الفنان الدكتور محمد طرخان  يكتب لوحة زهرة الخشخاش لماذا سرقت ؟!              وفاة الفنان التشكيلى محسن شعلان اعاده الى ذهنى قضية سرقة لوحة زهرة الخشخاش من متحف محمد محمود خليل بمصر حيث تم اتهام الفنان فيها وبشكل مباشر حبث كان شعلان وقتها مسئول عن قطاع الفنون التشكيليه فى عهد الوزير فاروق حسنى ولعلنى هنا أريد التنويه على شىء هام فى غايه الاهميه                  أذكر انه حينما تم عرض فيلم(   حراميه فى تايلاند  ) بطوله ماجد الكدوانى وقد كان زميلى فى كليه الفنون الجميلة ولعلنى حينما شاهدت الفيلم تحدثت مع ماجد الكدوانى عن خطورة هذا الفيلم لكونه يشرح تفصيليا لسرقه لوحة زهرة الخشخاش للفنان الهولندى ( فنست فان جوخ )  واللوحه بالفعل موجوده بمتحف محمد محمود خليل وفعلا لم تمضى فترة طويل حتى تم سرقة اللوحة من المتحف تماما كمحاكاة للفيلم حيث تم قطع اللوحة وتفريغها من الايطار وعلى اى اساس بنيت فكرى على ان الفيلم هو السبب الرئيسى فى التشجيع على سرقة اللوحة  لكون ان الحرامى قلد الفيلم تماما ثانيا لو كان مثقف ويعرف شىء عن اللوحات لكان سرق لوحة بول جوجان التى امامها فى المتحف وهى اغلى حيث ان لوحه زهرة الخشخاش تقدر ب خمس وخمسون مليون دولار فى حين لوحة بول جوجان تقدر بخمس وستون مليون دولار   وهذا دليل قاطع على ان من سرق اللوحة لا يدرك القيمه الماديه للوحات

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 122 مشاهدة
نشرت فى 10 فبراير 2014 بواسطة mohamedtarkan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

44,142