البيوت البلاستيكية العادية

المجلس – عنيزة :

م. عبدالرحمن بن عبدالعزيز الميمان

تعريف الزراعة المحمية :

تعرف الزراعة المحمية بأنها عبارة عن عملية إنتاج الخضروات ونباتات الزينة في منشآتٍ         خاصةٍ ، محميةٍ من حرارةِ الشمسِ صيفًا وبرودةِ الشتاءِ شتاءً ، ومن التياراتِ والعواصفِ والأمطارِ وكذلك الآفات الحشرية ، وبالتالي الحصول على منتجاتِ الخضرواتِ في غير مواسمها واستمرارية توافرها في الأسواق طوال العام .

 

تاريخ الزراعة في البيوت المحمية :

تطور الزراعة كان بطيئًا ، حيث أقيم أول بيت محمي في إنجلترا عام 1684م ، وكانت عبارة عن بيوت زجاجية تسخن بالماء الدافئ لغرض إنتاج الفاكهة .

ثم أعقب ذلك دول أخرى كفرنسا عام 1753م ، ثم روسيا عام 1763م ، ومن ثم أمريكا عام 1800م .

 وعقب تطور صناعة البلاستيك واستخدامه عِـوضًا عن الزجاج في تغطية البيوت المحمية عام 1952م ، وأعقب ذلك تقدم هائل في إنتاج مختلف المحاصيل البستانية وخاصة محاصيل الخضار ..

 

مميزات البيوت المحمية :

1. الإنتاج العال جدًا مقارنةً بالزراعة التقليدية في وحدة المساحة .

فمثلا إنتاج الطماطم في الحقل المكشوف كان 7.5طن للدونم ، بينما وصل الإنتاج في البيوت المحمية إلى 35طن للدونم للمحاصيل مثل الخيار والفلفل والفراولة ومحاصيل أخرى ، وهذه تجربه تمت في دولة الإمارات العربية المتحدة في أبو ظبي أجراها المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة ( إيكاردا ) .

2. توفير مياه الري مقارنة بالزراعة التقليدية نظرًا لقلة الفاقد من عملية التبخر ، كما يحدث في الزراعة المكشوفة .

3. زيادة إنتاج الثمار ذات المواصفات التسويقية العالية الجودة .

4. السيطرة على العمليات الزراعية من مكافحه الأعشاب يدويًا أو كيميائيا ، وكذلك الآفات الحشرية .

5- حماية المزروعات من خطر الصقيع شتاءً باستخدام التدفئة ، ومن حرارة الشمس صيفًا عن طريق التكييف البارد .

 

موقع البيوت المحمية داخل المزرعة :

1. يكون اتجاه البيوت المحمية من الشرق إلى الغرب ، وذلك بسب تأثير الرياح الشمالية القوية مما يؤدي إلى تمزق الغطاء البلاستيكي وتكسر الأقواس المعدنية أو انحنائها .

2. توضع البيوت المحمية في أرض مرتفعة وليست في مجرى السيول حتى لا يحدث تلفيات جراء السيول الجارفة .

3. أن تكون المزرعة قريبة من المدينة ؛ وذلك لتسهيل عملية التسويق وخصوصًا للمزارع الصغيرة .

 

الشروط الواجب توفرها داخل المزرعة لإقامة البيوت المحمية :

1. أن يكون مصدر الماء منخفض الملوحة وخاصة للبيوت المكيفة ، حيث إن زيادة الملوحة تسبب انسداد خلايا التبريد مما يقلل كفاءة الهواء المار فيها ، وبالتالي ارتفاع درجة حرارة البيت وزيادة نسبة الرطوبة مما يهيأ مناخًا مناسبًا لنمو الأمراض الفطرية .

2. أن تكون تربة المزرعة جيدة الصرف .

3- أن يتوفر في المزرعة مَصَدَّات للرياح ، وذلك لحماية البيوت من العواصف الشديدة .

