تعريف الطباعة بشكل عام :

هى اى طباعة او طباعات تتم عن طريق العمل اليدوى كطباعة السلك سكرين

او الطباعات الميكانيكية كالطابعة اليدوية البسيطة القديمة ذات الحبر الاسوداو الطابعات الالكترونية الحديثة (اوت دو ر ــ ان دور)

وايضا الطابعة العادية المتصلة بجهاز الكمبيوتر (برينتر)وتكون الطباعة بالطبع على اى سطح يتقبل نوع الطباعة وهناك ايضا طباعة الليزر وهى احدث وسائل الطباعة ذات التقنية العالية.

 وتكون الطباعة على برنامج الفوتوشوب تحت اربع الوان اصليين فى اصل التصميم والطباعة :

وهي تلك الألوان التي تستخدم في الطباعة :

والتي تخصنا نحن مستخدمي الفوتوشوب ومصممي الإعلانات والعاملين في مجال فصل الألوان والطباعة

C (Cyan) + M (Magenta) + Y (Yellow) + K (Black

 

مقدمة

  

الطباعة هي إحدى وسائل الاتصال في العصر الحديث، وتعتمد عليها معظم الأعمال في يومنا هذا. فإعلانات البضائع، وبطاقات الأسعار، والكتب المدرسية، والأوراق المالية، ما هي إلا مطبوعات

 

وقد عرف الإنسان فكرة الطباعة منذ فجر التاريخ عن طريق ضغط الأشكال المراد التعبير عنهاعلى الصلصال الطري. ويُعتقد أن الصينيين هم أول من عرف فن الطباعة بشكله الحديث؛ حيث استخدموا قوالب الخشب المحفور عليها أشكال مختلفة، فكانت تبلل بالأصباغ ثم تضغط على الورق. ويعد الصيني بي تشينج

(Bi-Sheng ) أول من قام باختراع حرف مستقل لكل رمز من رموز اللغة عام 1045، إلا أن تلك الفكرة لم تلاق قبولاً لدى الصينيين نظراً إلى كثرة الرموز المستخدمة في اللغة الصينية

 

ولم تعرف أوروبا الطباعة حتى وقت قريب، ففي الوقت الذي كانت فيه أمم المشرق تستخدم القوالب الخشبية، كان الأوربيون ما يزالون ينسخون الكتب والرسائل بأيديهم. وأول ما طبع الأوروبيون باستخدام طريقة القوالب هي صورة للقديس كريستوفر عام 1423م، وبعد ذلك انتشرت طباعة الكتب في أوروبا باستخدام تلك الطريقة

 

وفي عام 1440، قام جوتنبرج

(Johann Gutenberg ) بثورة في الطباعة، حينما استخدم الحروف الطباعية المتحركة في آلة طباعة خشبية واحدة

.

 

وبدخول أوروبا عصر النهضة ازدادت الرغبة في التعلم، أتبعها ازدياد الحاجة إلى أسلوب جديد في الطباعة أكثر سهولة وفعالية، فتوالت الاختراعات في مجال الطباعة واحداً تلو الآخر. ففي عام 1800، تمكن نبيل إنجليزي من اختراع آلة طباعة كاملة من الحديد، وفي عام 1811، قام الألماني فريدريك كويننج

(Friedrich Koening ) باختراع آلة طباعة أسطوانية تعمل بالبخار، الأمر الذي زاد من كفاءة الطباعة وسرعتها

 

ولم تقف الاختراعات الأوروبية عند هذا الحد، ففي عام 1826، قام عالم الطبيعة الفرنسي جوزيف نيبس

 

(Joseph Niepce ) باختراع أول آلة تصوير ضوئي في العالم، الأمر الذي فتح المجال واسعاً أمام العديد من الاختراعات الأخرى في مجال الطباعة، مثل طباعة القوالب (الأكليشيهات) (Photoengraving ) التي اخترعها فوكس تالبوت (Fox Talbot ) عام 1852، وطباعة الصفائح الضوئية (Photolithography ) التي اخترعها ألفونس بوافا (Alphonse Poitevin) عام 1855. وقد أدت هذه الاختراعات إلى ظهور طباعة الأوفست في أوروبا بنهاية القرن التاسع عشر

