الطرح الفكري السليم يقترن بإمكانية التطبيق ونتائجه العلمية

لقد درج العلماء والنابغون والحكماء على ألا يطرحوا فكراً إلا ليطبقوه ثانية ، إذ أن كل إنسان مفكر يدرك أنه لا يمكن تحقيق نتائج علمية مهمة إلا بقدر معين من التجارب والتطبيق للأفكار الحقيقة دون الدراسات الإحتمالية غير المبنية على أسس علمية سليمة ، وليس ثمة ما هو أسمى من ذلك ، ومن حق كل صاحب علم حقيقي أن يثاب على هذه الإضاءات الفكرية والأخذ بمعايير البحث العلمي السليم وضبط صياغتها والنتائج العلمية التي حققتها فرضياته وتجاربه العلمية المهمة ، وكان لها أكبر الأثر في تحسين مناهج البحث والدراسة في مجال تخصصه وتحصيل العلم ورفع مستوى تعليم أبناء وطنه بشكل عام.

د.محمود رمضان

الأحد
24 إبريل 2016

المصدر: الطرح الفكري السليم يقترن بإمكانية التطبيق ونتائجه العلمية لقد درج العلماء والنابغون والحكماء على ألا يطرحوا فكراً إلا ليطبقوه ثانية ، إذ أن كل إنسان مفكر يدرك أنه لا يمكن تحقيق نتائج علمية مهمة إلا بقدر معين من التجارب والتطبيق للأفكار الحقيقة دون الدراسات الإحتمالية غير المبنية على أسس علمية سليمة ، وليس ثمة ما هو أسمى من ذلك ، ومن حق كل صاحب علم حقيقي أن يثاب على هذه الإضاءات الفكرية والأخذ بمعايير البحث العلمي السليم وضبط صياغتها والنتائج العلمية التي حققتها فرضياته وتجاربه العلمية المهمة ، وكان لها أكبر الأثر في تحسين مناهج البحث والدراسة في مجال تخصصه وتحصيل العلم ورفع مستوى تعليم أبناء وطنه بشكل عام. د.محمود رمضان الأحد 24 إبريل 2016

ساحة النقاش

د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi

katara
د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

93,577