انطفات 

شمعة الحلم

 وأصبح اللقاء رمادا

 كأن الجمر

 لم يكن مشتعلا اصلا ...

 فتباعدت 

خطى العناق 

سراب

 فاقد طريق العودة 

سرى في ليلة 

مظلمة 

انكسر غصن 

الزيزفون صدى 

اوراقه تبعثرت

اتضحت ملامح خسوف

 النبض

 تلاشى وميض النور

 لكن اصبح

 الظلام سيد النظر ....

 واسدل ستار المسرحية

غرورك ...كبرياؤك  

عنادك ....

 أعاتبك !!!!

ام أعاتب نفسي ..

لانك..

كنت حبيبي

كان قدرا احمق

الخطى

كصلد اصم 

لايلين ولا ينكسر

شبه صحراء مهجورة 

سنين عجافها 

قدت من التجفاف

ماحصدت منك سوى 

تقشف الروح 

وصديد المداد 

ارحل قبل عويل

الحروف

 لم يبق لك

في قلبي مكان 

بهذا الزمان

 

 #ميسا مدراتي. #

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 7 ديسمبر 2019 بواسطة maglamlokalharf

عدد زيارات الموقع

3,976