والحكم على مستوى كفاءة موقع المعلومات بناء على تحليل نتائج قائمة الاختيار .

وصنف معايير التقييم إلى مجموعتين هما :

* مجموعة الأعمال التجارية : وهى التى تشتمل على قوائم بالمواقع المتوافرة على الإنترنت مصنفة حسب الموضوع ، ويندرج تحت هذه المجموعة بعض الدوريات والمطبوعات التى تقدم تقييماً لمواقع الإنترنت ومن أهمها الصفحات الصفراء  Yellow Pages ، والشبكة The net  ، وجواز الإنترنت Internet Passport  . 

* مجموعة الأعمال الفردية : وتضم هذه المجموعة المحاولات العلمية التى قام بها بعض المتخصصين لإيجاد معايير وقوائم اختبار لتقييم مواقع الإنترنت .

ونجد أنه وضح عناصر التقييم  وفسرها بصورة واضحة ونوردها فيما يلى :

 أولاً : المسئولية الفكرية :

لابد أن تشير الصفحة الرئيسية من الموقع إلى اسم الكاتب ، ومن ثم يمكن الحكم عليه حسب مكانته العلمية وشهرته فى ذلك التخصص ،

ويفضل أن  يحتوى الموقع ذاته على ترجمه موجزة للمؤلف وكيفية الاتصال به أو أن يكون هناك إحالة إلى موقع أخر يتضمن تلك المعلومات . وكثيراً ما تكون بعض المواقع ذات صبغة رسمية بانتمائها إلى هيئة أو منظمة معينة ، وهنا يكتسب مصدر المعلومات ثقة أكبر بشرط أن يقدم الموقع معلومات عامة عن تلك المنظمة .

وفى الغالب تدرج تلك المعلومات تحت الإحالة  "حول  About " ومن الأهمية بمكان أن يتم توثيق جميع مصادر المعلومات التى يتم الرجوع إليها عند إعداد المادة العلمية لموقع المعلومات . 

ثانياً : المحتوى الموضوعى :

يحب أن يكون المحتوى الموضوعى يتلاءم مع طبيعة الجمهور المستهدف . فما يمكن تقديمه لجمهور الأطفال يختلف تماماً عما يقدم للبالغين، وما يناسب جمهور المتخصصين لا يناسب بالضرورة العامة ، كما يجب أن لا نغفل الحدود الزمانية و المكانية فى التغطية .

ومن الأفضل أن يحتوى الموقع على روابط إضافية تفضى إلى مواقع أخرى ذات علاقة بالموضوع ليتمكن الباحث من الرجوع إليها للاستزادة والتفصيل .

ثالثاً: حداثة المعلومات :

يجب أن ينص الموقع على تاريخ إنشائه وتاريخ آخر عمليه تحديث تمت عليه ، وهل تنفذ بشكل دورى ومنتظم .

رابعاً: تصميم الموقع:

1ـ يجب مراعاة عدم المبالغة فى تبنى المؤثرات الجمالية من الوسائط المتعددة بل استخدام القدر المناسب الذى يفيد فى توصيل الرسالة حتى لا يكون ذلك أو برامج إضافية قد لا تتوفر لدى المستفيد .

ويمكن إضافة خيار تصفح الموقع بشكله النصى Text وذلك للمستفيد الذى يود تناوله سريعاً للموقع .

2ـ يجب مراعاة التوزيع المنطقى والمتسلسل للمعلومات بحيث نبدأ بالعنوان الرئيسى للموقع Header ، ثم قائمة المحتويات  التى يمكن النقر عليها للوصول المباشر إلى كل جزء من الموقع وإلى كافة صفحاته الفرعية التى لابد أن تتصدرها عناوين فرعية واضحة .

بعد ذلك يمكن استعراض ما يحتويه الموقع من موضوع حتى ننتهى إلى ذيل الصفحة  الرئيسية Footer  الذى غالباً ما يحتوى على عنوان صاحب الموقع .

 كما يمكن أن يشتمل على إعادة لقائمة المحتويات خاصة فى المواقع التى تكون الصفحة الرئيسية لها طويلة . ومما ينبغي أن نلاحظه أيضاً حسن اختيار الأيقونات والأشكال والصور والألوان التى تناسب الموضوع وفئات المستفيدين منه .

