ميديا توبيا .. حلم استعادة القيم الغائبة في رسالة الإعلام

أبتكر الإعلامي  د.محمد سعيد محفوظ ، مدير معهد الأهرام الإقليمي للصحافه ،مشروعاً يسعي لتنشئة جيل جديد من الإعلاميين ، الملتزمين مهنياً وأخلاقياً كي يتمكنوا من تغيير المشهد الإعلامي للأفضل خلال سنوات قليله ، فليكن 2022 م  ، واسماهُ محفوظ ، “ميديا توبيا ” ، على غرار المدينة الفاضلة للفيلسوف الأغريقي أفلاطون “يوتوبيا” .

جديراً بالذكر ،   أن ” يوتوبيا “  مصطلح يصف الدولة الفاضلة حيث يكون كل شيء  فيها ، مثالي للبشر وتكون كل قيم العدل والمساواة متوفرة وجميع الشرور مثل الفقر والبؤس والأمراض غير موجودة ،  وأصل الكلمة كان في كتاب يوتوبيا المنشور عام 1516 من تأليف “توماس مور “واعتمد في أفكار مدينته الفاضلة على أفكار أفلاطون في كتاب الجمهورية .

وعلي غرار هذا ، جاء اسم “ميدياتوبيا” ليعبر عن حلم استعادة القيم الغائبة في رسالة الإعلام ، و هو أول معسكر يضم طلبة وطالبات وهواة الإعلام، بهدف إدماجهم في أسرة شبابية واحدة، وتدريبهم على الالتزام بمجموعة من القيم الصحفية والسلوكية، إلى جانب إلحاقهم خلال المعسكر بمجموعة من الورش الإعلامية التي تتفق مع ميولهم وتصقل مهاراتهم، وتؤهلهم لسوق العمل، كما يستضيف المعسكر وجوهاً بارزة في الإعلام والمجتمع، يقدمها لطلابه كنماذج يحتذون بها، في ظل جو من الألفة، يجمع بين التربية والتعليم والترفيه.

 وفي كل جيل جديد ، يتخذ رواد ميديا توبيا لهم شعاراً ، حيث كان شعار الجيل الأول( المعسكر الأول )  تحت مسمي ” كن أمينا هكذا ستغير العالم ” ، وكان الشعار للجيل الثاني (المعسكر الثاني ) تحت مسمي ” الإعلامي قائد ..وقدوة ” .

(صورة تجمع رواد ميديا توبيا  تحت قيادة الإعلامي د.محفوظ)

journaliste

من أجلك ..دائما نبحث عن الحقيقة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 166 مشاهدة
نشرت فى 1 سبتمبر 2014 بواسطة journaliste

الصحفي الاستقصائي

journaliste
دائماً نبحثُ عن الحقيقة من أجلك »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,524