<!--

<!--<!--<!--<!--

أهم الحشرات التى تصيب الطماطم

 

 

1-  الدودة القارضة  Cut worm ( Argots epsilon haf.)

مظهر الإصابة والمرض : تصيب هذه الحشرة شتلات الطماطم والفاصوليا، حيث تتغذى اليرقات ليلاً بقرض سوق النباتات عند موضع اتصالها بسطح التربة أو أسفلها بقليل مما يسبب رقاد النباتات، هذا وقد يكون القرض جزئياً أو كلياً ويتوقف ذلك على سمك الساق، وتستطيع اليرقة الواحدة من مهاجمة وإتلاف أكثر من نبات؛ لذلك نجد أن الإصابة تحدث في بؤر متناثرة، وعند كشف التربة حول النباتات المصابة تشاهد يرقات لونها رمادي داكن تتكور عند لمسها وغالباً ما توجد يرقة واحدة أسفل النبات.

المكافحة :  

1- العناية بالعمليات الزراعية مثل العزق والحرث العميق ونقاوة الحشائش.

2- الرش المباشر في اتجاه قواعد السوق بأحد المبيدات الموصى بها مثل اللانيت 90% SP بمعدل 75 جرام / 100 لتر ماء أو ريلدان 50% EC بمعدل 250 سم / 100 لتر ماء.

3- استعمال الطعم السام المكون من مبيد هوستاثيون 40% EC بمعدل 1.25 لتر أو مبيد مرشال 25% WP بمعدل 1 كجم مع 15 كجم ردة ناعمة مع إضافة كمية مناسبة من الماء حتى يمكن صنع عجينة ويتم تكبيس الطعم السام حول النباتات المصابة قبل الغروب.

 

 

الدودة القارضة

 

2-  ذبابة القطن البيضاء Cotton Whitefly      (Bemisia tabaci ( Genn. ))

مظهر الإصابة والضرر : تصيب الذبابة البيضاء نباتات الطماطم في العروة الصيفية المتأخرة والنيلية ومشاتل العروة الشتوية، ولا تشكل خطورة على الطماطم التي تزرع تحت الأنفاق إلا إذا تمت الزراعة بجوار حقول طماطم تم زراعتها خلال العروة النيلية ولم يتم إزالتها فتنتقل الحشرات الكاملة منها إلى الزراعات الجديدة، وذلك في الفترات التي يتم فيها كشف البلاستيك أو من خلال فتحات التهوية. وترجع خطورة هذه الآفة إلى قدرتها على نقل فيروس اصفرار وتجعد أوراق الطماطم الذي إذا أصيبت به النباتات في مراحل نموها المبكرة تتقزم النباتات وتسقط الأزهار بمجرد ظهورها .

المكافحة :

1- العناية بالعمليات الزراعية ونقاوة الحشائش.

2- إزالة النباتات المصابة بالڤيرس خلال الشهر الأول من الزراعة.

3- إزالة زراعات الطماطم القديمة المجاورة.

4- يتم رش شتلات الطماطم قبل نقلها إلى الأرض المستديمة بمبيد أدمير 20% SC بمعدل 125 سم / 100 لتر ماء، أو مبيد تشيس 50% WG بمعدل 20 جرام / 100 لتر ماء

                                                      ذبابة القطن البيضاء 

 

3-  حشرات المن Aphids

حشرة من القطن   Aphis gossypii Glover

و حشرة من الخوخ الأخضر Myzuz persicae (Sulzer)

مظهر الإصابة بالضرر : تصيب هذه الحشرات النباتات من خلال فتحات التهوية في الأنفاق أو عند كشف البلاستيك عند تحسن الظروف الجوية خلال ساعات النهار. تتغذى الحشرات البالغة والحوريات بامتصاص عصارة النبات من السطح السفلي للأوراق مما يؤدي إلى تجعد الأوراق والتواء حوافها لأسفل كما يتلوث السطح العلوي بالندوة العسلية التي ينمو عليها فطر العفن الأسود، والذي يقلل من وصول أشعة الشمس للأوراق مما يؤثر على كفاءة عملية البناء الضوئي، كما أن حشرات المن تنقل الكثير من الأمراض الفيروسية للنباتات التي تؤثر تأثيراً سيئاً عليها وخاصةً عند إصابة النباتات بها في نهاية الموسم.

