أين توجد الجراثيم؟




لابد من غسل اليدين بانتظام و جفف يديك جيداً واستخدم منشفة ورقية لإيقاف الصنبور 
كثير منا يفهم جيداً كيف يحافظ على بيته نظيفاً خالياً من الجراثيم، فعادة ما نغسل أيدينا بعد الإمساك باللحم النيء، وإن كان أحد أفراد العائلة مريضاً فنكون حريصين على استخدام المطهر لتجنب العدوى.
ولكن الجراثيم المسببة للأمراض توجد خارج المنزل أيضاً، فيمكن التقاط الشوائب من على زر المصعد في العمل، أو يمكن أن توجد الجراثيم في أجهزة الصرف الآلي أو على عربة التسوق في المتجر.
كيف تجعلك تلك الجراثيم مريضاً؟ 
عند لمس سطح ملوث بالفيروسات أو البكتيريا، قد لا تدخل تلك الجراثيم الجسم عن طريق يديك، ولكنها يمكن أن تدخل الجسم عن طريق أماكن أخرى مثل:
- اتصال الأنف والعينين والفم مع يديك.
- تناول المنتجات الغذائية بدون غسيل.
- وجود اتصال مباشر بين الأسطح الملوثة والجرح المفتوح في يديك.
ثم إن إصابتك بالأمراض من عدمها تعتمد على الكثير من العوامل بما فيها:
- قوة الجهاز المناعي.
- مدى قوة الجراثيم.
- عدد مرات اتصالك بهذا السطح الملوث.
- غسيل يديك قبل الأكل أو قبل لمس الوجه.

أين تكمن الجراثيم؟


إن الجراثيم التي تسبب الأمراض من الممكن أن توجد على أي سطح، وإن كانت الظروف المثالية لنمو الجراثيم موجودة على السطح، فإنها من الممكن أن تطول لفترة من الوقت، وهذا يعتمد على عوامل كثيرة مثل درجة الحرارة والرطوبة، ونوع السطح وعدد مرات تنظيف السطح.
فعلى سبيل المثال:
- يمكن لفيروس الأنفلونزا أن يعيش على السطح لمدة تتراوح بين 2-8 ساعات.
- البكتيريا العنقودية يمكنها أن تعيش على الأسطح لساعات أو أيام.
- يمكن للفيروس الذي يسبب برد في المعدة أن يظل على السطح لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع.
وهنا يجب أن نعرف ما هي أكثر الأماكن العامة احتواءا على الجراثيم؟ 
يمكن للباحثين المتخصصين الإجابة على هذا السؤال، فعندما جمعوا مئات العينات من الأسطح وتم اختبارها عن طريق تحديد العلامات الكيميائية الحيوية الموجودة في البول والعرق والدم التي تشير إلى المرض، ومن أكثر الأماكن التي تعاني من وجود جراثيم هي:
- أماكن المعدات.
- مقابض عربة التسوق في المحلات التجارية.
- أسوار السلالم في المباني.
- الهواتف العمومية.
- أزرار المصاعد.
ولمجرد أنه تم العثور على الكثير من الجراثيم على هذه السطوح، فلا يعني هذا أن يكون الاتصال بها سيؤدي إلى الإصابة بالأمراض، لكن في الواقع يعترف بعض العلماء والخبراء أن الاتصال ببعض الجراثيم ربما هو شيء صحي بالنسبة لمعظم الناس.
وهذه الدراسة تقيس فقط وجود الجراثيم في الأماكن العامة، ولكنه لم يعرف ما إذا كانت الجراثيم في هذه المواقع يمكن أن تسبب الأمراض.
الحماية تكمن في راحة يديك:
لذلك كيف يمكنك أن تحمي نفسك من الإصابة بالمرض؟ 
إن تجنب الأماكن العامة هو شيء غير واقعي، وأمور التعقيم قبل لمس كل سطح هو شيء غير عملي، وإن كان تعقيم الأدوات ثم استخدامها شيء متاح.
وهذه الخطوات الأربع يمكن أن تقلل كثيراً من خطورة الإصابة بالأمراض:
1- غسل اليدين بانتظام:
استخدام الماء الدافئ والتنظيف فيما لا يقل عن 20 ثانية إضافة إلى الشطف الجيد، جفف يديك جيداً واستخدم منشفة ورقية لإيقاف الصنبور ثم ارمِ المنشفة الورقية بعيداً، ويجب غسيل اليدين في الحالات التالية:
أولا قبل شئ من الأمور التالية: 
- الأكل.
- إعداد الطعام.
- التغيير العلاجي على الجروح.
- اعطاء الدواء لشخص أو رعاية شخص مريض.
- عند وضع العدسات اللاصقة.
ثانيا بعد شئ من الأمور التالية: 
- إعداد الطعام.
- استخدام الحمام.
- رعاية شخص مريض.
- تغيير حفاضة.
- حمل الحيوانات و نفاياتها.
- لمس كل شيء ملوث مثل القمامة وتنظيف الملابس.
- كلما بدت يديك قذرة فاغسلهما جيداً.
2- قم بحمل مطهر كحولي أو مناديل مطهرة في جميع الأوقات، ويمكن استخدام الماء الدافئ والصابون كلما كان ذلك متاحاً.
3- حافظ على يديك بعيداً عن وجهك، ولا تلمس عينيك أو أنفك أو فمك. 
4- تغطية أي جروح مكشوفة بضمادات.

 

 

  • Currently 100/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 1563 مشاهدة
نشرت فى 2 يونيو 2011 بواسطة magyflower

ساحة النقاش

magyflower

magyflower
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

31,645