علم "اليوم السابع" أن طاقم التحكيم المصرى الدولى بقيادة ياسر عبد الرءوف، رفض رشوة بمبلغ تجاوز 10 آلاف دولار أثناء إداراته للقاء مازيمبى الكونغولى وسيمبا التنزانى فى ذهاب دور الـ32 لبطولة دورى الأبطال الأفريقى، والتى أقيمت فى الكونغو يوم 20 مارس الماضى.

بدأت قصة الرشوة حينما فوجئ عبد الرءوف وأعوانه فى هذه المهمة فهيم عمر الحكم الرابع والثنائى المساعد أيمن ديجيش وشريف صلاح، بوجود محاولات من جانب بعض مسئولى نادى مازيمبى يعرضون عليهم تسهيل مهمة فريقهم فى هذه المباراة مقابل منحهم مبلغ 10 آلاف دولار قابلة للزيادة، وهو ما رفضه الطاقم المصرى جملة وتفصيلاً وطلبوا شرطة الكونغو للإبلاغ عن الأمر.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل تلقى الطاقم المصرى تهديدات بالقتل فى حال الإفصاح عن ذلك العرض، مما جعل الحكام يتكتمون على الواقعة خوفاً على حياتهم، حتى أداروا المباراة وخرجوا بها إلى بر الأمان.

يذكر أن مازيمبى تفوق على سيمبا فى هذه المباراة بنتيجة 3/1، ومن المنتظر أن تجمعهما مواجهة أخرى يوم السبت المقبل فى إياب دور الـ32 للبطولة. 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 22 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

5,871