تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن أكثر من 17.3 مليون شخص قضوا نحبهم العام الماضى من جراء راء التعرّض لأحد الأمراض القلبية الوعائية، مثل الأزمة القلبية أو السكتة. 

وحدثت أكثر من 80% من تلك الوفيات، على عكس المعتقدات الشائعة، فى البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل وطالت الرجال والنساء سواء بسواء.

غير أنّ الأمر الذى يبعث على التفاؤل هو إمكانية توقّى 80% من الأزمات القلبية والسكتات التى تحدث فى سن مبكّرة، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق اتّباع نظام غذائى صحى وممارسة النشاط البدنى بانتظام والامتناع عن التدخين.

وتشير الصحة العالمية فى تقرير صادر عنها إلى أنه يمكن اتباع بعض العادات التى تجنبنا الإصابة بالسكتات القلبية المفاجئة وهى:
- اتّباع نظام غذائى صحى
النظام الغذائى المتوازن ضرورى لصحة القلب والجهاز الوعائى، وهو يشمل الإكثار من الخضراوات والفواكه والحبوب غير منزوعة النخالة، واللحوم الخالية من الدهون، والأسماك والبقول، والإقلال من تناول الملح والسكر.

ممارسة النشاط البدنى بانتظام

تساعد ممارسة النشاط البدنى بانتظام ولمدة لا تقل عن ثلاثين دقيقة على صون الجهاز القلبى الوعائى؛ أما ممارسة ذلك النشاط فى معظم أيام الأسبوع ولمدة لا تقل عن 60 دقيقة فهو يسهم فى الحفاظ على وزن صحى.

الامتناع عن تعاطى التبغ

يخلّف التبغ أضراراً صحية جسيمة، سواء كان فى شكل سجائر أو سيجار أو تبغ معد للغلايين أو للمضغ، ويشكّل التدخين اللاإرادى خطراً على الصحة أيضاً، وما يبعث على التفاؤل هو أن خطر الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة يتقلّص فور إقلاع الشخص عن تعاطى منتجات التبغ، ويمكن أن يتقلّص بنسبة قد تصل إلى النصف بعد مضى عام على الإقلاع.

اعرف المخاطر القلبية الوعائية المحدقة بك وحاول السيطرة عليها:
تأكّد من ضغطك الدموى
إ
إنّ فرط ضغط الدم لا يؤدى، عادة، إلى ظهور أعراض على المصاب به، غير أنّه قادر على إحداث سكتة دماغية أو أزمة قلبية مفاجئة، فلا بد لك من التأكّد من ضغطك الدموى.

تأكّد من نسبة السكر فى دمك

يزيد ارتفاع نسبة الجلوكوز فى الدم (السكرى) من مخاطر الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، ولابد لك، إذا كنت من المصابين بالسكرى، من مراقبة ضغطك الدموى ونسبة السكر فى دمك للحد من تلك المخاطر إلى أدنى مستوى.

تأكّد من نسبة الشحوم فى دمك

يزيد ارتفاع الكولسترول فى الدم من مخاطر الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، ويجب التحكّم فى كولسترول الدم باتباع نظام غذائى صحى أو بتناول الأدوية المناسبة، عند الحاجة.

المصدر: د / محمد القرشلى

عبد الرحمن دهب

myportsaid
(بسم الله الرحمن الرحيم) اردت بالانضمام لهذا الموقـع الموقـر ان اعطـى غيـرى مامن الله على من علم وقراءة فى الدين والسنة وكذلك العلاج بالنباتات والعلاج الروحى( الرقية، الحسد،السحر،اللمس) وذلك لايخرج عن الكتاب والسنة. وايقنت حين بدأت ان اكتب:... ((ان اليد تفنى ويبقى كتابها: فان كتبت خيرا ستجزى بة وان كتبت »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,138,710