 

أما أمريكا، فقد دخلت مضمار الطباعة متأخرة بعض الشيء. ففي عام 1846، اخترع الأمريكي ريتشارد هيو

(Richard Hoe ) آلة الطباعة الدوارة التي تم فيها توصيل حروف الطباعة بأسطوانة دوارة، ثم استخدمت أسطوانة أخرى لتثبيت الطباعة. ووصلت سرعة تلك الآلة إلى 8000 صفحة في الساعة، ثم اخترع وليام بلوك (William Bullock ) عام 1863م آلة لطباعة الصحف ذات تغذية ذاتية من الورق الملفوف على بكرات، الأمر الذي زاد من كفاءتها وسرعتها. وفي عام 1871، طور ريتشارد مارش ( Richard Marsh) هذه الآلة لتنتج 18 ألف صفحة في الساعة

 

في عام 1884، قام أوتمر مارجنثالار

 

( Ottmar Mergenthalar ) بصناعة قطعة معدنية تحتوى على قوالب معدنية تمثل كل الحروف المستعملة منضدة بجوار بعضها بعضاً، وقد أطلق عليها اسم "خط الحروف الطباعية" (Linotype ). وقد استخدمت هذه الآلة في طباعة جريدة النيويورك تريبيون عام 1886

 

وبعد عدة سنوات استطاع تولبرت لانستون

 

(Tolbert Lanston ) اختراع آلة لجمع الحروف المستقلة، تتألف من وحدتين رئيسيتين؛ هما: وحدة لوحة المفاتيح، ووحدة صب الحروف

 

ثم قام الأمريكيان ماكس ولويس ليفي

 

 (Max & Louis Levy ) باختراع شاشة التلوين النصفي (Halftone Screen )، الأمر الذي مهد الطريق أمام ازدهار طباعة الصور في مختلف المواد

 

ومع بداية القرن العشرين تمكن الأمريكي آيرا روبل

 

(Ira Ruble) من استخدام طباعة الأوفست التي انتشرت على نطاق واسع

 

ثم قفز فن الطباعة قفزات واسعة ليساير النهضة العلمية، والتقدم التقني في نهاية القرن العشرين.فمع اختراع أجهزة الحاسوب أصبح صف الحروف وتنسيقها يتم باستخدام تلك الأجهزة، ثم تعدى ذلك إلى استخدام أشعة الليزر في تنسيق الحروف، والتقاط الصور، وفصل الألوان، وتنسيق الصفحات

 

 

أنواع الطباعة

 

هناك أنواع أساسية للطباعة وأخرى فرعية. وتنقسم الأنواع الأساسية إلى ثلاثة أنواع: الطباعةالبارزة

 

(Relief Printing )، والغائرة (Rotagravure )، والمستوية

(Lithography ).

 

أما طرق الطباعة الفرعية، فمنها ما يلي

  الطباعة المسامية 

( Silk _ Screening ).

 

الطباعة الالكتروستاتيكية

( Electrostatic _ Printing ).

 

الطباعة النافرة

( Raised _ Printing ).

 

طباعة النفث الحبري

( Ink Expectoration _ Printing ).

 

 

 

 

المصدر: احمد عزام وبعض المتخصصين فى مجال الطباعة
karika-azzamadvertising

مكتب كاريكا وعزام للخدمات الاعلانية المتكاملة ت محمول : 01005632769 - 0683358992- 01002839015 العنوان : شمال سيناء العريش شارع أسيوط خلف الساحة الشعبية (الفواخرية) azzam_010@yahoo.com - karika_amn@yahoo.com

ساحة النقاش

ابحث

جارى التحميل

مكتب كاريكا وعزام للخدمات الإعلانية المتكاملة

karika-azzamadvertising
مكتب كاريكا وعزام للخدمات الاعلانية المتكاملة والخط العربى نعمل فى صناعة جميع انواع اللافتات الاعلانية باحجامها المختلفة وتصميماتها وجميع اللافتات المكتوبة لنعطى العملاء اكبر عمل فى الدعاية والاعلان . تليفون 0102839015 - 0105632769 E.meil/ azzam_010@yahoo.com - karika_amn@yahoo.com »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,194,461

اهلا ومرحباً بكم فى موقعنا