فجر أحمد مصطفى نجم الزمالك فى فترة الستينيات والمرشح على منصب العضوية فى انتخابات النادى المقبلة مفاجأة قوية، عندما أكد على مطالبته بضرورة إلغاء الندوات المقرر عقدها عقب إعلان القرعة المختصة بتحديد أرقام المرشحين ومواعيد ندواتهم.

وأرجع مصطفى طلبه إلى إمكانية أن تتسبب الندوات فى إثارة حالة من البلبلة وعدم الاستقرار داخل النادى فى حالة حدوث خلافات بين المرشحين وصدور إساءات من مرشح تجاه الآخر.

وفى ذات السياق أكد مصدر مسئول داخل النادى فى رده حول مدى قانونية طلب أحمد مصطفى بأنه من الممكن أن يتم اتخاذ قرار بإلغاء الندوات دون أى اعتراض من جانب المرشحين، لاسيما وأن عقد الندوات غير ملزم على النادى، وإنما هو عبارة عن إجراء عادى ليس له أى صلاحية قانونية.

كما أكد نفس المصدر، أن مجلس الإدارة يدرس بالفعل تنفيذ هذا الأمر بإلغاء الندوات فى حالة خروج أى مرشح عن النص والسلوكيات المفترض أن يسير عليها المرشحين، خصوصاً وأن الإدارة الحالية تسعى إلى خروج الانتخابات بشكل حضارى يليق باسم وسمعة الزمالك. 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 11 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

6,534