محاسب_قانونى_محمد_على_ابراهيم

#اعداد_الحسابات_والميزانيات. #الاقرارات_الضريبيه. #التقارير_دراسات_الجدوى. #الاستشارات_القانونية

باقى من الزمن اقل من شهر على انتهاء موعد تقديم الاقرار

ويُعتبر الشخص المكلف بأداء الضريبة هو مالك العقار أو
الوحدة السكنية مهما بلغت قيمتها، وحتى لو كانت فى تقديره فى حدود
الإعفاء، الذى وضعته المصلحة لكل وحدة سكنية تقل عن قيمتها عن 500 ألف
جنيه. وتشمل العقارات المقصودة كل مبنى سواء كان منزلا يضم عدة وحدات مملوكة لشخص واحد، أو فيللا أو شقة أو كشك أو عوامة، «مصنوع من الطوب أوالخشب أو الحديد»، كما يوضح نص الإقرار الضريبى، وسواء كانت كاملة التشطيب
أو على المحارة، مسكونة أو غير مسكونة، كما يشمل أسطح واجهات المبانى التى يتم تأجيرها لغرض الإعلان أو تركيب محطات تقوية للمحمول أو غيرها.

وتثبت الملكية من خلال العقود أو الأحكام القضائية أو إعلام الوراثة، وغيرها من وسائل إثبات الملكية، ويتم تقديم إقرار واحد للوحدة المملوكة لأكثر منشخص، ينوب عنهم واحد لتقديمه، كما أن الوحدات المسجلة بعقود ابتدائية،
يكون مالكها الجديد ملزما بتقديم إقرار عنها.

*أما المستأجر

فليس عليه تقديم إقرار، كما أنه لا يضار فى حالة عدم التزام المالك بسدادالضريبة،

كما يقول سعيد عبدالمنعم، أستاذ المحاسبة والضرائب بجامعة عين شمس، وإنما من حق المصلحة أن تحصل منه الإيجار المعتاد الذى يدفعه، وتخصمه من الضريبة المستحقة على المالك فى تلك الحالة، مع تقديم وصل للمستأجربالمبلغ الذى دفعه.

وتتاح الإقرارات الضريبية فى مأموريات الضرائب فى الأحياء المختلفة، كما أنها متاحة على موقع وزارة المالية
وموقع مصلحة الضرائب العقارية على الإنترنت. ويضم الإقرار بيانات المالك،وعنوان العقار، مواصفاته، وتشمل عدد الأدوار، وعدد الوحدات السكنية فى كل دور، ومواصفات الوحدة السكنية، والتى تشمل عدد الغرف، والحمامات، ونوع التشطيب، إذا ما كان فاخرا أو متوسطا أو شعبيا، «فإذا كان لدى الشخص شقةمن غرفتين وصالة على سبيل المثال، تحسب الصالةكغرفة، وبالتالى تكون وحدتهمكونة من ثلاث غرف»، كما تقول موظفة الضرائب العقارية.

وتسرى الغرامة على كل من يملك عقارا «سكنيا أو غير ذلك» لم يقدم عنه إقراراضريبيا حتى 1/12/2009، إلا أن تحصيل الغرامة، التى تتراوح قيمتها ما بين
٢٠0و٥٠٠٠ جنيه سيتم «بعد الانتهاء من عملية حصر العقارات القائمة، حتى نعرف عدد العقارات القائمة والتالى عدد من تخلفوا عن تقديمه»، بحساب فرج،الذى يقدر الفترة التى ستستغرقها عملية الحصر بثلاث سنوات.

وبعد انتهاءالحصر ستخطر المصلحة المواطنين بأنهم معفيون من الضريبة إذا كانوا تحت حدالإعفاء أو بالقيمة المستحق سدادها.

تحصيل الضريبة

من المفترض أن يبدأ فى 2011، ويقول فرج إن المصلحة سوف تيسر الأمر على الممولين الذين تتأخر عنهم فى تقديم الإخطار، نتيجة لأن عملية حصر وتقييم العقارات ستمتد
إلى ما بعد موعد بدء فرض الضريبة،

«كنوع من الاعتذار سنقوم بتقسيط الضريبةعلى من تأخرنا عليهم فى الحصر ومن ثم الإخطار»، موضحا أن هناك تطبيقا
تجريبيا للتقييم العقارى قد بدأ فى مدينتى 6 أكتوبر والشيخ زايد يتم على أساسه وضع معايير لتقييم بقية الوحدات فى المدينتين، ثم يمكن تعميمه علىالوحدات المشابهة فى مناطق أخرى.

