اليمن دولة على هاوية الفقر والمجاعه تهدد حياة الشعب مزامنه مع إنتشار الأوبئة والامراض في ضل إنقسام سياسي وإنفصال يلوح بعلامات لاجدال فيها.

 مجاهد حمود سعد

 

بعد أن شهدت اليمن ظروف قاسية اشتدت وزادت والمعاناة اكثر فأكثر من بعد العام ٢٠٠١١م .

حين خرجت جموع الشعب اللى شوارع المدن وشكلت ساحات لاعتصامات مفتوحه مطالبة برحيل الرئيس صالح . وتشكيل حكومه جديده .

وكان مطلبها الشرعي بناء دوله مدنيه يعمها العدل والسلام ،  لم تكتمل المطالب ولم يتحقق ذلك الحلم الذي راود اليمنيين بعد طول إنتظار،

لم يفضي إلى حل جذري للمشكله التي تفاقمت واصبحت عبئاً على الوطن والمواطن .بل على المجتمع الاممي ، كان الدور الخليجي فعال وبشدة إزاء ما اسميت بثورة الشباب السلمية ، او ما يسمى بالربيع العربي .

في غفله كانت هناك قوى تستمد قوتها من قوى خارجية دخلت تحت مظلة الثورة وكانت مطالبها عادله 

وهي تخفي شي آخر غير مطالب بقية الشعب اليمني.

المبادرة الخليجية أخذت طابعاً آخر وغيرت مجرى الثورة ومسارها . سرقت حلم الشباب ، وابدلته بكابوس مازال يخيم على شعب باكمله.

لم تكن المبادرة الخليجية عادله بما يكفي ، فهي منحت حصانه لقاتل مستبد . بعد ارتكاب ابشع الجرائم بحق الشباب السلمي الذي خرج مطالباً بحقوق مشروعه.

 

جمعه الكرامة .

يوم لاينساه اليمنيين وبصمه عار على جبين كل مرتكبي تلك الجريمه التي حصدت ارواح مايقارب ال٦٠ شابا من المعتصمين في ساحه الحريه بجامعه صنعاء.

 

وغيرها محرقه ساحه الحريه في تعز .واكثر المحافظات اليمنيه .

المبادرة الخليجية نسفت كل تلك المطالب التي تحولت بعد جمعة الكرامه إلى مطالب بمحاكمه الرئيس صالح ومن يقف وراء تلك الجريمه .

مبادرة .منحت حصانه لقاتل . وعملت لصالح حكومه المخلوع صالح وعائلته.

 

سلمت السلطه . لهادي كرئيس توافقي من جميع المكونات السياسيه . كرئيس لمده عامين وبعدها تجرى انتخابات رئاسيه.

بقي كل شي تحت سيطرة الجيش الذي يقوده افراد من عائله المخلوع .

الحوار الوطني الشامل ومخرجات الحوار.

لم تنفذ ولم يلتزم بها بل كانت حبراً على ورق .

 

صالح ونوايا الانقلاب .

لم يكتفي المخلوع صالح بالمبادرة الخليجية .ولا بمخرجات الحوار بل عمل وبكل ما يملك من مكر وخداع وقوه ضد حكومه الوفاق الوطني التي شكلت بعد مؤتمر الحوار الوطني . وكان لحزب المؤتمر نصف ولبقية الاحزاب نصف آخر .

 

صالح والتحالف الحوثي .

بعد أن واجهت حكومه الوفاق عثرات وتلكؤ في سيرها نحو تطلعات الشعب واماله .

كان المخلوع صالح يترقب خطوه خطوه لسير الحكومه في ادائها . لينتهز فرصة ينقضّ  من خلالها على كل  ماينص في المبادرة الخليجية .ليعود مجددا ً في المشهد بنوع آخر .

لم يكن احد يدرك أن هناك تحالف حوثي مع صالح

حتى الثورة المضاده التي انطلقت من كهوف صعده وجبالها تحت مسمى المسيره القرانيه .

