اقترب محمد صبحى حارس مرمى الإسماعيلى من الرحيل عن فريقه بنهاية الموسم الجارى، بعدما وصلت علاقته مع إدارة ناديه إلى طريق مسدود وفشل محاولات حل أزمة تجديد عقد اللاعب وكذلك أزمة مستحقاته القديمة المتأخرة لدى قلعة الدراويش.

وتصاعدت أزمة صبحى بعد قرار الإدارة باستبعاد الحارس من معسكر الدراويش المغلق والمقام حاليًا بالقاهرة بسبب رفضه العرض المقدم من إدارة ناديه للموافقة على تجديد عقده والتنازل عن جزء من مستحقاته القديمة.

كان الإسماعيلى قد عرض على صبحى الحصول علي مليون جنيه من مستحقاته القديمة على أربعة أقساط مقابل التنازل عن 868 ألف جنيه والتجديد للدراويش مقابل مليون جنيه في الموسم الواحد وهو ما يرفضه اللاعب.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 29 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

6,069