من الخوخ الأخضر Muzus Persicae Sulzer

من أهم أنواع المن التي تصيب الطماطم في الأنفاق ويتميز بكفاءة عالية في نقل الأمراض الفيروسية حيث ثبت أنه ينقل أكثر من 100 مرض فيروسي. ويتكاثر المن بسرعة

ولم يشاهد لها ذكور في مصر لذلك نجد أنه يتوالد بكرياً من بيض غير مخصب يتطور ويفقس وهو بداخل بطن الأنثى لتخرج حوريات بعد ذلك ويبلغ إجمالي ما تضعه الأنثى الواحدة نحو 30 – 35 حورية صيفاً ونحو 55 – 60 حورية خلال الربيع والخريف وللحشرة نحو 25 – 40 جيل في السنة.

مظهر الإصابة والضرر

تتغذى الحوريات والحشرات الكاملة بامتصاص عصارة النباتات مما يؤدى إلى اصفرار الأوراق وتجعدها ويتقزم النبات ويزداد الضرر إذا كانت أعداد المن كبيرة وكان النبات يعانى من العطش كما تفرز هذه الحشرات مادة عسلية تسقط على الأسطح العلوية للأوراق عندما تكون أعداد الحشرة كبيره فأن الندوة العسلية يمكن أن تغطى سطح الورقة كلها مكونه وسط مثالي لنمو فطر العفن الأسود الأمر الذي يؤدى إلى عرقلة عملية التمثيل الضوئي وبالتالي انخفاض المحصول. كما تسبب هذه الحشرة أضرار غير مباشرة للنباتات من خلال نقلة العديد من الأمراض الفيروسية

المكافحة لحشرات المن :

1- نظافة الحقول والترع والساقي من الحشائش التي تعتبر من أهم مصادر العدوى، كما أنها تعتبر عائل وسيط لكثير من فيروسات النبات.

2- الرش بأحد المبيدات الآتية :

·    أڤوكس 50% DG بمعدل 50 جرام / 100 لكل متر ماء.

·    مارشال 25% WP بمعدل 150 جرام/ 100 لكل متر ماء.

·    تشيس 50% WG بمعدل 20 جرام / 100 لكل متر ماء.

·    موسبيلان 20% SP بمعدل 25 جرام / 100 لكل متر ماء.

·    سوميثون 50 جرام EC بمعدل 250 سم / 100 لكل متر ماء.

 

 

حشرة المن

 

4- فراشة درانات البطاطس Potato tuber moth (Phthorimaea operculella Zeller )

مظهر الإصابة والضرر : تحفر اليرقات أنفاقاً في الجزء اللحمي من ثمار الطماطم الناضجة عند منطقة العنق فتتعفن الثمار وتنخفض قيمتها التسويقية، تزداد الإصابة بهذه الحشرة عندما يتم زراعة الطماطم بجوار زراعات البطاطس، كما تبدأ الإصابة مع نهاية شهر مارس مع تحسن الظروف الجوية.

المكافحة :

1- العناية بالعمليات الزراعية ونقاوة الحشائش.

2- الرش بأحد المبيدات الآتية:

·    دايبل DF بمعدل 50 جرام / 100 لتر ماء.

·    دايبل 2X بمعدل 50 جرام / 100 لتر ماء.

·    أجرين 6.5 % WP بمعدل 75 جرام / 100 لتر ماء.

·    بروكليم 5 % SG بمعدل 15 جرام / 100 لتر ماء.

·    أفانت 15 % SC بمعدل 15 جرام / 100 لتر ماء.

·    لانيت 90% SP بمعدل 75 جرام / 100 لتر ماء.

·    أجرنيت 90% SP بمعدل 75 جرام / 100 لتر ماء.

 

 

 

فراشة درنات البطاطس

 

5-     دودة ورق القطن Cotton leaf worm ( Spodoptera Littoralis ( Boisd ) )

مظهر الإصابة والضرر : تصيب هذه الآفة نباتات الطماطم والفاصوليا حيث تأكل اليرقات الحديثة بشرة السطح السفلي للأوراق ونسيجها ألإسفنجي في مساحات صغيرة تاركة السطح العلوي للبشرة والعروق الوسطى، ومع تقدم اليرقات في العمر تتسع المساحات وتأكل اليرقات كلا سطحي البشرة محدثة ثقوباً غير منتظمة الشكل والمساحات كما تهاجم الثمار أيضاً في حالة الطماطم.