خامساً الدخول على الموقع :

إن السهولة فى إجراءات الدخول على مواقع الإنترنت من أهم الخصائص التى يجب مراعاتها ، حيث إن تلك العملية أولى الخطوات التى يقوم بها المستفيد عندما يريد البحث عن موقع معين ، فقد يكون ذلك عامل جذب أو طرد بناء على الجهد والوقت اللازمين للدخول اللذين يتأثران بجودة وفعالية التصميم . كما أن فترة توقف الموقع عن العمل خلال اليوم والليلة من التساؤلات المهمة سيما فى اختلاف التوقيت حول العالم .

علاوة على التكلفة المادية التى تتطلبها عملية الدخول والبحث فى موقع الإنترنت حيث نجد أن بعضها يفرض رسوماً أو اشتراكاً دورياً أو حسب مرات الدخول ، لذلك يمكن تقدير تناسب هذه التكلفة بالمردود المتوقع الذى يوفره الموقع المقصود . ما إذا كان هذا المردود يمكن الحصول عليه من مصادر أخرى بتكلفة أقل ويحرص كثير من أرباب المواقع الجيدة على ربطها بالعديد من فهارس ومحركات البحث فى شبكة الإنترنت بهدف إتاحة الاستفادة القصوى مما تقدمه تلك المواقع من خدمات ومعلومات .

كما يضمنون مواقعهم بالفهارس والكشافات وإمكانيات البحث كالربط البوليانى والبتر وغيرها من الوسائل التي تيسر عمليه الوصول المباشر إلى المعلومة داخل الموقع ([4]).  

ونتناول فيما يلى أهم المعايير المستخدمة فى تقييم مصادر معلومات الإنترنت التى استعرضها بالتفصيل " هشام عزمى " فى دراسته حول تقييم مصادر معلومات المتاحة على الإنترنت :

1ـ قابلية الوصول Accessibility  :

إن قضية الوصول إلى الموقع site من الأمور الهامة فى عالم المعلومات الإلكترونية .

وتظهر عدة تساؤلات هنا لتحديد قيمة هذا الموقع منها :

هل يمكن الوصول للموقع باستخدام الأجهزة والبرمجيات المعيارية، أم أنها تحتاج إلى بيئة خاصة ؟ هل الروابط البيئية معنونة وجيدة ؟

هل هناك محدوديات للوصول إلى الموقع من قبل مختلف المستفيدين مثل كلمات المرور ، ومتطلبات الشبكة ، الخ ؟ بالإضافة إلى ضرورة تحميل المعلومات بسهولة وبدون مشاكل وفى وقت معقول . 

 2ـ الدقة Accuracy :

يجب اختيار دقة المعلومات الموجودة فى المصدر ، ويمكن أن يتم ذلك خلال مقارنة المعلومات الموجودة على موقع الإنترنت بالمعلومات الموجودة على مصادر أخرى موثوق بها مثل المصادر المطبوعة أو المعلومات المتوافرة لدى المقيم نفسه .

3ـ الجمهور Audience :

يجب تحديد الجمهور المقصود والموجه له الموقع . فالمواقع الموجهة إلى العلماء والمتخصصين يجب أن تختلف عن المواقع الموجهة للجمهور العام من حيث درجة التعقيد والحالة التى تقدم بها المعلومات .

4ـ التأليف Authority

يجب تقييم مؤهلات وكفاءة المؤلف أو مُعد الموقع ، ومن أمثلتها مستوى المؤلف ، ومدى تخصص وخبرة المؤلف فى مجال هذه المعلومات ز ويجب أن ينتمى الموقع إلى مصدر موثوق به مثل جامعة ، جمعية ، شركة تجارية بالإضافة إلى ضرورة توافر السمعة الحسنة لهذا المصدر ، كما يجب توافر إمكانية للاتصال بالمؤلف مثل عنوان البريد الإلكترونى له . 

5ـ قابلية التصفح / الإبحار Browsability\ Navigation  :

يجب أن يكون الإبحار عبر الموقع سهلاً ، ويجب أن تكون الأيقونات / الروابط معنونة بوضوح ، كما يجب اختبار ما إذا كانت هناك خريطة أو قائمة محتويات يمكن استخدامها فى الإبحار داخل الوثيقة .

6ـ أدوات التصفح Browsers :

هل يسمح الموقع باستخدام أدوات تصفح معيارية مثل : Internet Explorer  أو Netscape Navigator .

7ـ الشمولية Comprehensiveness :  

ما هى مظاهر الموضوع المغطاة ، وهل يركز على مجال ضيق أم مجال واسع ، ويتم قياس عمق أو مستوى تفصيل الموضوع ، ويجب أن تكون تغطية الموضوع كافية لإشباع احتياجات المستفيد .

