صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

رئيس مجلس الإدارة : ملكة محمد

وزير..لايعرف الحق !!

 

أصابتنى صدمة شديدة عندما قرأت تصريحا للوزير متداولا بالمواقع موجها للمعلمين : " اللى مش عاجبه يمشى أجيب مائة غيره" وتصريحه: لوطلبت 10 آلاف معلم حيتقدم لنا مليون ، ويتخانقوا ويموتوا بعض بالمرتب اللى احنا حطينه...والعقد شريعة المتعاقدين " وجاء هذا التصريح ردا على المعلمين الذين يطالبون بحقوقهم ، حتى إن البعض وصفه بأنه " لايعرف الأدب وعديم الذوق" ، لهذا المستوى المتدنى فى نظرته ومعاملته الدونية للمعلمين، فهو يهددهم فى أكل عيشهم بعد خدمة تصل إلى 30 سنة، فلايصل راتب المعلم الخبير إلى واحد من عشرة من راتب مستشار للوزير لا علاقة له بالتعليم، وكل عمله هو تلقى المكافآت والرواتب. فالمدرسون موظفون فى الدولة يطالبون بحقوقهم فى الراتب والمكافأة على أساسى 2019، وبدلا من حفزهم بمكافآت يجرى اغتيال أرزاقهم ببجاحة ليس لها نظير، ومساومتهم على حقوقهم الطبيعة، حالة من الهياج اجتاحت المعلمين نتيجة هذا التصريح موجهين كلامهم للوزير : " دي مش بلد ماما ولا أنت ورثتنا منها علشان تقول امشوا وأجيب غيركم ..إحنا الأصل.. نجيب ألف وزير زيك احنا العملية التعليمية.. وانت جاهل " وقولهم : " نحن لم نتعاقد على تجميد أساسى المرتب..أعطوناحقوقنا "
والحقيقة أن هذه تصرفات غريبة للوزير وتعكس نظرته للمعلمين المصريين، فهو يهدد بالسجن من يعترض على أخطائه، فى سابقة لم تحدث فى أى وزارة ووزير محترم ، وينفذ ذلك بالفعل بسجن كثير من المعلمين المثاليين والمحترمين، مما أعطى انطباعا سيئا، فهذا ليس له وصف حتى على المستوى الإنسانى مما يشير إلى أنه لن ينجح فى أى عمل بالوزارة، لأنه خسر جميع المدرسين وهم الأداة الأولى والأساسية فى التعليم، ومهما كان مشروعه ناجحا لابد أن يسقط بسبب استهانته بالمعلمين ، وستمضى كل فترته دون تحقيق أى شئ نافع للبلد، بدلا من أن يحفز المعلم للعمل يحبط معنوياته، ثم يقول لك باستفزاز " إحنا مسنودين قوى " أى أنه لا يهمه أحدا حقا أو باطلا، وزاد الطين بله أنه لا يحترم خبراء التعليم المصريين وأساتذته العالميين وكليات التربية، وفضل شركات تجارية أجنبية للنهوض بالتعليم وثبت أن خبراءها دون المستوى المصرى بكثير، ولكنها عقدة عدم احترام أى خبرة مصرية ، واوضحت تمثيليته التى لن يكون لها مثيل فى التاريخ فى موضوع التعيين المؤقت للمعلمين وهى تمثيلية تستحق التجسيد.. صورة من الاستهتار والتلاعب والفساد لا وصف لها !! ..ليتسلم الغلابة العمل لعدة أيام بعد أن انفقوا مئات الجنيهات بل إن الوزارة حصلت من كل منهم مائة جنيه رسوما للتقديم، ونحن نعرف من يأخذها فى النهاية، !!!حتى الغلابة تتاجر فيهم الوزارة، وأن المعترض على النتيجة دفع مائة جنيه أخرى.فى صورة لم أسمع عنها إلا من شركات النصب فقط، ثم نجد تلاعبه ومعاونوه، أن أى إنسان ينتقده يشوه أجهزة الدولة، وأصابه الغرور بأنه أصبح هو الدولة !!!

luxlord2009

صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 24 مارس 2019 بواسطة luxlord2009

ساحة النقاش

صدى الأخبار العربية

luxlord2009
Sada Arabic News شعارنا الشفافيه »

صدى الأخبار العربية

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

261,366

صدى الأخبار العربية

 شارك في نقل الحـدث