 

المكافحة :

1- الحرث العميق والعزق وتقليب التربة يعرض العذراء للشمس والأعداء الحيوية.

2- إزالة الأوراق التي عليها لطع أو فقس حديث وأعدائها.

3- الرش بأحد المبيدات ويفضل أن يتم الرش في الصباح الباكر مع مراعاة أن يصل محلول الرش إلى الأسطح السفلية لأوراق النبات مع غسل النبات جيداً، وأن يتم الرش مع بداية حدوث الإصابة بأحد المبيدات الآتية :

·    دايبل DF بمعدل 50 جرام / 100 لتر ماء.

·    دايبل 2X بمعدل 50 جرام / 100 لتر ماء.

·    أجرين 6.5 % WP بمعدل 50 جرام / 100 لتر ماء.

·    بروكليم 5 % SG بمعدل 15 جرام / 100 لتر ماء.

·    أفانت 15 % SC بمعدل 26.5 جرام / 100 لتر ماء.

·    لانيت 90% SP بمعدل 75 جرام / 100 لتر ماء.

·    أجرنيت 90% SP بمعدل 75 جرام / 100 لتر ماء.

·    بيليو 50% EC بمعدل 25 سم / 100 لتر ماء.

·    بيرودان 5% SG بمعدل 15 جرام / 100 لتر ماء.

·    أمبريور 0.5 % EC بمعدل 20 سم / 100 لتر ماء.

 

 

6-     ذبابة أوراق الفول Faba bean leaf miner (Liriomyza trifolii Blanchard )

مظهر الإصابة الضرر : لا تؤثر الإصابات الخفيفة أو التي تحدث قرب نهاية عمر النباتات تأثيراً ضاراً على المحصول، ولكن يزداد الضرر عندما تصاب النباتات في مراحل نموها الأولى وبأعداد كبيرة من الآفة. هذا ويحدث الضرر نتيجة تغذية اليرقات على النسيج الأسفنجي بين بشرتي الورقة مما ينتج عنه اصفرار الأوراق وجفافها وتوقف النمو وقلة الإزهار وضعف الإثمار. وتختلف درجة الإصابة في النبات الواحد إذ أن الأوراق السفلية تكون أشد إصابة والجزء العلوي من النبات أقلها، كما تؤدي الإصابة أيضاً إلى انخفاض معدل امتصاص وتمثيل الأملاح المعدنية. كما تسبب الإناث ضرراً للنبات وذلك من خلال نقر التغذية التي تحدثها بواسطة آلة وضع البيض، والتي تسبب ضعف النباتات كما أنها تعمل على إصابته ببعض الأمراض البكتيرية والفطري

المكافحة :

1- العناية بالعمليات الزراعية المختلفة ونقاوة الحشائش.

2- جمع الأوراق المصابة وإعدامها.

3- الرش بأحد المبيدات الموصى بها، مثل :

·    فابكوميك 1.8% EC بمعدل 40 سم / 100 لكل متر ماء.

·    افيسكت 50% WP بمعدل 125 جرام / 100 لكل متر ماء.

·    رومكتين 1.8% EC بمعدل 40 سم / 100 لكل متر ماء.

·    نصر سيدول 50% EC بمعدل 250 سم / 100 لكل متر ماء.

·    بانكول 50% WP بمعدل 150 جرام / 100 لكل متر ماء.

 

 

ذبابة أوراق الفول

 

 

7-  العنكبوت الأحمر Two spotted spider mite ( Tetranychus urticae Koch)

يعتبر العنكبوت الأحمر من أهم الآفات التي تصيب الطماطم والفاصوليا في الحقول المكشوفة وفي الزراعات المحمية.

مظهر الإصابة والضرر :  تظهر أعراض الإصابة على صورة نقط صغيرة باهتة أو صفراء اللون على السطح العلوي للأوراق يقابلها على السطح السفلي بقع باهتة وعندما تشتد الإصابة يتحول لون الأوراق إلى البرونزي وتصبح جلدية الملمس كما تشاهد الأنسجة العنكبوتية وما يعلق بها من شوائب وأتربة على الأسطح السفلية للأوراق، هذا وتشتد الإصابة مع زيادة دفئ الجو وانخفاض الرطوبة النسبية.

