انتبه من فضلك عقلك يرجع إلى الخلف !!!!
لم الابتسامة الآن ؟!
هل تستدعي هذه الجملة منك الاستلقاء ضحكاً ؟!
فالعقل فعلاً مبرمج للرجوع إلى الخلف ، واستدعاء السلبيات ، و أيضاً توقعها .
وأنت أيها المبتسم الضاحك ..... المتشائم أحياناًً !!
لا تمط شفتيك امتعاضا !
إذا لم تخطط لعقلك بأن يتقدم للأمام ، ويستدعي الإيجابيات فأنت علي يقين أنك ستتقهقر للوراء !
- هل من الممكن التوضيح أيتها المتحذلقة ؟!
-حسناً أيها النائم الكسول .....عندما تستيقظ من النوم وتتأثب ، يكون لديك سيل منهمر من الأفكار الهدامة ، تسمي الأفكار التلقائية .
- إمممممم ، صراحة ذهلت ! ما بك فسرت الماء بالماء ؟!
- دائماً تقاطعني في أحاديثي الشيقة !
تنهمر عليك بشلال من الأفكار التلقائية ، المعني أن عقلك يعطيك طاقة سلبية .
- حسناً وكيف أتلاشي تلك الطاقة السلبية ؟!
-بأن تضع لنفسك خطة لحظية ، مثلاً ... أنك ستنهض الآن من الفراش ، وتذهب للعمل .
لأن من الضروري الرد الفوري علي تلك الأفكار التلقائية بشكل مختلف وفي نفس اللحظة .
لأن أيها النائم الكسول ، صناعة اللحظة هي صناعة النجاح ، صناعة اللذة ، صناعة المتعة ، وفي النهاية تصنع لك المستقبل !!
- إذن هذه مقدمة !! من الأفضل لو قلت ، إذا أجدت صناعة الواقع فأنت بلا شك أجدت صناعة المستقبل !!!
لكن عندي سؤال لك ، أرجو الإجابة عليه !
-تفضل !!
-الام ترمين بهذه المحاضرة الطويلة؟!
- دعني أطلق لنفسي العنان ، في الجلوس فوق السحاب ، للحظات قليلة !!
لذا لن أكمل الحديث في الماضي ، وتذكر الأحداث المؤلمة في حياتي ، وأعتذر لكم أيها الأصدقاء من إكمال غصتي..... في سرد قصتي ... لما تحويه من آلام وأحزان ، أعيشها حتي الآن ....
فأنا استميحكم عذراً ، لأني سأكبح جماح طاقتي السلبية .
وأحمد الله علي كل النعم التي أغدقني الله بها ، بأني ما زلت بينكم ، أكتب وألهو وأضحك وأبكي بصحة وعافية ....
. والحمد لله علي كل حال.......

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 279 مشاهدة
نشرت فى 20 يونيو 2016 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

41,154