...... نظرة تفاؤل..... (نثر عامى)

كالعادة كل يوم

لما أقوم من النوم 

أبص من ورا الستارة بنضارة

بعين السرور

أقلب الأمور

ونظرة بعيدة هناك مرعوشه محتارة

وعيون حيرانة تعلى علي الحاجب

تترمش في جفنها كساقية دوارة

 كانها أسيرة حرب 

عايشة في كرب

مذعورة كأن الجسد محبوس في مغارة

شايف السكات 

هو الممات

طيران ضرب وفات

ودك الليل في الف غارة

نفضل نهلل

نسبب نعلل

وشعوب رغاية ثرثارة

صوت محشور في الصدور

والأرض صارت قبور

خرست حناجر 

والقوة هزيلة  ضعيفة منهارة

شايف صاروخ معدي 

شظية  جرحت لي يدي 

والجرح نازف بغزارة

شايف خاين يعلي 

وجندي يهرب يولي

وطفل صامد

قدام دبابة بحجارة

شايف الدنيا بألف  لون.

وكل لون ليه في الدنيا أمارة

لون هادي مسكر

ولون محنضل معكر

والأخضر محتار  مالاقي بصارة 

شايف الربيع بجوه البديع

شمسه غاربة وطيوره هاربة

 والدنيا مركوكة ومنهارة

شايف السحاب حامل الضباب

والأرض ديمآ نرويها بقطارة

والرعود تلاطف الوجود 

وأهي دنيا غريبة دوارة

شايف جزمتي جنب السرير

عاوزة تهرب مني تطير

بقالها زمن معاي شقيانة محتارة

 صامته سنين 

من غير أنين

وخدمتها علي الأرض سيارة

مركوب قديم ملعون 

لأقطع الشك بالظنون

وأبيعة لتاجر خردة الحارة

أبص في مرايتي ادقق في الملامح

ممكن يكون يشوها النسر الجارح

وخلي رحيق عسلها مرارة

ابص أشوف صوابع يدي النهار ده هما كام

أتحسس ضلوعي ليكون أتنهب مني ضلع في وسط الزحام

تاه مني الدليل 

وبقيت عليل ما لافي بصارة

وجودي في الحياه ما ليه برهان حتى أمارة

نخاف لنكون بقينا هدمة قديمة في وسط الركام

او  فجأة لاجئين بوطن غريب ساكنين الخيام

والعمر يمضي وأهي دنيا غدارة

والناس تلف عرض وطول

  كما عجول بالرحى دوارة

.........

بقلمي عبدالسيد عبدالفتاح حامد

همسات قلم حائر

https://www.facebook.com/abdelsyed28/

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 48 مشاهدة
نشرت فى 19 مارس 2019 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

37,117