المكافحة :

1- يجب نظافة الحقل من الحشائش حتى لا تكون مصدر عدوى.

2- يكافح العنكبوت في حقول الطماطم والكنتالوب والفاصوليا بالرش بأحد المبيدات الآتية :

·    سوريل ميكروني 70% WP بمعدل 250 جرام / 100 لتر ماء.

·    ميكرو نايت 80% WP بمعدل 500 جرام / 100 لتر ماء.

·    كزد أويل 95% EC بمعدل 1 لتر / 100 لتر ماء.

·    ڤير تميك 1.8% EC بمعدل 40 سم / 100 لتر ماء.

·    مكتين 1.8% EC بمعدل 40 سم / 100 لتر ماء.

·    أورتس 5% SC بمعدل 50 سم / 100 لتر ماء.

·    ماكوميت 10% WP بمعدل 20 جرام / 100 لتر ماء.

 

العنكبوت الأحمر

 

8-  حلم صدأ الطماطم الدودي Tomato rust mite ( Aculops lycopersici (Massee))

مظهر الإصابة الضرر : تبدأ الإصابة في الوراق والأفرع السفلية ثم تمتد بعد ذلك إلى الأجزاء العليا من النبات وأولى الدلائل على حدوث الإصابة هو تلون الأوراق السفلية باللون الفضي الذي يتحول بعد ذلك إلى اللون البرونزي (الصدئ) ثم تذبل وتسقط مما يؤدي إلى تعرض الثمار إلى حروق الشمس، كما تصاب الثمار أيضاً بالحلم فتبدو بشرتها خشنة الملمس وصدئي اللون مع وجود بعض التشققات عند منطقة العنق، وعادةً ما يظهر الضرر على النباتات عندما تصل إلى منتصف مراحل عمرها أو بعد ذلك ونادراً ما تصاب النباتات حديثة العمر بالضرر .

المكافحة :

1- يجب نظافة الحقل من الحشائش حتى لا تكون مصدر عدوى.

2- يكافح الحلم في حقول الطماطم بالرش بأحد المبيدات الآتية :

·    سوريل ميكروني 70% WP بمعدل 250 جرام / 100 لتر ماء.

·    ميكرو نايت 80% WP بمعدل 500 جرام / 100 لتر ماء.

·    كزد أويل 95% EC بمعدل 1 لتر / 100 لتر ماء.

·    ڤير تميك 1.8% EC بمعدل 40 سم / 100 لتر ماء.

·    مكتين 1.8% EC بمعدل 40 سم / 100 لتر ماء.

·    أورتس 5% SC بمعدل 50 سم / 100 لتر ماء.

·    ماكوميت 10% WP بمعدل 20 جرام / 100 لتر ماء

 

                            مظهر الإصابة بحلم الصدأ الدودي على ثمار الطماطم

الأمراض التي تصيب الطماطم

ومن الأمراض الشائعة والتي تنتشر عن طريق التربة:

مرض سقوط البادرات:
يحدث ذبول البادرات في عدة صور قبل الإنبات حيث تموت البذور قبل إنباتها. وبعد الإنبات حيث تهاجم الكائنات المرضية الساق عند سطح التربة وتسبب اختناق وسقوط البادرة.

 

عفن الجذور:
حيث تهاجم الكائنات قمم الجذور وتنتقل فيه حتى تموت البادرة، والكائنات المسببة لهذا المرض هي الريزوكتونيا، البيثيم والفيتوفثرا.
وللحد من انتشار هذا المرض يجب استعمال بذور معاملة بالمبيد الفطري قبل الزراعة، وحيث إن هذه المعاملة تكون غير كافية، فيمكن تعقيم التربة إذا كان ذلك متاحًا، أو تعقيم صواني الزراعة قبل استعمالها، أيضًا فإن تخفيف الماء يساعد على تحسين التهوية والتي تؤدي بدورها إلى الحد من انتشار هذا المرض. وفي حالة شدة الإصابة، ينصح بإضافة أحد المبيدات الفطرية مع ماء الري.