8 ـ التكلفة Cost  :

بالرغم من أن الوصول إلى معظم المصادر المتاحة على الإنترنت يكون بغير مقابل فإن بعض المواقع لا يتم الوصول إليها إلا بعد دفع أجر وإذا كان هناك آجر مقابل الخدمة ، يجب تحديد ما إذا كانت المعلومات تستحق هذا الأجر ، خاصة إذا كانت المعلومات موجودة مجاناً فى مكان أخر. ويجب أن تكون الاشتراكات أو تكاليف الوصول معقولة وعادلة .

9ـ التغطية Coverage :  

يجب تقييم تغطية المصدر مقارنة بتغطية المصادر الأخرى لنفس الموضوع فهل يقدم مصدر الإنترنت نفس المعلومات الموجودة فى المصادر الأخرى ؟ هل يحدث مصدر الإنترنت المصادر الأخرى أو يضيف معلومات جديدة ؟ هل التغطية موسعة أم ضيقة بما يتناسب مع الجمهور المقصود ؟ ومن المتوقع تغطية جميع أوجه الموضوع وتغطيتها بعمق .

10ـ الحداثة Currency :

يجب اختبار حداثة مصدر المعلومات ، ومعرفة ما إذا كان يتم تحديثه أم لا .

11ـ التصميم Design :

يجب أن يكون تصميم الموقع مناسباً لجمهوره المقصود . يجب أن يكون إيجاد المعلومات الموجودة على الموقع سهلاً , وأن يكون من السهل استخدام عناصر وملامح تصميم الموقع مثل : الرسوم المتحركة ، والرسوم، والملفات الصوتية . بالإضافة إلى أن المستفيد يجب أن يكون قادراً على التجوال فى المصدر بسهولة . ويجب أن تكون المهارات المطلوبة لاستخدام الموقع مناسبة للجمهور المقصود .

12 ـ التوثيق Documentation :

يجب تحديد وذكر المصادر التى استخدمها مؤلف المعلومات . يجب أن يذكر المؤلف المراجع التى اعتمد عليها ليثبت صحة المعلومات.

13 ـ سهولة الاستخدام  Ease of Use :

يجب تصميم الموقع بحيث يكون صديقاً للمستفيدينUse – Friendly وهناك مواقع تضيف تسهيلات للمستفيدين المعاقين مثل : المعاقين سمعياً أو بصرياً .

 14 ـ التفاعل Interactivity :  

يتيح موقع المعلومات التفاعلى للمستفيد إدخال إجابة وتلقى تلقيم مرتد عنها وعندما تتوافر أدوات التفاعل مثل أشكال Cig Seripts فمن الضرورى اختبارها لتحديد ما إذا كانت تعمل أم لا ؟ وهل أضافت شيئاً للموقع ؟

15 ـ الربط Linriage  :

تعتبر الروابط أو النصوص الفائقة إحدى المزايا الرئيسية فى مصادر معلومات الإنترنت . ويجب اختبار وضوح وملائمة الروابط لموضوع الموقع .

كما يجب التمييز بين روابط in – ward وروابط out – ward  . ويجب أن تكون الروابط واضحة ومفهومة . ويجب إعلام المستفيد بكل أنواع المعلومات التى سيتم إحالته لها سواء أكانت فيديو ، أو صوت ، أو ملفات نصية ، ويجب تحديث أو إلغاء الروابط القديمة . 

16ـ الوسائط المتعددة Multimedia  :

يجب أخذ الصور والأصوات المضافة إلى مصدر معلومات الإنترنت فى الاعتبار عند تقييم هذا المصدر . ويجب أن تكون الوسائط المتعددة " صوت ، صورة " ملائمة لمحتوى الموقع وألا تكون موجودة كديكور فقط .

 17ـ الموضوعية / الإنجاز Objectivity \ Bias :  

يمكن أن تتأثر المعلومات بوجهة نظر المؤلف ، لذا يجب الحكم على موضوعية المعلومات المقدمة، خاصة إذا كانت متعلقة بمصدر تجارى . بالإضافة إلى ضرورة اختيار المصادر التى تقدم وجهات نظر اجتماعية أو سياسية أو دينية للتأكد من حياد المعلومات المقدمة .

