(لا تلعبي) 

 

لا تلعبي 

فلقد عجبتُ لأمر قلبكِ

من تكوني؟

ما لقلبكِ لا يَرِق؟

هل تريني دميةٌ؟ 

والقلبَ بي ألعوبةٌ

في ساعةٍ أحرقتِهِ

وساعةً كـبَّـلتِهِ

ومرةً أدماهُ

فرطَ لهـوٍ

لا عِشق

**

لا تلعبي

فأنا رقيقَ القلب

لا أقوى

على قلبٍ نَزِق

أو على

غزلٍ جميل، 

ربما ما كان لي، 

فالمغرَمين هاهنا

صفٌ طويل، 

كالواقفين بِدَورِهِـم،

لهمسةٍ من تغركِ

المحمومِ

أو أدنى قليل.. 

كبيادقِ الشطرَنجِ

أو لافرق بين أحصِنَةٍ 

وَفيل 

فمن تكوني؟

ياغزالا شاردا

فوقَ الرَّقيعةِ

في عيوني 

قولي بربكِ

من تكوني؟

 

ارتجال.. 

كمال يوسف ـ دمشق.

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 20 مشاهدة
نشرت فى 2 مايو 2019 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

32,137