يمكن اكثار نبات الديفنباخيا وهو من النباتات الداخلية المشهورة والغالية الثمن سهلة الانتاج
وهذا النبات يتكاثر بالخلفة حول ساق النبات وهى النموات الصغيرة حول الساق
وتوضع فى اصيص بة تربة زراعية وبرليت ويروى ويوضع علية اى اناء زجاجى او بلاستك حتى تزيد الرطوبة ولن يمر اسبوع الا وسيكون عندكم نبات ديفنباخيا جديد


 

ديفنباخيا


يتميز هذا النبات بشكل أوراقه ولونها الجذاب , ويصل ارتفاع النبات إلى مترين عند توفر الظروف المناخية الملائمة. ويلائم هذا لنبات القاعات والصالونات والمكاتب الواسعة .

ويوجد عدة انواع مثل tropic snow , combacta , subliem , green magic , white flame


الحرارة : يناسب هذ النبات الطقس الدافئ , وهو حساس لانخفاض درجات الحرارة .

الإضاءة : يلائم النبات الإضاءة الساطة دون التعرض المباشر لأشعة الشمس وتتحمل قلة الإضاءة .


الري : تروى النبات باعتدال مع زيادة عدد مرات الري صيفا وتقليل مرات الري شتاء وينصح بعدم ري النبات قبل جفاف 3 - 5 سم من عمق التربة .

الرطوبة : تفضل الرطوبة العالية ورش الأوراق بالماء يوميا .

لا يصلح نبات الديفنباخيا DIEFFENBACHIA للمنازل التى يوجد فيها أطفال صغار أو حيوانات أليفة


صورة لنبات الديفنباخيا
ويُعزى مكتب توزيع الزهور «Holland» بمدينة دوسلدورف غرب ألمانيا السبب فى ذلك إلى أن عصارة أوراق هذا النبات سامة للغاية وتلحق ضرراً بالجلد والأغشية المخاطية.

وبخلاف ذلك يُعد نبات الديفنباخيا الاستوائى مناسباً للمبتدئين الذين لديهم خبرة قليلة فى تربية النباتات؛ لأنه يتطلب القليل من الرعاية ويرضى بالقليل من الضوء كما يمكن أن يترعرع طوال العام فى ظل درجة حرارة غرفة تبلغ 20 درجة مئوية، وينبغى سقى نبات الديفنباخيا بصفة منتظمة، ولا بأس فى ذلك، لأنه لا يختزن الماء بداخله.




ديفنباخيا هي نوع من أنواع النباتات الاستوائية من الفصيلة القلقاسية.

تعد الديفينباخيا من النباتات المنزلية المفضلة نظرا لجمال أوراقها ولتحملها النمو في الظل.

سميت النبتة بهذا الاسم تكريما لذكرى الطبيب الألماني إرنست ديفينباخ.



السمية


تحتوي خلايا نبات الديفنباخيا على بلورات أبرية الشكل من أكسالات الكالسيوم تسمى رافيد ‏( وهي مادة غير بروتوبلازمية ‏‏. إذا مضغت أوراق النبات، فيمكن لهذه البلورات أن تسبب إحساس بالاحتراق المؤقت والحمامى ‏‏. وفي حالات نادرة، توذمت الأنسجة التي لامست النبات. مضغ وابتلاع النبات يؤدي عموما إلى أعراض طفيفة فقط[1]. أما بالنسبة للأطفال والحيوانات فقد يؤدي التلامس مع الديفنباخيا (مثل المضغ) إلى مجموعة من الأعراض المزعجة، مثل تهيج الفم، والأفراط في سيلان اللعاب، والتورم الموضعي وهذه التأثيرات على أية حال نادرا ما تكون مهددة للحياة. وفي معظم الحالات، تكون الأعراض خفيفة، ويمكن أن تعالج بنجاح باستخدام المسكنات، ومضادات الهيستامين[4]، والفحم الطبي (Medicinal charcoal)ا. تفريغ المعدة أو غسيلها "نادرا" ما يشار إليها وقد أشار بعض الباحثين إلى أن نتائج دراسة أجريت على 188 من المرضى الذين تعرضوا إلى الأكسالات في النبات كانت جميعها بسيطة وحُلت بمعالجة بسيطة أو دون معالجة. وقد بينوا أن من المرضى المعرضين للنباتات السامة، كان 70% منهم أطفالا أقل من 5 سنوات




ااكثار نبات الديفنباخيا





يمكن اكثار نبات الديفنباخيا وهو من النباتات الداخلية المشهورة والغالية الثمن سهلة الانتاج
وهذا النبات يتكاثر بالخلفة حول ساق النبات وهى النموات الصغيرة حول الساق
وتوضع فى اصيص بة تربة زراعية وبرليت ويروى ويوضع علية اى اناء زجاجى او بلاستك حتى تزيد الرطوبة ولن يمر اسبوع الا وسيكون عندكم نبات ديفنباخيا جديد


إقرأ المزيد: اكثار نبات الديفنباخيا http://forum.zira3a.net/showthread.php?t=8988&page=1#ixzz1HEmdnHzW

المصدر: مجلة شمس الزراعية
  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 1405 قراءة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

91,676