شدّوا قيودى

.......................ّ

 

علشان عارفين  إني ديما

 

      ضعيف

 

لا شايل على كتفي بندقية

 

   وإلا سيف

 

ماشي في حالى وكل همي

 

أدور  الرغيف

 

شكلي من برة طير يرفرف

 

    وليف

 

لى لسان  يزقزق بس شاعر

 

    شريف

 

 ادادي ولادي واحمى عشى

 

   الظريف

 

كنت  أغني  وانادي  بصوت

 

     خفيف

 

كنت بعلم ولادي يعني ايه

 

  معنى  السلام

 

وعاشق للحياة بس  دا من

 

 غير  كلام

 

اكلي حلال  وإلا مرة قربت

 

     من  الحرام

 

كلامى صوت لاتعرف هو بكى

 

     وإلا  إبتسام

 

   لأني شاعر بحلم أنا وصاحي

 

      قبل  المنام 

 

   كنت بحلم ابني وطن للحب

 

       كله وئام

 

   انادي وصوتي عالي  بلاش

 

      الغدر والخصام

 

  راحوا شدّوا قيودي وقالوا  أنا

 

      مش  تمام 

 

  قالوا لازم تطبل وإلا قطعنا لسا

 

       نك عن الكلام 

 

  قلت ملعون  أبوها  دي اتبقى 

 

      عيشة لئام

 

   أنا طير  مغرد   احمى   عشي

 

     وشاعر  هُمام

 

  ويوم  ما اطاطي  رأسي  هيبقى

 

      ع الدنيا  السلام ........

 

شعر عبدالرؤوف أبو سلوان عامية من ديوان نخيل قريتي..

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 21 يونيو 2017 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

38,880