( همهمات شاعر ) ----------------- عكفت ليلى بين قصاصاتى ألملم أطرافها البالية عسانى استدرج عبق الحروف أستجدي ترياق المعانى الماضية تجاذبنا حنايا الحديث صوب نظرات وشذرات ألفناها قبل أعوام وسط رياح عاتيه تثاقلت الكلمات وتناثر الحنين فوق أعتاب الآهات تأجج الماضى فشجب ألحانى وتشدق بأزارى الخريف وأختلط مع أنين التاريخ تربصا بأوزارى ووقفت أوراقى تحاكمنى فى ساحة الاعدام وأعدت قيودها وشهودها خلف شرورها ساد الصمت أسوار المكان كبل أذنى فجافانى صوت الآذان أناجى - أدافع أنازع فلا قاض يسمعنى ولاسند يرفعنى وتجاهلنى دفاعى وحقى عليه هان أرانى طريح الآكام وحيدا شريدا أصارع أمواج الكلام وطوتنى أطياف الظلام هاتفته بعبراتى ترجلت . نطقت . صرخت أيتها السماء أمطرينى بوابل من الأمطار تطفئ نيران غيبوبتى تمحى ظلال كينونتى تستل جسدى من وهج عبائتى وعاد الضجيج يهز ربوع الساحة فرمقت خضرة الواحة ورمقت شوق تؤازره راحة بقلم : حسين حسين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 26 مشاهدة
نشرت فى 17 مايو 2016 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

40,383