 

  

البيوت المحمية تساهم في زيارة إنتاج الثمار ذات المواصلات التسويقية العالية الجودة

 

 

التقليم السفلي يساعد على التهوية واستمرارية الانتاج

 

أنواع البيوت المحمية :

1- البيوت المحمية الزجاجية :

غالبًا ما يستخدم هذا النوع من البيوت في المشاريع الكبيرة ، فهو يتكون من صالات تتراوح مساحة الصالة الواحدة من 2500 – 5000 م 2 ، بشرط ألا يزيد العرض عن 40م ، وذلك بين المراوح وخلايا التبريد ويستخدم في بناء الصالة أنابيب فولاذية ( مجلفنة ) ؛ لحمايتها من الصدأ بسبب الرطوبة والحرارة ، ويستخدم لهذا النوع للسطح الخارجي ألواح زجاجية ومن مميزات هذا النوع نفاذية عالية للضوء المرئي أكثر من 90 % ، مما يساعد علي إتمام عملية التمثيل الضوئي ، ومن عيوبه سهولة انكساره في حال تعرضه للبرد ، وكذلك تراكم الغبار عليه .

ولتنفيذ مثل هذا النوع يحتاج إلى تكلفة عالية ، كما أنه لابد من توفر مولد كهرباء احتياطي داخل المشروع وغرف أو ثلاجات للتخزين وغرفة للفرز ومحطة لتحلية المياه و مختبر وغرفة للسماد ومحطة لضخ المياه وغرفة للتحكم عن طريق الكمبيوتر وسيارات مبردة ومبنى للإدارة وسكن للعاملين ، وتكلفة المتر المربع للصالة المكيفة 450 م2 .

2. البيوت المحمية المغطاة بالألياف الزجاجية ( الفيبر جلاس ) :

وغالبًا يستخدم في المشاريع الكبيرة مثل البيوت الزجاجية ما عدا السطح الخارجي فيكون مغطى بـ ( الفيبرجلاس ) ونفاذية هذا النوع للضوء أقل من الزجاج وتتراوح النفاذية من 80-90 % . ومن مميزاته يتحمل البرد وأقل سعر من الزجاج ومن عيوبه يتغير لونه من الأبيض إلى الأصفر مع مرور الوقت ، مما يؤثر على دخول الضوء ، وبالتالي على عملية التمثيل الضوئي .

مع العلم أن تكلفة المتر المربع 210 ريال للصالة .

3. البيوت المحمية البلاستيكية :

وتنقسم إلى قسمين أ- بيوت مكيفة  ب- بيوت عادية

ويتكون هيكل البيوت البلاستيكية العادية أساسًا من أقواس نصف دائرية قطر 2 بوصة ( مجلفنة ) ، وبابين أمامي وخلفي ، ويكون البيت مدعومًا من الأمام والخلف بدعائم قطر 2 بوصة ؛ وذلك لمقاومة الرياح الشديدة ، ويكون مغطىً بالبلاستيك ( البولي إيثيلين ) سماكه 200 ( ميكرون ) .

ومن الداخل دعائم لحمل المحصول وأبعاد البيت العادي في الغالب 56 م طولي  × 9.4 م عرضي × 3.5 م ارتفاع .

 ومن مميزات هذا النوع أنه يمكن نقله في حال تعرض الأرض للإصابة بـ( النيماتودا ) وكذلك كونه رخيص الثمن مقارنة بالأنواع الأخرى ومن عيوبه أنه يستخدم في موسم الشتاء فقط .

مع العلم ن سعر المتر المربع 32 ريالا .

ب- البيوت المكيفة :

لا تختلف عن البيوت العادية إلا أن المكيفة طول البيت لا يزيد عن 40م ، وهي المسافة بين خلايا التبريد ومراوح الهواء ويتكون البيت من أنابيب مقوسة نصف دائرية ( مجلفنة ) قطر 2 بوصة وباب أمامي عرض 2م وبه مروحتان ، وذلك لسحب الهواء من داخل البيت ، وفي الخلف وسائد للتبريد ، ويوجد صهريج ماء لضخه إلى وسائد التبريد ، وكذلك يحتوي على لوحة للتحكم في درجات الحرارة ( ثرموستات ) ، ويكون عمله عند ارتفاع درجة الحرارة .

