حمض الفوليك أحد الفيتامينات الضرورية للإنسان، وهو فيتامين مهم جداً وضروري لانقسام وتكاثر الجنين عند تكون الأعضاء في الأيام الأولى للحمل ومن أهمها تكون خلايا الجهاز العصبي المركزي. حمض الفوليك أحد الفيتامينات الضرورية للإنسان، وهو فيتامين مهم جداً وضروري لانقسام وتكاثر الجنين عند تكون الأعضاء في الأيام الأولى للحمل ومن أهمها تكون خلايا الجهاز العصبي المركزي.

حمض الفوليك مهم جداً أثناء الحمل فلأنه يساعد في تنظيم عملية تكوين الخلايا العصبية الجنينية في المرحلتين المبكرة و المتأخرة من حياة الجنين.

حمض الفوليك ضروري لإنتاج الطاقة و تكوين كريات الدم الحمراء , وهو يعمل كمساعد إنزيمي في عملية تكوين الأحماض النووية Dna وRna لذا فله دور كبير في عمليات انقسام الخلايا و تكاثرها بشكل سليم.

في سنة 1991، وجد باحثون بريطانيون أن 72% من الأمهات اللواتي سبق لهن انجاب أطفال مصابين بتشوهات العمود الفقري .... أنجبن عدد أقل من الأطفال المصابين بنفس المشكلة بعد أن وصفت لهم حبوب ال فوليك أسيد قبل بداية الحمل .

قد تنجب النساء اللاتي يكون لديهن نقص في هذا الفيتامين أطفالا معاقين حيث يحدث شق في العمود الفقري ، يؤدي إلى إعاقة حركية شديدة وخطيرة. وقد أيدت دراسات كثيرة أن تناول حمض الفوليك لدى النساء - اللاتي أنجبن أطفالا معاقين في السابق - يساعد في منع حدوث تشوهات بالعمود الفقري, حيث وجد الباحثون في السويد ومعاهد الصحة الأميركية أن وجود مستويات منخفضة من حمض الفوليك في دماء السيدات الحوامل زاد خطر تعرضهن للإجهاض بحوالي 50%, بينما لم تتعرض الحوامل اللاتي يملكن مستويات عالية من هذا الحمض لنفس الخطر.

لذا فإن تناول السيدات لهذا الفيتامين ضروري جدا على شكل أقراص يومية قبل الحمل وخلال فترة الحمل مع الاهتمام ب تناول الأطعمة الغنية به كالخضراوات الورقية الداكنة .

من الملاحظ في مجتمعنا أن الطبيب يعطي الحوامل حمض الفوليك عند متابعة المرأة وهذا عادة يكون بعد فوات الأوان ... اذ أن أغلب النساء لا يكتشفن أنهن حوامل الا بعد شهر أو شهرين من بداية الحمل ، وبما أن العمود الفقري للطفل يتكون في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ..... فان الفرصة قد تكون فاتت على الأم لتفادي خطر هذه التشوهات ..... لذا يجب على جميع النساء المتزوجات واللواتي في سن الحمل ... أن يبدأن بتناول بحمض الفوليك 400 ميكرو جرام يوميا وذلك طبقا لتوصيات لهيئات الصحية الأمريكية.

أما النساء اللتي سبق أن أنجبن أطفالا مصابين بتشوهات في العمود الفقري, فينبغي عليهن تناول 4 مليجرام يوميا, قبل التخطيط للحمل بشهر.

يؤخذ حمض الفوليك قبل الحمل بما لا يقل عن شهر واحد يومياً إلى نهاية الشهر الأول إلى نهاية الشهر الثالث للحمل للاحتياط.وبما أن هناك حالات حمل بدون تخطيط مسبق قد تصل إلى 50% فانه ينصح بأخذ حمض الفوليك بمجرد وقف طرق منع الحمل الأكثر فعالية مثل اللولب وحبوب منع الحمل.

مصادر حمض الفوليك :

ويوجد في معظم الأطعمة خاصة الخضراوات الفواكه ومنتجات الحبوب واللحوم والعدس والفول والبندق.

هل لحمض الفوليك مضار ؟

الجواب : لا, ليس له أضرار جانبية, لانه من الفيتامينات الذائبة في الماء ولذا فإن الفائض منه يخرج مع البول .

هل هناك فوائد صحية أخرى لحمض الفوليك؟

- تشير بعض الأبحاث العلمية لإلى أن حمض الفوليك قد قد يقلل الإصابة بالتشوهات الخلقية للجنين في الأعضاء الأخرى مثل تشوهات القلب ، الكلى ، والشفاه والحلق المشقوق.

- يلعب حمض الفوليك يلعب دوراً مهم جداً في إنتاج كريات الدم الحمراء ورفع الهيموجلوبين فهو مهم جداً للجميع في الحفاظ على الصحة, ولا سيما الذين لديهم أمراض دم مزمنة كمرضى الداء المنجلي وأنواع فقر الدم التحللي الأخرى.

- أشارت دراسات طبية في السنوات الأخيرة لإلى أن حمض الفوليك قد يساعد في منع أمراض القلب والشرايين التاجية وقد يمنع السكتة الدماغية.

- تشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يكون لحمض الفوليك عامل وقائي يمنع الإصابة ببعض أنواع السرطان كسرطان القولون وسرطان عنق الرحم ، ولكن هذا لا زال قيد الدراسة, ولم يتم البت في صحته بشكل قطعي, وهناك حاجة لمزيد من الدراسات لتأكيد هذه الفائدة أو نفيها.

ملخص ما تقدم حول حمض الفوليك :

 

- أثبتت الأبحاث الطبية المتلاحقة أن أخذ حمض الفوليك قبل الحمل تقلل احتمال أصابه الأجنة بتشوهات الحبل الشوكي (كظهر المشقوق وغياب الدماغ ) بدرجة كبيرة.

- لا توجد أضرار جانبية من تناول حمض الفوليك.

- حيث إن معظم حالات الحمل تحدث دون تخطيط مسبق , لذا توصي المنظمات الصحية بأخذ حمض الفوليك قبل حدوث الحمل بفترة .

- الجرعة الدوائية لجميع النساء اللاتي في سن الإنجاب 0.4 مليغرام (نصف مليغرام تقريباً) يومياً. يمكن أخذ امليجرام ( بسبب توفره ) يوميا, حيث يأخذ الجسم حاجته ويطرح الفائض في البول.

أكثر الأقراص الموجودة في الأسواق منفردة : ا مليجرام, و 5 مليجرام.

- مع أن الاهتمام بمصادر حمض الفوليك أمر مهم, إلا أنه لا يعتبر بديلا لتناول أقراص الفيتامين بالنسبة للنساء ومن يحتاجونه بصفة خاصة, كمرضى المنجلية وغيرها.

- يمكن للحوامل تناول اقراص الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات اثناء الحمل مجتمعة, بداية من الثلث الثاني للحمل وحتى النهاية,

ككبسولات fefol , و أقراص ferose -f

ولكن يبقى حمض الفوليك أحد المواد الغذائيةالضرورية لصحة الإنسان صغيرا وكبيرا, منذ أيام تكوينه الأولى وحتى وفاته.

المصدر: بقلم moneelsakhwi
  • Currently 463/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
148 تصويتات / 31945 قراءة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

737,776