مصادر أمراض الطماطم:

1- البذور
ينتقل مرض فيروس الموازيك TMV عن طريق البذور وغالبًا يكون على غطاء البذور ويمكن معاملة مثل هذه البذور بالنقع في محلول ثلاثي فوسفات الصوديوم. كذلك مرض Bacterial canker فهو ينقل عن طريق البذور ويمكن التخلص منه عن طريق استخراج البذور بعملية التخمير وليس باستعمال الأحماض.

2- التربة ومخلفات المزرعة:
تعيش بعض الفطريات في التربة أحيانًا لمدة 3 سنوات، كما أن كثيرًا من الأمراض الفطرية والبكتيرية تعيش على مخلفات النباتات لعدة سنوات، ولذلك يجب إتباع الدورة الزراعية.

3- الحشائش:
ينتقل عن طريقها العديد من الأمراض وبخاصة الأمراض الفيروسية مثل فيروس موزايك الدخان وفيروس تجعد الأوراق الأصفر وخلافه.

4- الهواء:
بعض الأمراض وخاصة مرض البياض الدقيقي حيث ينتقل الفطر مع الرياح لمسافات كبيرة وكذلك الندوة المتأخرة.

5- العبوات – الدعامات – الخيوط – الصناديق:
وجد أن البكتيريا المسببة لمرض bacterial canker يمكن أن تعيش على الدعامات لعدة شهور. وبالتالي يمكن إصابة المحصول التالي المستخدم له نفس الدعامات، كما وجد أن الخيوط أو الصناديق المستعملة في التعبئة وغيره يمكن أن تكون مصدرًا لمرض فيروس موزايك الدخان.

الأمراض الفسيولوجية التي تصيب الطماطم وطرق التغلب عليها:

وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذه الأمراض لا تسببها فطريات أو بكتيريا أو حشرات، ولكن المقصود بها الأمراض التي تظهر نتيجة لظروف جوية غير ملائمة مثل انخفاض أو ارتفاع درجات الحرارة، خطأ في التسميد، عدم انتظام الري وهذه المسببات ينتج عنها ما يسمى بالأمراض الفسيولوجية، وبمعرفة سبب المرض يمكن التغلب عليه، حيث أن الأصناف تختلف فيما بينها بالنسبة لحساسيتها أو مقاومتها لتلك الأمراض، ومن أمثلة ذلك:

1- مرض عفن القمة الزهري:
وأعراض هذا المرض عبارة عن بقعة من القشرة تكون بنية اللون وطرية الأنسجة وجلدية في الجزء الطرفي والسبب المباشر لذلك هو نقص الكالسيوم في الثمار وينتج ذلك عند تعرض النباتات لظروف غير طبيعية

  • نقص الرطوبة في التربة
  • زيادة الملوحة في منطقة الجذور
  • زيادة معدل النتح.
  • زيادة الرطوبة في التربة والتي تؤدي إلى سوء التهوية.

ويمكن تفادي هذه الظروف بمجرد ظهور أعراض المرض وعمومًا إذا ظهرت الإصابة فيمكن الرش بكلوريد الكالسيوم لمنع ظهور المرض في الثمار الجديدة.

 

2- تشقق الثمار:
يحدث التشقق غالبًا في الثمار الناضجة وقد يبدأ قبل التلون بعدة أيام ويستمر حتى اكتمال اللون الأحمر وتجدر الإشارة هنا إلى أن حساسية الثمار للتشقق تعتبر صفة وراثية مرتبطة بالصنف، وقد تمكن مربي النباتات من إنتاج أصناف جديدة متوسطة الحساسية للتشقق ويساعد على ظهور هذه الصفة درجات الحرارة المرتفعة مع انخفاض مفاجئ في نسبة الرطوبة بالتربة، وعند الري المفاجئ بعد فترة عطش طويلة فإن امتلاء الأنسجة بالماء يعمل على الضغط الداخلي على الخلايا ويسبب تشققها، ولعلاج هذه الظاهرة تنتخب الأصناف الأكثر مقاومة، وتفادى ارتفاع درجة حرارة الثمار مع الحفاظ على درجة الرطوبة بالتربة في حالة توازن.

