أكد شديد قناوى، لاعب ومدرب فريق المنيا السابق، أن مجلس إدارة ناديه برئاسة أحمد شحاتة، سوف يتراجع عن قراره بتجميد فريق الكرة عندما يعلن مسئولو اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر، موعد عودة استئناف مباريات الدورى مرة أخرى، خوفاً من دفع غرامة الانسحاب من المسابقة، والتى تقدر بـ200 ألف جنيه.

أضاف قناوى، أنه لن يقبل بقيادة الفريق خلال المرحلة القادمة، مثلما يتردد داخل أروقة النادى لأنه لا يقبل أن يكون كبش فداء لأخطاء الآخرين، معترفاً بأن المنيا سوف يهبط لدورى القسم الثالث إذا عادت مباريات الدورى، لأن الاعتماد على لاعبين من غير أبناء النادى، جعل الأمر يصل إلى مقابل مادى يتقاضاه اللاعب دون أن يعرف تاريخ النادى الذى يمثله.

قال قناوى، إن الاعتماد على أبناء النادى خلال الفترة القادمة، هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية التى يمر بها، وذلك فى ظل إدارة النادى برئاسة أحمد شحاتة التى تبذل جهداً كبيراً لتوفير الأموال، إلا أن الموارد المحدودة لناديه تقف حائلاً بينهم وبين إنعاش الخزينة، مسيراً إلى جاهزيته لخدمة ناديه فى أى موقع آخر غير قيادة الفريق الأول. 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 4 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

3,663