18ـ التنظيم Organization :

يجب أن تكون المعلومات الموجودة على الموقع منظمة بشكل جيد، فيجب أن يكون لكل صفحة عنوان موجز ووصفى . والوثائق المكونة من عدة صفحات يجب أن يذكر عنوان الوثيقة وتاريخ أعلى كل صفحة .

19ـ الناشر / الراعى / الصانع Publisher \ Sponsor \ Creator :

يجب تحديد شرعية الناشر / الراعى / الصانع . ويجب اختيار المجال الذى ينتمى إليه الموقع ( مثل تعليم ، حكومة ، منظمة ، الخ ) ويجب أن يتناسب هذا مع المعلومات المقدمة فى الموقع .

20ـ الغرض Purpose :

يجب أن يصرح بغرض وهدف الموقع صراحة . ويجب أن يتناسب الغرض مع الجمهور المقصود . ويجب أن يكون الهدف من المعلومات المقدمة واضحاً فهل هى للإعلام أم للشرح أو للإقناع .

21 ـ الموثوقية Reliability 

هل يمكن الوصول لمصدر الإنترنت بثقة ؟ أم أنه عادة ما يكون محملاً فوق طاقته أو خارج الخط المباشر ؟ ويجب أن يكون تركيب المصدر وتكوينه ثابتاً ، وآلا تختفى ملامحه . كما يجب أن تكون جودة المعلومات المقدمة فى الوثيقة متوافرة فى الوثيقة كلها .

22ـ العروض Reviews :

يجب استشارة خدمات المراجعة [ العروض ] للحصول على تقييمها لمصدر المعلومات .

23ـ القابلية للبحث Searchability

يجب أن يكون استرجاع المعلومات سهل وفعال ، ويجب اختبار آليات البحث ، وكذلك استخدام العوامل المنطقية لإجراء البحث ، كما يجب النظر إلى الكشافات والأدلة المتوافرة للموقع . بالإضافة إلى أن الروابط البيئية الجيدة تضيف إلى قيمة الموقع .

24ـ الثبات Stability :

يجب أن يكون الوصول إلى الموقع بشكل ثابت ، وألا يختفى وإذا تم نقل الموقع يجب أن يُذكر صراحة المكان الذى سيكون متاحاً فيه .

 25ـ المعالجة Treatment :

يجب أن يكون النص سهل القراءة ، وألا يُملأ بصور وخلفيات تصرف الانتباه ، ويجب أن يكون مكتوباً باستخدام قواعد وهجاء مقبولين ويجب ذكر العناصر الرئيسية للموضوع فى النص .

26ـ التفرد Uniqueness :

يجب مقارنة محتويات المصدر بمحتويات المعلومات الأخرى لمعرفة ما إذا كانت هذه المعلومات موجودة فى مكان آخر . وقد تشتمل مصادر المعلومات الأخرى على مواد غير مطبوعة مثل الأقراص المدمجة ـ ذاكرة قراءة فقط ، الخ .

وقد يكون نفس المصدر متاح على الإنترنت فى أماكن مختلفة ، ويعتبر هذا ميزة لبعض المستفيدين الذين لا يستطيعون الاتصال بمواقع ما أو مكان ما لسبب أو لآخر([5]) .

نجد أن المعايير المستخدمة فى تقييم مصادر معلومات الإنترنت التى استعرضها بالتفصيل " هشام عزمى " تتفق مع المعايير  التى أوردها  " رائد حلاق " فى دراسته حول تقويم  معلومات الإنترنت  بمزيد من التفصيل وهى

1ـ اختيار المصدر:Source Selection

اختيار مصدر المعلومات وتقويمها يتطلب الإجابة عن ثلاثة أسئلة رئيسة:

ـ هل مصدر المعلومات يمكن أن يتوافر من خلال شبكة الإنترنت•

ـ موقع هذه المصادر أو المعلومات على الشبكة•

ـ هل المصادر أو المعلومات المتوافرة دقيقة وحقيقية•

حاول أن تختار المصادر التي توفر أكبر قدر ممكن من المعلومات التالية: اسم المؤلف ، صفة المؤلف أو موقعه ، مكان عمل المؤلف ، تاريخ المعلومات ، المعلومات الخاصة بالاتصال بالمؤلف ، اختيارات نوعية المعلومات .