معسكرات الدوله مازالت تحت سيطرة المخلوع صالح 

سلمت بكل مافيها من عده وعتاد ...  تساقطت المعسكرات معسكراً تلوا الاخر .وصولاً حتى  صنعاء .  وسيطرة التحالف الحوثي مع المخلوع على كل مفاصل الدوله ومؤسساتها العسكريه .

ومحاصرة هادي في منزله الكائن في شارع الستين 

استعداداً لتنفيذ إنقلاب عسكري . 

يطيح بهادي . وبكل المساعي الدولية العربيه لحل الازمه في اليمن .

 

هادي وفرارة إلى عدن .ومطالبته التحالف العربي بالتدخل العاجل لإستعادة الشرعية والدولة من قبضة الانقلابيون  .....

هناء كانت المفاجئة والصفعة القوية الغير متوقعه .

لم يكن احد يدرك ان التحالف العربي بقياده المملكه العربية  السعوديه   سيبداء اولى طلعاته الجوية لقصف المعسكرات التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

لم يكن في الحسبان ،!

تحول تاريخي في مسيرة الصراع على السلطة .

اليمن تشتعل جوا وبراً . في اولى الليالي لعاصفه الحزم .  ودخول اليمن في حرب مفتوحة لانعرف نهايتها ، رغم ما صار رح بة المتحدث العسكري للتحالف العربي عسيري بعد شهر ونصف من بدايه العاصفه انه تم تدمير ٩٠ ٪ من الاسلحه التي تسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

وان الازمه ستنتهي بالقريب العاجل وستحسم الامور وتعاد الشرعية ،

تصريحات لاصحة لها . توقعات لاتحمل اي صدق .

عامان ومازالت الحرب تحمل اوزارها وتضع اثقالها على كاهل المواطن اليمني الذي لا حول له ولاقوه 

الشعب الذي اصبح يحلم بلقمة العيش ،  بعد انقطاع رواتب الموظفين دخلت اليمن مسارا ضيقاً . وخانقاً

حد المجاعه والمرض . ولاحياه لمن تنادي .

شعب لايحس بألمه غير ابنائه في ارض الوطن ، 

لاينفع الحديث عن الوضع السياسي الراهن . عبر المحللين السياسيين والكتاب الصحفيين المقيمين بالخارج .

اسمع لمواطن يمني واحد يعيش في ارضة وستعرف الحقيقه كلها . ستحس كل والمعاناة والأسى الذي يتذوقه شعبنا اليمني الصابر .

 

عاصفة الحزم ..  لم نعول عليها كثيرا في إنها الصراع اليمني اليمني ، ولم اقتنع بها كحل لإعاده السلم والأمن الوطني .

فالحرب ليست حل لانهاء الصراعات والانقسامات السياسية .

فالحرب آثمة مهما كانت ولأي ظرف كان.

ففي النهاية حوار سياسي يضم كل الاطياف السياسية تحت سقف واحد ووطن واحد .طالت الحرب ام قصرت .

مشكلتنا الآن تغيرت لاتعد سياسية فقط بل إنسانيه بكل ما تعنيه الكلمه . شعب يموت جوعاً ومرضاً ...

إن لم يمت برصاصه او صاروخ .

فإلى متى ؟

ياحضراتنا السياسيين . 

#أوقفوا_الحرب_

#اليمن

المصدر: مجاهد حمود سعد
mogaheed70

مجاهد حمود سعد

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 13 مشاهدة
نشرت فى 19 يونيو 2017 بواسطة mogaheed70

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,088

مجاهد حمود سعد

mogaheed70
موقع خاص لايعبر الا عن سياسة واراء الكاتب نفسة. ١_نناقش الوضع على الساحة اليمنية ٢_ننتقد الاخطاء التي قد يرتكبها السياسيون ٣_نعرض همومنا ومشاكلنا »

للتواصل معنا ت 967716040669+

716040669