🌸 عد إلى عالم الخلود 

 

عندما تشعر بالغربة 

و أنت بين خلايا جلدك . 

و عيونهم تلك 

ذات الأنياب الشرهة

 تنهش أوصال حلمك 

و تنتشي بلحظة وجعك ..

تنتابك رغبة في الهروب

 في اختراق الجدران 

و الانعتاق .. 

و احتضان نفسك 

 و احتضان ذاك الشعاع 

و ذاك الصوت العنيد 

القادم من داخلك

 أو من كوكب بعيد .. 

خارج السقف و الجدار 

خارج السجن و الحدود

من وراء الشمس و البحار .. 

تنتابك رغبة في نزع جلدك

تنتابك رغبة في وأد جسدك

 ذاك المصفّد المغلل

 المقيد إلى أديم أرضك

بشتى أنواع الأصفاد و الأغلال بوثاق من حديد

بشتى أنواع القيود .

 تنتابك رغبة في الهروب ..

 تنتابك رغبة في الذوبان 

في الإختفاء عن الوجود .

 تنتابك رغبة في الانصهار

 في الإنفلات من قبضة القيود .

أدمت معصمك القيود 

 تُوجَّهُ لك سهام الاتهام ..

بالخروج عن التقاليد 

و الخروج عن المعهود

 فتتقهقر و تعود ..

عد إلى زنزانتك 

حيث لا عيون تتبعك 

و لا جلاّد يجلدك 

عد إليها بمحض إرادتك 

ذاك أرحم بأرواح ذُبحت .. 

عد إلى أصفادك و أغلالك 

عد إلى أسر قيودك ..

عد إلى أحضان دفترك ..

 اعزف له لحن الخلود 

حدثه عما فعلوه بقلبك 

حدثه عن جرحٍ بروحك 

حدثه عن أعلى درجات وجعك

و عن حكايا القهر و الصمود

 حدثه عن غربة الروح 

بين أحضان الحبيب

ممزق حلمك 

بين عدم و وجود 

 عد إلى أرجاء روحك

ستجد سكنا بلا حدود 

و تجد ينبوع سلام 

 و فيها تجد شتات ذاتك 

و فيها تجد 

أسرار الخلود 

 

                     مفيدة بن علي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 13 مشاهدة
نشرت فى 16 يناير 2020 بواسطة maglamlokalharf

عدد زيارات الموقع

3,908