2 ـ المصداقية:

لأن الناس غالباً يتخذون قرارات هامة بالاعتماد على المعلومات المتوافرة، فإن المصداقية في مصادر المعلومات تعد من أهم خصائص تقويم المعلومات• فمن المهم أن تعرف بأنك ستصدق هذه المعلومة أو لا؟ بعض الأسئلة التي يمكن أن تسألها لنفسك هي:

ـ هل هذا المصدر يمكن أن يصدق أو لا؟

ـ كيف عرف هذا المصدر هذه المعلومات؟

ـ لماذا يجب أن أصدق هذا المصدر خلافاً عن المصادر الأخرى؟

كما نلاحظ فإن المفتاح إلى المصداقية هو الثقة بالمعلومات المتوافرة•

 3ـ الدقة:

الهدف من اختيار الدقة هو التأكد من أن المعلومات التي تم الحصول عليها هي صحيحة، حديثة، حقيقية، مطابقة، وشاملة . بعض المؤشرات التي تدل على عدم دقة مصدر المعلومات هي:

ـ عدم توافر تاريخ للوثيقة .

ـ العمومية الفائقة .

ـ تاريخ قديم لمعلومات عُرف أنها تتبدل بسرعة .

4ـ التاريخ:

بعض الأعمال لا تتأثر بالزمن وذلك مثل الروايات الكلاسيكية والقصص أو الأعمال الفلسفية والتاريخية، بينما هناك بعض الأعمال التي يؤدي الزمن دوراً كبيراً فيها وذلك بسبب التطور المستمر في هذا المجال (مثال النظريات الفيزيولوجية) وهناك بعض الأعمال التي تصبح قديمة بسرعة (مثال الأخبار التكنولوجية)•

ولذلك من المهم جداً الحذر والانتباه إلى تاريخ المعلومة أو المصدر ومن ثم الإقرار فيما إذا كانت لا تزال ذات قيمة أو لا• ربما نحتاج إلى معلومات عن عشر سنوات مضت أو خمس أو حتى أسبوعين، ولكن هذا لا يعني أن الأعمال القديمة سيئة•

 بعض كتب التاريخ الأمريكي الصادرة في القرن التاسع عشر يمكن أن تكون ذات قيمة كبيرة وذلك للدراسات المقارنة مع ما كتب حالياً، بالأحوال كلها أنت تحتاج إلى معلومات دقيقة وحديثة•

فكرة هامة يمكن أن تترابط مع الزمن وهي الفعالية والتدفق الطبيعي للمعلومات والحقيقة التي تقول إن التغيرات لها علاقة وتتحول مع الزمن، فالحقائق التي نتعلمها اليوم ربما تكون مناسبة زمنياً ولكن غداً ربما لا تكون مناسبة، وخاصة في مجال التكنولوجيا، العلوم، الطب، وإدارة الأعمال وحقول معرفة أخرى• لذلك من وقت لآخر يجب أن نتأكد من أفكارنا باستمرار من صلاحيتها مع الزمن.

5ـ الشمولية:

أي مصدر معلومات معتمد يجب أن يكون كاملاً ودقيقاً وبمعنى آخر المعلومات يجب أن تكون شاملة• بعض الكتاب أو المؤلفين يفترضون أنه يجب على الباحثين أن يتأكدوا من أن المعلومات كاملة قبل اتخاذ القرار بأي بحث•

ولكن في عصر المعلومات الآن أصبح هذا مستحيلاً إذا كنا نقصد "بكامله" هو المعلومات الممكن توافرها.

لا أحد يستطيع أن يقرأ " 20000" ورقة علمية في الموضوع نفسه قبل أن يتخذ قراراً بخصوص أي بحث كان، ولا يمكن بالوقت نفسه لورقة علمية واحدة أن توفر المعلومات الحقيقية والكاملة لموضوع معين ولذلك يتم الاعتماد على أكثر من مصدر.

ومن جهة أخرى فإن مصدر المعلومات الذي يتجاهل الحقائق والمواصفات المطلوبة، التتابع والبدائل ربما يقود إلى تفكير خاطئ بشأن البحث المراد الشروع به.

في أثناء البحث عن الشمولية يجب الانتباه إلى مستوى الورقة العلمية، ولمن كتبت؟ فعلى سبيل المثال ورقة بعنوان "كيف ينمو النبات" مكتوبة للأطفال سوف تكون معلوماتها بسيطة جداً للاعتماد عليها في كتابة بحث أو ورقة علمية في مستوى جامعي•

6ـ العقلانية:

اختيار العقلانية والإصابة في التفكير يتطلب فحص المعلومات من حيث الاعتدال الموضوعية والاستقامة.