 

3- تشوه لون الثمار:
وتظهر فيها الثمار بألوان غير منتظمة حيث تكون اللون الأخضر الفاتح أو أحيانًا بعض المساحات غير الملونة في الثمار وترتبط هذه الظاهرة بعدم انتظام شدة الإضاءة والبرودة، وارتفاع نسبة الرطوبة بالتربة، وزيادة النيتروجين، ونقص البوتاسيوم وظهور هذه الأعراض في حالة نقص شدة الإضاءة فيمكن ري التربة مع إضافة أسمدة يقل فيها نسبة النيتروجين. وإذا حدثت هذه الظاهرة عند زيادة شدة الإضاءة. فيمكن أن يكون السبب في هذه الحالة عدم توازن العناصر (زيادة نيتروجين أو نقص بوتاسيوم أو قد يكون زيادة في رطوبة التربة).

4- لفحة الشمس ولون الثمار البرتقالي
كل هذه الأعراض ترتبط أساسًا بارتفاع درجة الحرارة أو زيادة شدة الإضاءة ويجب تجنب إزالة أي أوراق يمكن أن تعمل على حماية الثمار من أشعة الشمس خلال أشهر الربيع والصيف حين تتعرض الثمار لفترات طويلة لأشعة الشمس المباشرة.
أما عن الثمار البرتقالية اللون فيمكن أن تعزى إلى نقص نسبة صبغة الليكوبيين المسببة للون الأحمر عند ارتفاع درجات الحرارة، أما صبغة الكاروتين والتي تسبب اللون الأصفر البرتقالي فهي لا تتأثر بدرجات الحرارة.
أما استمرار لون الأكتاف الأخضر مع تطور ونمو الثمرة فيمكن اعتباره صفة وراثية مرتبطة بالصنف. ولتجنب هذه المشاكل يجب عدم تعريض الثمار لضوء الشمس المباشر، ويمكن زراعة الأصناف ذات المجموع الخضري الجيد والذي يقي الثمار من لفحة الشمس. كما يمكن التظليل 


5- ثمار مفرغة
وتكون فيها مساكن الثمرة خالية من البذور والعصير ويرجع ذلك إلى:
عيب في عملية التلقيح والإخصاب. وتحدث هذه الظاهرة غالبًا عند انخفاض درجة الحرارة مع انخفاض شدة الإضاءة.

6- تشوه الثمار:
يتأثر شكل الثمار ويصبح غير منتظم وتقل قيمته التسويقية، وتحدث هذه الظاهرة غالبًا عند إصابة مبيض الزهرة أو بسبب التركيب الوراثي للزهرة وقد يكون بسبب بعض الظروف الجوية

 في نمو أعضاء الزهرة بطريقة غير طبيعية.

عفن الرقبة

الأعراض

  • يصيب الفطر سيقان شتلات الطماطم بعد ظهورها فوق سطح التربة عند منطقة اتصال ساق الشتلة بسطح التربة أو أعلى قليلا.
  • تبدأ الإصابة على هيئة ندبة صغيرة سوداء إلى بنية سرعان ما تكبر وتحيط بالساق.

الوقاية

  • زراعة بذور الطماطم في خطوط داخل أحواض (عرض قاعدة الخط 30سم) بحيث تتم الزراعة في المثلث العلوي من الريشة العمالة (في الاراضى الثقيلة) أو منتصف الريشة العمالة (في الاراضى الصفراء) أو الثلث السفلى للريشة العمالة (في الاراضى الرملية).
  • الشقرفة الخفيفة حيث تؤدى لتهوية ارض المشتل وزيادة نمو المجموع الجذري وبتكرار هذه العملية تصبح الشتلات على قمة الخطوط وتصل الشتلات لحجم مناسب بعد حوالي شهر إلى 40 يوما.
  • وعند حدوث إصابة بالمشتل المنزرع في خطوط داخل أحواض يجرى الرش بمادة فيتافاكس / ثيرام ثيرام بمعدل 200جم / 100 لتر ماء ثم إجراء الشقرفة .
  • رش المشتل أربعة رشات فيتافاكس / ثيرام بنفس المعدل + السيليكرون أو المارشال أو الاكتيليك بالمعدلات الموصى بها لكل مبيد لمقاومة الذبابة البيضاء التي تنتشر في هذا الوقت وتنقل مرض تجعد والتفاف الأوراق على أن يكون الرش أسبوعيا.
  • للوقاية من عفن الرقبة في الأرض المستديمة وكذلك أمراض عفن الجذور والذبول ترش ريشة الزراعة قبل الشتل وكذلك بعد الشتل بأسبوع بمحلول يتكون من زيزولكيس / ثيرام بمعدل 3 جرام / لتر+ توبسين إم 70 بمعدل 1.5 جم / لتر + ريدوميل / بلاس بمعدل 1.5 جم / لتر ثم تحزم الشتلات وتنقع في هذا المحلول لمدة 10 دقائق ثم الشتل
  •  
  •  .