وتحسب الضريبة بناء على تقديرالقيمة الإيجارية،

 وهى القيمة التى يمكن أن يتم تأجير الوحدة السكنية بها،
والتى تحددها لجنة مختصة، بناء على الموقع الجغرافى للعقار، وطبيعةالمنطقة والشارع الكائن بهما، ومستوى ونوعية البناء «فاخر، متوسط، شعبى»،ومدى قرب العقار من الشواطئ، أو الحدائق والمتنزهات العامة، بالإضافة إلى توافر المرافق المختلفة. ويخصم 30% من القيمة الإيجارية السنوية، التى
تحددها اللجان مقابل جميع المصروفات التى يتكبدها المالك، بما فى ذلكمصاريف الصيانة، وذلك فيما يخص العقارات المخصصة لأغراض السكن.

وتتمتع كل الوحدات التى لا تزيد قيمتها الإيجارية، بعد خصم نسبة الـ30%، على 6آلاف جنيه سنويا بإعفاء ضريبى، أما الوحدات التى تزيد عن حد الإعفاء فتفرض عليها ضريبة بنسبة 10%، وتبدأ الضريبة على الوحدة التى تتجاوز قيمتهاالسوقية 500 ألف جنيه بثلاثين جنيها، تتزايد تدريجيا كلما كانت قيمةالوحدة أكبر.

وفى مواجهة مخاوف المواطنين من المبالغة فى تقييم قيمة العقارات

أكد وزير المالية

أن النتائج المبدئية لعمليات الحصروالتقييم للوحدات العقارية فى مصر أظهرت أن 95.5 % من إجمالى الوحدات تقل قيمتها عن 500 ألف جنيه، وأن 2.5% تقل عن مليون جنيه، وأن 2% من إجمالى العقارات تفوق قيمتها المليون جنيه، تبعا لبيان أصدرته الوزارة منتصفالأسبوع الماضى.

وأوضح طارق فرج أن الفئة الأخيرة، هى المستهدفة
حقيقة بالضريبة، موضحا أنه فضلا عن ذلك فإن للمواطنين حق الطعن ويحق لكل صاحب عقار الطعن على قيمة الضريبة التى قدرتها المصلحة خلال 60 يوما أمام محكمة القضاء الإدارى، وإذا لم يتم الطعن يكون صاحب العقار أو الوحدةمطالبا بالسداد الفورى.

وتتكرر عمليات التقييم كل 5 سنوات،

لإعادة تقدير قيمة العقارات، بموجب القانون الذى اشترط ألا يترتب على إعادة التقدير زيادة القيمة الإيجارية للعقارات المستعملة فى أغراض السكن عن 30%مقارنة بالتقدير السابق، وإن كان يعاب عليه، كما اتفق العديد من الخبراء،
أنه لم ينص على رفع حد الإعفاء بشكل موازٍ للزيادة السريعة التى قد تشهدها أسعار العقارات.

المصدر: منتدى الضرائب العقارية
mamacom

شكرا لمرورك مع اطيب التمنيات

ساحة النقاش

محاسب_قانونى_محمد_على_ابراهيم #خبير_ضرائب #تقديم_الاقرارات الضريبيه_والتقارير_الماليه

mamacom
#محاسب_قانونى_تقديم _الاقرارات _الضريبيه #اعداد_ومراجعه_الميزانيات #االسجل_التجاري #دراسات_الجدوى #شهادات_الدخل_للاسكان #انهاء_المنازعات_الضريبيه #ضرائب_عامه #ضرائب_قيمه_مضافه #تامينات ت 01070610700 ت01012679686 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

520,032

محاسب قانونى محمد على ابراهيم

اعداد الدفاتر والحسابات ومراجعتها واعتماد الحسابات للشركات الصغيره والمساهمه والاستثمار