مع العلم أن سعر المتر 107 ريال .

 

الخضروات الممكن زراعتها في البيوت المحمية :

الطماطم ، الخيار ، الفاصوليا ، الفلفل البارد والحار ، الباذنجان ، ( القرع ) ـ أي اليقطين ـ الأمريكي ، الخس الأمريكي ، الشَمَّام ، الفراولة ونباتات الزينة من زهور ونباتاتٍ داخلية .

 

العمليات الزراعية داخل البيوت المحمية :

1. لإعداد الأرض للزراعة داخل البيت المحمي يجب حراثة الأرض جيدًا لزيادة إنتاجية المحصول .

2. غالبًا ما يستخدم الري بالتنقيط ، وبعض المحاصيل عن طريق الرذاذ أو الري تحت السطحي .

3. يعتمد التسميد داخل البيوت المحمية على الأسمدة الذائبة ، وكذلك يمكن التسميد عن طريق التسميد الورقي ومن الضروري توافر العناصر الكبرى (N P K   ) ، وكذالك العناصر الصغرى في عملية التسميد ، لأن نقص عنصر من العناصر يظهر علي الساق والأوراق وبالتالي يتأثر النبات ؛ مما يقلل من إنتاجية المحصول ولابد من وضع برنامج أسبوعي للتسميد والأسمدة التي يحتاجها البرنامج هي :

ـ مجموعه العناصر الرئيسية (macronutrients ) وتشمل ( النيتروجين ، الفسفور ، البوتاسيوم ، الكالسيوم ، الكبريت )

ـ مجموعة العناصر النادرة (  micronutrients) وتشمل ( الحديد ، النحاس ، الموليديوم ، البورون ، الزنك ، المنجنيز ، الكلور )

 

 

البيوت الزجاجية

 

 

البيوت البلاستيكية المكيفة

 

إرشادات هامة :

1. أن تكون الشتلات من مصدر موثوق به ، ويفضل أن يكون المزارع لديه مشتل خاص لضمان عدم نقل الأمراض إلى مزرعته .

2. اختيار أصناف متلائمة للموسم المراد زراعته حيث أن الصيفي غير الربيعي غير الشتوي .

3. على المزارع أن يكون لديه المعرفة التامة في تاريخ الزراعة ، وكذالك معرفة بالسوق ومتطلباته .

4. التوازن في عمليات الري والتسميد ، فزيادة الري أوالتسميد أو نقصهما يسبب مشاكل في إنتاجية المحصول .

5. الاهتمام بالنظافة داخل البيت المحمي وخارجه ، والتخلص من الحشائش وبقايا النباتات المصابة .

6. منع دخول العمال من البيوت المصابة إلى البيوت السليمة .

7. تعقيم الأدوات المستخدمة لتقليم النباتات بعد استخدامها .

8. إزالة الأوراق السفلية للنباتات بصفة منتظمة ؛ وذلك لزيادة التهوية وبالتالي منع الأمراض الفطرية ، بالإضافة إلى العمل على استمرارية إنتاجية المحصول .

 

التوصيات :

أرى ان الاستثمار في البيوت المحمية ممتاز جدا ؛ بسبب وجود فجوة بين الإنتاج المحلي والمستورد من سنة لأخرى ، لأن النمو السكاني كبير جدا ؛ وبالتالي فإن الطلب على الخضار يتزايد .

ويشترط للاستثمار في هذا القطاع الخبرة الكافية والعمالة المدربة ، وتوفر رأس المال مع العلم أن البنك الزراعي يقوم بتمويل المشاريع الكبيرة والمتوسطة ، وكذلك المزارع بعد إعداد دراسة جدوى ، وخاصة للمشاريع ، وبموافقة وزارة الزراعة بعد ذلك يتم تحويلها  إلى البنك الزراعي لدراستها ثم القيام بالتمويل اللازم .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 قراءة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,893