كتاباتى ...... مختار احمد البدوى الافندى

هذا الموقع يحتوى على بعض المقالات التى اكتبها من حين لاخر وكذلك بعض المقالات التى نشرتها فى المواقع

بسم الله الرحمن الرحيم

النقاب

النقاب من الأمور الخلافية التى لم يحسمها علماء المسلمين ولم يحسموها أى لم يتفقوا على رأى قاطع فيها يجمع عليه جميع علماء المسلمين إذن هناك مجموعه من الآراء من يرى انه واجب ومن يرى انه سنه ومن يرى انه مستحب ومن يرى انه فضيلة وهذا الموضوع يححق القول اختلافهم رحمه 
فمن يريد أن يتبع الرأى الذى يقول بوجوب النقاب يتبعه وهو على حق لأنه اخذ برأى بعض علماء المسلمين ومن رأى أن يتبع من يقول انه سنه أو مستحب أو فضيلة فليتبع وهو أيضا على حق لأنه أيضا اتبع رأى بعض علماء المسلمين أما الخطأ الأكبر الذى يقع فيه صاحب كل رأى هو أن يعتقد أن رأيه هو الصواب فقط وأن باقى أراء المسلمين خطأ ويريد أن يجبر باقى المسلمين على الأخذ برأيه مما يوقع المسلمين فى خطأ اكبر وأفظع وهو التصارع والشقاق من اجل الدفاع عن رأيه ونخالف قول الله سبحانه وتعالى 
بسم الله الرحمن الرحيم ( {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} (46) سورة الأنفال صدق الله العظيم . 
والأيه التى يقولون فى تفسيرها بوجوب النقاب هى قوله تعالى 
بسم الله الرحمن الرحيم ({يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا} (59) سورة الأحزاب . 
لا يوجد بها ما يوجب النقاب صراحة ومن قال بذلك من المفسرين فهذا اجتهاد منهم لنا أن نأخذ به أو لا نأخذ وبالرجوع الى التفسير الميسر نجد أن معنى الايه كما يلى ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) اى : يلبسن ملابس ساترة لكل ما أمر الله بستره من أبدانهن ( ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) اى : ذلك التستر والاحتشام يجعلهن يميزن عن غيرهن من الإماء 
( التفسير الميسر للإمام محمد سيد طنطاوى ص 357 )والله اعلم 
ومن ناحية ارتداء النقاب فى المدارس والجامعات أو أثناء الامتحانات فما المانع فى ذلك أما من ناحية التحقق من شخصية المنقبة فمن الممكن أن يتم وضع مشرفات تتأكد من شخصيتها أو وضع المنقبات فى لجان خاصة بهم إذن حل ألمشكله بسيط لا يستدعى كل هذا التناحر والشقاق بين المسلمين وبالذات فى هذه الفترة ألحرجه التى يجب أن نتكاتف فيها جميعا حتى نصل الى بر الأمان وشكرا 
مختار احمد البدوي الأفندى

تم نشره لى  فى موقع كتابات مصراوى بتاريخ 2/7/2011

 

المصدر: كتاباتى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 187 مشاهدة
نشرت فى 21 مايو 2015 بواسطة mokhtarafandy

ساحة النقاش

Istinbat

في بحث لي بخصوص علوم القرآن وجدت أن حكم النقاب من أحكام المنسأ (أي المتأخر)الذي من معالمه: أن يتأخر نزول الحكم المطلوب لحين الوقت المناسب له فينزل في بداية الأمر حكم غيره. فإما أن ينزل الحكم أولاً ثقيلاً في بداية الأمر لأن الظروف تقتضي ذلك كنقاب المرأة الذي تسبب فيه وجود منافقين يؤذون المسلمات ثم تغير بالحكم الخفيف المطلوب أساساً وهو الحجاب بعد إنتهاء الظروف التي أدت إليه وهو خروج المنافقين من المدينة. وإما أن ينزل الحكم أولاً خفيفاً كالعفو عن الكفار والمشركين لاعطاء الفرصة للناس في دخول الاسلام وتغيره بالحكم الثقيل "القتال" وقت الحاجة إليه وهي أن الكفار والمشركين أرادوا قتل المسلمين فأمر الله المسلمين بالقتال على أن لا يعتدوا أي أن لا يبدأوا هم بالقتال فيكون القتال دفاعاً عن النفس والدين..
عليه يمكن العمل بالحكم الأول (كما تفضلت به كاتبة المقال)إذا ظهرت ظروف ملائمة له فلا يؤثم الذي يعمل به ولا يكسب درجة على الذي عمل بالحكم المتأخر. والهدف من مثل هذا النوع من الأحكام هو الإمتحان في مدى الايمان بالله وطاعته مهما تغيرت أحكامه.

mokhtarafandy

المهم ان لكل انسان ان يأخذ بالرأى الذى يراه صوبا طالما ان هذا الرأى صحيح ولم يخالف الشرع اما ان يتحول موضوع النقاب الى سبب للشقاق والنزاع بين المسلمين فهذا هو الحرام بعينه

كتاباتى ..... مختار احمد البدوى الافندى

mokhtarafandy
هذا الموقع خاص بكتاباتى ومقالاتى وخواطرى التى اكتبها من حين الى اخر وكذلك وضعت فيه المقالات التى نشرت لى قبل ذلك فى بعض المواقع الاخرى مثل موقع كتابات مصراوى وموقع بوابة الاهرام فارجو من الله سبحانه وتعالى ان تنال هذه الكتابات اعجابكم ولكم جزيل الشكر مختار الافندى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

54,317