25  يناير 2011 لقد كانت ثورة حقيقية من شعب ذاق مرارة الظلم على مدار ثلاثين عاما و الان و بعد مرور عام كامل على الثورة تدور اسئلة كثيرة حول انجازات الثورة و ما ادت اليه و هل حققت اهدافها ام لا؟ .

دعونا نتفق ان اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية . يرى البعض بأن الثورة لم تحقق شئ من اهدافها و يرى اخرون انها مازالت في مخاض عسير و لكن يجب ان نعلم جيدا ان الثورة حققت بعض اهدافها و باقي الاهداف تحتاج الى امرين لا ثالث لهما صبر مغلف بعمل و تكاتف يزينه امل .

ايها المصريون استطعنا ان نزيل نظام فاسد و من كان يجروء حتى ان يحلم بذلك . من كان يصدق ان ياتي يوم ليرى حسني مبارك خارج السلطة ليس ذلك و حسب بل داخل قفص الاتهام . من كان يحلم بوجود عدد من الاحزاب التي تمارس العمل السياسي بشكل صحيح . من كان يحلم بنهيار الحزب الوطني الديموقراطي الذي حكم مصر بالفساد . من كان يحلم ان بافراج عن كل السجناء و المعتقلين السياسيين الذين قبعوا في غيابات السجون بلا ذنب الا لانهم قالوا كلمة حق امام سلطان جائر . من كان يحلم بزوال كابوس التوريث الذي اعدة النظام السابق ليعيد مصر الى ملكية مشوهة .من كان يحلم ببرلمان ياتي بانتخابات نزيه بدلا من برلمان الكذب و التزوير . من كان يحلم ان يقول كلمة حق في اكبر ميادين مصر و يعود الى بيته سالما دون ان تستضيفة امن الدولة و الزبانية . اليس هذه كلها كانت احلام ؟ اليس ذلك كله كان دربا من الخيال ؟ اليس هذا كان حلما جميلا نحلم به كل ليلة ثم نستيقظ على كابوس اسمه الواقع ؟!!!.

و الان و بعد ان وفقنا الله تعالى و حققنا هذة الاحلام اليس هذا جزء تحقق من عدة اجزاء اسمها اهداف الثورة ؟!!!. اما عن بقية الاجزاء فنحن من يفعلها و يحققها بروشتة العمل و الصبر التكاتف و الامل و البعد عن التخوين و العنف.

اليس من حق المواطن البسيط الذي شعر لاول مرة منذ ثلاثون عاما اه انسان له راي و كرامة اليس من حقه ان يحتفل بثورته بعد مرور عام ؟!!! و لكنه نظر حوله بعد عام ليجد فئات تتحدث عن اعتصامات و تظاهرات فتحولت فرحته الى ترقب و سعادته الى حزن . لما كل هذا ؟ سؤال اطرحه على كل من يريد التظاهر و يدعوا اليه الان . لماذا التظاهرات ؟. يجيبني احدهم للضغط على المجلس العسكري كي يسلم السلطة للمدنيين . ارد عليه قائلا يا اخي الكريم لقد اعطاك المجلس العسكري خارطة نسير عليها حيث في الاول من يوليو سيحلف رئيس منتخب من قبل الشعب اليمين كرئيس لمصر و اذا لم يتم ذلك حينها يكون هناك مبرر للتظاهرات .

يرد احدهم قائلا و لكن العسكر كاذبون فهم يريدون السلطة . اجيب تذكر معي من الذي اجل انتخابات مجلس الشعب التي كان مقرر لها شهر سبتمبر من العام الماضي اليست الاحزاب الجديدة بدعوا انها مازالت لا تمتلك ثقلا في الشارع المصري . و استجاب المجلس العسكري لذلك و لم يضحك علينا و ترك الاختيار للشعب الذي اختار نوابه فلماذا لا تضع ذلك في ميزان الجيش المصري .

يحاورني احدهم قائلا : اراك تتحدث و كانك ضد الثوار فهل انت كذلك ؟ ارد قائلا انا مع الثورة قلبا و قالبا بل وشاركت فيها من اول يوم في مدينتي السويس مهد الثورة . و ذهبت الى التحرير ايضا و لكن الوجوه تختلف فهناك اختلاف واضح ما بين متظاهري 25 يناير الى 11 فبراير  و متظاهري اليوم و دعوني اقولها بكل صدق من يدعوا الى تظاهرات الان في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها مصر فهو لا يحب مصر و انما هو طالب لمصلحة شخصية او لم يستطع ان يحقق ما يريد عبر الانتخابات فلجأ الى التظاهر .

ايها المتظاهر الذي تزعم انك ثائر على الظلم اين الظلم الذي تثور ضده ؟ ام انك تثور ضد مصر ؟ ليس هناك مبرر لثورتك الان انتظر فقط 5 اشهر و بعدها ان لم ينفذ الجيش كلامه سأكون قبلك في الشارع .

ايها المتظاهر لا تفسد فرحة المصريون الذين اشتقوا ليوم كهذا و عندما جاء وجدوك امامهم تحجزهم عن السعادة و تدفعهم الى الترقب .

قد اكون مخالفا لرأي البعض و موافقا لرأي اخريين و لكنها وجهة نظري .

اعز الله مصر و شعبها و حمى ارضها و ترابها . الله اكبر عاشت مصر حرة قوية .

mmsuesysuez

د. محمد مصطفى ( السويسي )

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 368 مشاهدة
نشرت فى 21 يناير 2012 بواسطة mmsuesysuez

ساحة النقاش

Dr. Mohamed Mostafa Abd El Hafez

mmsuesysuez
هو موقع يحمل في طياته مجالات عديدة ثقافية - طبية - مجال الطب البيطري - تاريخية و اجتماعية. This Site Interested in many fields like Culture - Medical - Veterinary Medicine - History and Society. »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

69,838

مصر في القلب

تحية الى الشعب المصري العظيم و الى شهداء ثورة 25 يناير تحية الى مدينتي السويس الباسلة شرارة الثورة المصرية تحية الى مصر العزة و الكرامة مصر النبل و الحضارة. افتخر باني مصري احب الاهرمات و النيل افتخر بأني مصري احب القناة و الهواء العليل .

مصر في القلب &  مصري و أفتخر