الموقع التربوي للدكتور وجيه المرسي أبولبن

فكر تربوي متجدد

طريقة القصة :

تعد طريقة القصة فى تعليم القراءة المبتدئين امتدادا للطريقة الكلية ؛ لأن اتخاذ القصة أساسا فى هذه الطريقة إنما يركز على تحليلها إلى جمل ثم جعل الجملة هى العنصر والواحدة فى عملية التعليم .

والدافع إلى استخدام القصة ككل يستند الى أن لها معنى أشمل وأكثر وأعم من الجمل ، وأن المبتدئ يفرج بها ويحفظها ويرددها قبل عملية التحليل .

واختيار القصة فى هذه الطريقة له أهمية قصوى فى نجاحها أو فشلها والمعلم الفطن يختار قصته من تلك الأقاصيص القصيرة التى تشبع بين المتعلمين فى البيئة التى يعيشون فيها والتى يرونها فى لهوهم وسمرهم ، ولا بد أن تكون القصة قصيرة ، غير مزدحمة بالكلمات المختلفة ويجب تكرار العبارات والكلمات تكرار كافيا فى القصة .

مزايا طريقة القصة :

القصة أعم وأشمل من الجملة فهى أقرب الى تأكيد نظرية الجشطلت فى التعلم لأنها تحمل معانى أكثر مما تحمله الجملة , بل هى وحدة فكرية مترابطة , أو سلسلة من الأفكار التى تهيئ بعضا الطريق لما بعده .

تؤدى طريقة القصة فى التعلم الى التركيز والانتباه من قبل التعلم بل يؤدى إلى تدريب المتعلم منذ البداية على القراءة باعتبارها عملية إدراك للمعانى والأفكار لا مجرد ترديد صوتى للحروف والكلمات .

عيوب طريقة القصة :

<!--كثرة الكلمات فيها وقلة التكرار مهما بذل المعلم من جهد فى صياغتها .

<!--المتعلم يحفظ القصة بدلا من قراءتها والهدف من الطريقة هو القراءة .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 21 مشاهدة
نشرت فى 1 نوفمبر 2020 بواسطة maiwagieh

ساحة النقاش

الأستاذ الدكتور / وجيه المرسي أبولبن، أستاذ بجامعة الأزهر جمهورية مصر العربية. وجامعة طيبة بالمدينة المنورة

maiwagieh
الايميل الحالي: [email protected] المؤهل العلمي: •دكتوراه الفلسفة في التربية جامعة عين شمس عام 2001م. •الوظيفة الحالية: أستاذ مناهج و طرق تدريس العلوم الشرعية والعربية بجامعتي الأزهر وطيبة بالمدينة المنورة. جمعيات علمية: 1-عضوية الجمعية المصرية للقراءة والمعرفة. 2-عضو الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس بالقاهرة. 3-عضو لجنة التطوير التكنولوجي بجامعة الأزهر. 4-عضور »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,899,795