2- الذبول وعفن القاعدة :

Fusarium oxysporum F.sp.lycopersici

المسبب لعفن القاعدة: Fusarium oxysporum F. sp. Ridics lycopersici

  • ينتشر مرضى الذبول وعفن القاعدة في الاراضى الرملية بصفة خاصة. وتتلخص الأعراض في حدوث تهدل للأوراق السفلية ثم تأخذ في الاصفرار ثم تجف الأوراق وتظل معلقة على الساق.
  • ويحدث ذبول الأوراق وجفافها من أسفل إلى أعلى النبات. وبعمل قطاع طولي في الساق يشاهد وجود خطين طوليين لونهما بني عبارة عن انسداد الأوعية الناقلة للماء بالتيلوزات والمواد الملونة كالميلانين. أما عند عمل قطاع طولي للجذر فيلاحظ التكون البنى في مركز الجذر.
  • يحدث مرض عفن القاعدة نفس الأعراض السالفة الذكر بالإضافة إلى ذلك فان التلون البني للأوعية الناقلة للماء في الساق لا يمتد إلى أكثر من 20سم من سطح التربة كما يحدث المرض الأخير عفنا في قاعدة النبات وتهتكا في منطقة قشرة تاج النبات.
  • وغالبا ما تحدث الأعراض عند إزهار النباتات ويزداد انتشار المرضين في الأرض بتكرار زراعتها. هذا وتساعد النيماتودا على زيادة مرض الذبول وخاصة في الأصناف القابلة للإصابة.

الوقاية

  • يجب إتباع دورة زراعية رباعية.
  • زراعة أصناف الطماطم المقاومة للمرضين.
  • تطهير المشاتل والريشة العمالة كما سبق في مرض عفن الرقبة
  • .

- اللفحة الجنوبية

المسبب : الفطر Sclerotium rolfsii

الأعراض

  • ذبول النبات ويحدث الذبول بدون تغير في لون المجموع الخضري حتى يموت النبات في النهاية.
  • تتحزم قاعدة الساق بنمو ابيض يغطى الأنسجة الميتة من الساق ينغمس في هذا النمو أجسام لونها بني خفيف في حجم حبة الخردل والتي تميز هذا المرض .

المقاومة

إتباع الوسائل الصحية السليمة مثل :

  • إزالة النباتات المصابة وحرقها خارج الحقل.
  • إتباع دورة ثلاثية على الأقل مع زراعة محاصيل الذرة والذرة الرفيعة.
  • التنظيم الجيد لرطوبة التربة والحرث العميق.
  • الأصناف المقاومة والمتحملة : صنف TH3/8 يتحمل المرض لحد ما.

4- مرض الندوة المبكرة

المسبب : الفطر Alternaria solani

الأعراض

  • بقع على الأوراق تتكون على الأوراق السفلية للنبات ثم تمتد للأوراق الأعلى وتتميز البقع بوجود حلقات دائرية حول مركزها، وتقرحات على الساق وبقعا على الثمار تتميز بوجود حلقات دائرية حول مركزها أيضا، وذات لون اسود إلى البنى المسود .
  • تتكون البقع على الثمار عند منطقة اتصال عنق الثمرة بالثمرة وهى بقع مسودة جلدية غائرة وغالبا ما تحدث الإصابة للثمار وهى مازالت خضراء وقد تحدث والثمار في مرحلة النضج، عند زيادة الإصابة تتحد البقع على الأوراق وتجف الأوراق وتسقط.

المقاومة

  • إتباع دورة زراعية يراعى فيها عدم تكرار زراعة الطماطم والبطاطس والباذنجان متجاورة.
المصدر: الويب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2403 مشاهدة
نشرت فى 8 يناير 2015 بواسطة mohamedsharaf53

محمد فؤاد أنور شرف

mohamedsharaf53
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,099