{بسم الله الرحمن الرحيم}       والصلاة والسلام على خير الانام محمد صلى الله علية وسلم وعلى اله وصحبة ومن اهتدى بهدية الى يوم الدين. اما بعد :: احبائى فى الله تكملة لمقالتنا السابقة عن مايصيب الانسان من اذى الجن نكمل فى هذة المقالة مايؤذى الانسان من الحسد والعين وسوف نشرح الفرق بينهم:. (1)الحاسد أعم من العائن. فالعائن حاسد خاص فكل عائن حاسد وليس كل حاسد عائن. ولذلك ذكر الاستعاذة فى سورة الفلق من الحاسد . فالاستعاذة من الحاسد دخل فيها العائن. (2)الحسد يأتى من الحقد والبغض ووتمنى زوال النعمة ، أما العين فيكون سببها الاعجاب ، والاستعظام ، والاستحسان. (3) فمصدر الحسد . تمرق القلب واستكثار النعمة على المحسود وتنمى زوالها ..أما العائن فمصدرة انقداح نظرة العين ، لذا فقد يصيب من لا يحسدة من جماد أو حيوان أو زرع أو مال وربما أصابت عينة نفسة وما يملكة. فرؤيته للشىء رؤية تعجب وتحديق مع تكيف نفسة بتلك الكيفية تؤثر فى المعين...... (4) الحاسد يمكن ان يحسد فى الامر المتوقع قبل وقوعة ، بينما العائن لا يعين الا الموجود بالفعل. ..... (5) لا يحسد الانسان نفسة ولا مالة ، ولكنة قد يعينها ....... (6) لا يقع الحسد الا من نفس خبيثة حاقدة ، ولكن العين قد تقع من رجل صالح أو أمراة صالحة من جهة اعجابهم بالشىء دون أرادة منهم الى زوال هذا الشىء . ""لذا"" :- يستحب للمسلم اذا رأى شيئا فاعجبة ان يدعو بالبركة ، سواء كان هذا الشىء لة او لغيرة . وذلك لقول الرسول (ص) فى حديث : سهل ابن حنيف. ( الا بُركت علية ) أى دعوت بالبركة لان هذا الدعاء يمنع تاثير العين. نتعلم من ذلك اننا اذا اعجبنا شىء لنا فى مالنا أو ولدنا أو أو لغيرنا يجب ان نبارك فية وذلك بمسمسات كثيرة منها :- اللهم بارك فية .. بسم الله ماشاء الله .. بالصلاة على النبى (ص) .. اللهم احفظة .. الخ . وقنا الله واياكم شر الحسد والعين . وأنشاء الله تعالى سوف نشرح فى مقالتنا القادمة كيفية العلاج من الحسد والعين وذلك من الكتاب والسنة . والى ان نلتقى استودعكم الله الذى لا تضيع ودائعة ابدا. ونسالكم الدعاء ...

المصدر: منتدى دهب والاستعانة باللة

عبد الرحمن دهب

myportsaid
(بسم الله الرحمن الرحيم) اردت بالانضمام لهذا الموقـع الموقـر ان اعطـى غيـرى مامن الله على من علم وقراءة فى الدين والسنة وكذلك العلاج بالنباتات والعلاج الروحى( الرقية، الحسد،السحر،اللمس) وذلك لايخرج عن الكتاب والسنة. وايقنت حين بدأت ان اكتب:... ((ان اليد تفنى ويبقى كتابها: فان كتبت خيرا ستجزى بة وان كتبت »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,149,116