7ـ الاعتدال:

يتطلب الاعتدال توفير توازن ومناقشة منطقية وليس مناقشة مختارة. حتى الأفكار أو الانتقادات المشار إليها في المصدر يجب أن تقدم بأسلوب دقيق حتى لو كان الادعاء بأن المضاد لديه أفكار أو مناقشات لا يمكن لأحد أن يتقبلها.

مصدر المعلومات الجيد يملك أسلوباً جيداً وشيقاً ويقدم مناقشة مقنعة وتفكيراً صحيحاً دون أن يحاول إثارة العاطفة لديك.

ولذلك يجب الحذر من الكتابات التي تجذب العاطفة بغض النظر عن المضمون. أساليب التجويع، الكراهية، الانتقاد والحقد تقود غالباً إلى هجوم غير عادل بعيداً عن المناقشة المقنعة والمنطقية.

8 ـ الموضوعية:

لا يوجد في الحقيقة موضوعية مطلقة، لكن المؤلف الجيد يحاول أن يضبط ميوله. يجب أخذ الحذر والانتباه بأن بعض المنظمات بطبيعتها ليست حيادية.

أحد أكبر العوائق للموضوعية هو النزاع من أجل المصلحة. في بعض الأوقات مصدر المعلومات يمكن أن يكون مفيداً بطريقة ما (مالياً، سياسياً، نفسياً مثلاً) ويمكن أن يقودك إلى قبول بعض المعلومات وليس إلى الحقيقة الموضوعية .

9ـ الاستقامة:

اختيار الاستقامة والصحة يتطلب أن تكون المعلومات لا تتناقض مع نفسها ، في بعض الأوقات عندما يلفق الناس أكاذيب أو يضللون الحقيقة، عدم الاستقامة والتناقض تظهران بشكل واضح، وهذه مؤشر على "اللامعقولية".

 10ـ النظرة إلى العالم:

إن رأي الكاتب في العالم سواء أكان اقتصادياً أم سياسياً أم دينياً أم فلسفياً غالباً ما يؤثر على كتابته تأثيراً عميقاً، سواء من حيث الموضوعات التي يختارها كي يبدي فيها رأيه والقضايا المطروحة والقضايا التي يتم تجاهلها والاستقامة مع المعارضين إلى أنواع الأمثلة التي يوردها وأمور أخرى عديدة•

إن رأي الكاتب في العالم يمكن أن يكون اختباراً تقويمياً وذلك لأن بعض الآراء العالمية عند الناس تسبب تشويهاً كبيراً في رأيهم بالحقيقة، أو أن رأيهم العالمي يسمح لهم بأن يقوموا بتلفيق الحقائق أو تشويه أوضاع الآخرين.

وبالنسبة لبعض الكتاب فإن جداول الأعمال السياسية تحل محل الحقيقة• لذلك إذا كنت من الباحثين عن الحقائق فإن مثل هذه المصادر هي ليست الأفضل.

من المؤشرات الدالة على مثل هؤلاء الكتاب:

الافتقار إلى العقلانية إما لأسباب عاطفية أو بسبب المصلحة الشخصية، لهجة أو لغة مفرطة كاستخدام تعابير مثل "أشخاص أغبياء، صيحات شديدة يطلقها أولئك الذين يعارضونني" ، ادعاءات مفرطة  ، تعابير تبالغ في الأهمية مثل "هذه أهم فكرة تم تصورها على الإطلاق"  ، صراع المصالح .

11ـ الدعم:

تعني منطقة الدعم بالمصدر وبتقوية المعلومات وتأكيدها ، إن معظم المعلومات وخاصة الإحصاءات وادعاءات الحقائق تأتي من مصادر أخرى ، إن تحديد موقع المصادر يقوي من مصداقية المعلومات.

12ـ المصدر:

من أين أتت هذه المعلومات؟ وما المصادر التي استخدمها صانع توثيق المعلومات؟ ، هل المصادر موضوعة في قوائم؟، وهل يوفر مؤلف الببليوجرافيا معلومات اتصال في حال أردت أن تناقش مسألة أو أن تطلب توضيحاً أكثر؟

ما نوع الدعم المعطى للمعلومات؟، كيف يعرف الكاتب ذلك؟ ، من ال

nassirmoussi

نصير موسي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 6994 مشاهدة
نشرت فى 11 يناير 2012 بواسطة nassirmoussi

ساحة النقاش

mohamedrashwan9

اين بقية الموضوع

نصير موسي

nassirmoussi
نصـــير موســــي تكنولوجيا جديدة وانظمة المعلومات الوثائقية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

205,530