محمد عصمت فرج

مقالات في التكنولوجيا وتنمية المجتمع والحضارة والإنسانيات

ينشر موقع مصراوي مقالا عن "حملة لمكافحة التحرش" .. هي نفسها تحرش بمن يراها

(اضغط هنا لترى الصورة بالحجم الكامل)
تحرش بصري بذيء باستعمال صورة بورنو بحجم عمارة كاملة في القاهرة
لا يجوز تبريرها في مجتمع مصر.. لا كضرورة تبيح المحظور.. ولا بغيره من مبررات.. أيا كانت.. في رأيي

لم أكن أتخيل أن يصل الشطط بهؤلاء النشطاء - ولن أحابيهم وأنزع عنهم صفة التطرف المصحوب بالتحجر الفكري - إلى هذه الدرجة

ولم أكن أتخيل أن ينشر موقع مصراوي هذه الصورة البورنو الفاحشة هكذا بسهولة..
 معتمدا ربما على أن بها خداع بصري لأنها متداخلة في صورة أخرى، فلن يلحظها احد؟
أو ربما لأن كاتب المقال لم يلحظ هذا الخداع البصري الواضح جدا؟

حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يشعل الفتنة في مصر.. عامدا عاندا
تحت شعار الدين.. أو تحت شعار الحرية بلا أخلاق..
أو تحت شعار مكافحة التحرش!.. أو حتى تحت شعار مكافحة التطرف نفسه..
أو تحت اي شعار أيا كان
لمجرد تمرير فكره الشخصي.. أو إيديولوجيته الخاصة.. أوقناعاته المتطرفة
وفرضها على المجتمع كلما سنحت له فرصة.. بغض النظر عما ستحدثه من آثار تدميرية
فتشتعل الحرائق.. ونهلك جميعا كل يوم!!!
نهلك.. نشطاء.. ومجتمع.. متطرفين ومعتدلين.. تهلك مصر والمصريين

بسبب استمرار العناد عند الجميع
وضيق الأفق وضيق الصدر وتقديس الرأي الشخصي..
والتعصب الحاد للفكر والرأي وانعدام القدرة على الحوار وسماع الآخر

المقال هنا

http://www.masrawy.com/news/Various/General/2014/April/13/5875723.aspx

والصورة اليسرى - مرفقة ايضا - هي التي تحتوي على رسمة عارية
لامرأة عارية تماما.. تهدف لإيصال فكرة أن هذا الرجل يقبع جسد المرأة كهاجس مستمر في رأسه

كيف نستعمل صورة متحرشة.. لمقاومة التحرش
الغاية لا تبرر الوسيلة
والنوايا الحسنة لا تكفي
أيا كانت الغاية.. وايا كان نبل نوايا فاعلها

محمد

ساحة النقاش

محمد عصمت فوزي محمد فرج

mohamedesmatfarag
- مدير مواقع وتسويق إلكتروني. - مترجم تقني ومهندس تعريب للبرمجيات الحرة والمصدر المفتوح. - دراسات عليا في تصميم وتكنولوجيا التعليم - أمريكا. Emporia State University - ليسانس اللغة العربية والدراسات الإسلامية. جامعة القاهرة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

34,038