الموقع التربوي للدكتور وجيه المرسي أبولبن

فكر تربوي متجدد

خصائص البرنامج اليومي لرياض الأطفال:

الانتظام والثبات في تسلسل الفترات: فهو يعطي الأطفال شعوراً بالراحة والأمان كما يساعدهم على تفهم معاني الوقت والزمن كما يشعر الطفل أنه مرتاحاً عند تنفيذ أنشطته اليومية من يوم إلى آخر لأنه يعرف ماذا يتوقع في النشاط اللاحق فيشعر بالأمان ويركز فيما يفعله بشكل أفضل ويخفض من اعتماده على المعلمة لتذكيره بالنشاط التالي.

التنوع بأساليب التعلم: فإن الأطفال يتعلمون بأساليب متنوعة فأحدهم يتعلم بواسطة الاستماع أكثر من النظر وآخر بواسطة الأسئلة وثالث بأسلوب التجربة الحسية أو الحركية.  لذا يلزم تنويع أساليب التعلم في غرفة الصف الواحد.

تلبية حاجات الأطفال في هذا العمر: لأن طفل الروضة بحاجة لبرنامج يومي تتوازن فيه أوقات الأنشطة المختلفة فهو بحاجة إلى الحركة والانطلاق وكذلك الراحة والاسترخاء وكذلك بحاجة للعب أو العمل لوحده وبناء عليه راعى المنهج التوازن فيه الأمور التالية والتي يجب على المعلمة مراعاتها:

<!--التوازن بين الأنشطة الحرة والأنشطة المنظمة.

<!--التوازن بين الأنشطة الفردية والأنشطة الجماعية.

<!--التوازن بين الأنشطة العقلية والأنشطة الحركية.

<!--التوازن بين الأنشطة الخارجية والأنشطة الداخلية.

<!--مبدأ التعلم الذاتي: حيث يمارس الطفل تجاربه بمفرده في بيئة تعليمية تم تهيئتها من قبل المعلمة ليثير لدى الطفل الرغبة والحماس والفضول والاكتشاف.

<!--مبدأ حرية الاختيار وتعلم المسؤولية: أن الروضة مسئولة ضمن المفاهيم التالية:

<!--لا توجد حرية مطلقة فلا يسمح للطفل بفعل وقول ما يريد وتبقى جميع أنشطته منظمة وسلوكه تحت إشراف وتوجيه المعلمة.

<!--هناك قوانين وأنظمة للاختيار في الروضة فمثلاً عدم السماح للطفل بإيذاء نفسه أو الآخرين أو الممتلكات، أما عدا ذلك فيقع تحت دائرة الاختيار.

<!--أن عملية الاختيار والمسئولية تحتاج لبيئة يتوافر فيها قسط من الحرية في الاختيار أما عندما تصر المعلمة على أن يتبع الأطفال أوامرها دون إعطاء الفرصة ليختاروا أو يفكروا تكون قد قيدت قدراتهم وأضعفت استعداداتهم. 

<!--تبدأ عملية الاختيار خطوة خطوة، فطفل الثالثة يعطي حرية الاختيار أكثر من طفل السنتين وكلما كبر الطفل زادت اختياراته وتعددت ويعد اعتياد الأطفال على الاختيار من علامات النضج وضبط النفس.

وتعددت مظاهر الاختيار في توزيع البرنامج اليومي من فترة إلى أخرى ويمكن إعطاء أمثلة عليها كالتالي:

<!--خــلال الحلقة: يختار الطفل مكان جلوسه.

<!--يختار الأسلوب المناسب لفحص ما يقدم إليه.

<!--خلال اللعب الحر: يختار طريقة اللعب بالمواد المتوفرة لديه.

<!--يختار اللعب الفردي أو الجماعي.

<!--خــلال الوجبة: يختار المكان الذي يجلس فيه.

<!--يختار النوع الذي يرغب من الطعام حسب المتوفر لديه.

<!--خـلال الأركان: يختار الركن الذي يرغب فيه.

<!--يختار طلب المساعدة من المعلمة أو من طفل آخر.

<!--خلال اللقاء الأخير: يختار الأناشيد وألعاب الأصابع التي يغرب بها.

<!--يختار مع المعلمة أسلوب عرض القصة.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 68 مشاهدة
نشرت فى 1 مارس 2019 بواسطة maiwagieh

ساحة النقاش

الأستاذ الدكتور / وجيه المرسي أبولبن، أستاذ بجامعة الأزهر جمهورية مصر العربية. وجامعة طيبة بالمدينة المنورة

maiwagieh
الايميل الحالي: [email protected] المؤهل العلمي: •دكتوراه الفلسفة في التربية جامعة عين شمس عام 2001م. •الوظيفة الحالية: أستاذ مناهج و طرق تدريس العلوم الشرعية والعربية بجامعتي الأزهر وطيبة بالمدينة المنورة. جمعيات علمية: 1-عضوية الجمعية المصرية للقراءة والمعرفة. 2-عضو الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس بالقاهرة. 3-عضو لجنة التطوير التكنولوجي بجامعة الأزهر. 4-عضور »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,886,278