Environment & fisheries

الاهتمام بالبيئة ليست ترفا فكريا ولكنة واجب دينى لحياة افضل

 

 

 

وجدت دراسة جديدة أن السمكة الجريحة تفرز مادة على سطح جلدها، تستطيع الأسماك في مجموعتها شمّه لتحذر من وجود خطر وتهرب.
وذكر موقع "ساينس الرت" العلمي الأسترالي أن الباحثين في جامعة "دوك" الوطنية في سنغافورة ووكالة أبحاث العلوم والتكنولوجيا هناك، اكتشفوا طبيعة التحذير الذي تطلقه السمكة لدى تعرّضها لإصابة، ويتسبب ذلك بالخوف لباقي الأسماك في المجموعة والهروب.
وأظهرت الدراسة أن مادة من السكريات من نوع "GAG" تدعى كوندرويتين سلفات، هي الكامنة وراء هذه الخطوة التي تتخذها الأسماك، إذ أنه لدى تعرّض سمكة للإصابة يتكسر هذا النوع من السكر الموجود على جلد السمكة لتنتج جزيئات صغيرة تشتمها الأسماك الأخرى فتخاف وتلوذ بالفرار.
وقد استخدم العلماء التصوير الدماغي لرؤية كيف تتم معالجة التحذير في دماغ الأسماك، واكتشف أن المنطقة الدماغية المسؤولة عن حاسة الشم، تنشط بواسطة سكريات "GAG".
وظهر أن المعدلات المختلفة من هذه المادة تحدث ردات فعل مختلفة بالنسبة للخوف عند الأسماك، فالكميات القليلة تحدث خوفاً بسيطاً يتميّز بالاندفاع.

 

المصدر: جريدة الراى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 281 مشاهدة
نشرت فى 21 مارس 2012 بواسطة lobnamohamed

ساحة النقاش

المهندسة/ لبنى نعيم

lobnamohamed
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

662,217